المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابن الجوزي يثبت أن الذي قال (يهجر) هو الذي قال (غلبه الوجع) ولا فرق بين العبارتين



قاسم
05-18-2010, 11:13 AM
817 / 980 - وفي الحديث الرابع لما حضر رسول الله {صلى الله عليه وسلم} قال هلموا أكتب لكم كتابا لن تضلوا بعده
________________________________________
قال ابن الجوزي: اختلف العلماء في الذي أراد أن يكتب لهم على وجهين أحدهما أنه أراد أن ينص على الخليفة بعده والثاني أن يكتب كتابا في الأحكام يرتفع معه الخلاف، والأول أظهر.
وقوله: (حسبكم كتاب الله) أي يكفيكم.
قال الخطابي: إنما ذهب عمر إلى أنه لو نص بما يزيل الخلاف لبطلت فضيلة العلماء وعدم الاجتهاد.
قلت: وهذا غلط من الخطابي لوجهين أحدهما أن مضمونه أن رأي عمر أجود من رأي رسول الله {صلى الله عليه وسلم} والثاني أنه لو نص على شيء أو أشياء لم يبطل الاجتهاد لأن الحوادث أكثر من أن تحصر.
وإنما خاف عمر أن يكون ما يكتبه في حالة غلبة المرض الذي لا يعقل معها القول ولو تيقنوا أنه قال مع الإفاقة لبادروا إليه وهو معنى قولهم هجر وإنما قالوه استفهاما أي أتراه يهجر أي يتكلم بكلام المريض الذي لا يدري به.
واللغط اختلاط الأصوات.
والرزية من الرزء والرزء المصيبة.
وقوله فالذي أنا فيه خير يحتمل وجهين أحدهما ما قد كان يعانيه في مرضه مما أعد له من الكرامة والثاني أن يكون المعنى فإن امتناعي من أن أكتب لكم خير مما تدعونني إليه من الكتابة فأما جزيرة العرب فقد ذكرناها في مسند عمر.
وقوله أجيزوا الوفد أي أعطوهم والجائزة العطاء.
المصدر: كتاب كشف المشكل من حديث الصحيحين


أقول: لا تعليق لدي.