PHP Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in ..../vb/vb.php on line 114
صحابي لعين ! رواه أحمد وإسناده صحيح على شرط مسلم ! [الأرشيف] - شبكة الكافي

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صحابي لعين ! رواه أحمد وإسناده صحيح على شرط مسلم !



قاسم
05-18-2010, 11:19 AM
‏حَدَّثَنَا ‏ ‏ابْنُ نُمَيْرٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عُثْمَانُ بْنُ حَكِيمٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ‏ ‏قَالَ: ‏كُنَّا جُلُوسًا عِنْدَ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏وَقَدْ ذَهَبَ ‏ ‏عَمْرُو بْنُ الْعَاصِ ‏ ‏يَلْبَسُ ثِيَابَهُ لِيَلْحَقَنِي فَقَالَ وَنَحْنُ عِنْدَهُ ‏ ‏لَيَدْخُلَنَّ عَلَيْكُمْ رَجُلٌ لَعِينٌ فَوَاللَّهِ مَا زِلْتُ وَجِلًا أَتَشَوَّفُ دَاخِلًا وَخَارِجًا حَتَّى دَخَلَ فُلَانٌ ‏ ‏يَعْنِي ‏ ‏الْحَكَمَ. ‏
مسند أحمد - رقم الحديث 6233 (http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=6233&doc=6&IMAGE=%DA%D1%D6+%C7%E1%CD%CF%ED%CB)

تعليق شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح على شرط مسلم، رجاله ثقات رجال الشيخين غير عثمان بن حكيم فمن رجال مسلم.
رقم الحديث 6520

تعليق الهيثمي: رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح.
مجمع الزوائد ج 1 ص 112



ترجمة الحكم:
قال الذهبي: الحكم بن أبي العاص: ابن أمية الأموي، ابن عم أبي سفيان، يكنى أبا مروان، من مسلمة الفتح، وله أدنى نصيب من الصحبة. قيل: نفاه النبي صلى الله عليه وسلم إلى الطائف، لكونه حكاه في مشيته وفي بعض حركاته، فسبه وطرده، فنزل بوادي وج. ونقم جماعة على أمير المؤمنين عثمان كونه عطف على عمه الحكم، وآواه وأقدمه المدينة، ووصله بمئة ألف.
ويروى في سبه أحاديث لم تصح!
وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال: مالي أريت بني الحكم ينزون على منبري نزو القردة ! رواه العلاء بن عبدالرحمن، عن أبيه، عن أبي هريرة.
وفي الباب أحاديث.
قال الشعبي: سمعت ابن الزبير يقول: ورب هذه الكعبة، إن الحكم ابن أبي العاص وولده ملعونون على لسان محمد صلى الله عليه وسلم.
وقد كان للحكم عشرون ابنا وثمانية بنات.
وقيل: كان يفشي سر رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأبعده لذلك.
مات سنة إحدى وثلاثين.
سير أعلام النبلاء ج 2 ص 107







عليكم السلام ورحمة الله وبركاته إخواني الأعزاء


اضطرب الذهبي في ترجمة الحكم بن أبي العاص في تاريخ الإسلام، فزعم أن الأحاديث الواردة في لعنه منكرة لا يجوز الاحتجاج بها، ثم صحح بعضها، وسكت عن البعض الآخر ومن الأحاديث التي سكت عنها ما رواه أحمد بن حنبل وقد صححه شعيب الأرنؤوط على شرط مسلم، كل ذلك في نفس الترجمة التي لم تأخذ أكثر من صفحتين!

قال في أحداث سنة 31 هـ :
وفيها توفي الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف الأموي أبو مروان، وكان له من الولد عشرون ذكراً وثمان بنات، أسلم يوم الفتح وقدم المدينة فكان فيما قيل يفشي سر رسول الله صلى الله عليه وسلم فطرده وسبه وأرسله إلى بطن وج فلم يزل طريداً إلى أن ولي عثمان، فأدخله المدينة ووصل رحمه وأعطاه مائة ألف درهم، لأنه كان عم عثمان بن عفان، وقيل إنما نفاه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الطائف لأنه كان يحكيه في مشيته وبعض حركاته.

وقد رويت أحاديث منكرة في لعنه لا يجوز الأحتجاج بها، وليس له في الجملة خصوص الصحبة بل عمومها.

قال حماد بن سلمة، وجرير، عن عطاء بن السائب، عن أبي يحيى النخعي قال: كنت بين مروان، والحسن، والحسين، والحسين يساب مروان، فقال مروان: إنكم أهل بيت ملعونون، فغضب الحسن وقال: والله لقد لعن الله أباك على لسان نبيه وأنت في صلبه.
أبو يحيى مجهول.

تعليقاً على كلام الذهبي أقول أبو يحيى هو: عمير بن سعيد النخعي الصهباني بضم المهملة وسكون الهاء بعدها موحدة يكنى أبا يحيى كوفي ثقة من الثالثة مات سنة سبع ويقال خمس عشرة ومائة (خ م د عس ق)
تقريب التهذيب ج 1 ص 755



وقال العلاء، عن أبيه، عن أبي هريرة، إن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى في المنام كأن بني الحكم ينزون على منبره، فأصبح كالمتغيظ وقال: "مالي أريت بني الحكم ينزون على منبري نزو القردة".

وقال معتمر بن سليمان، عن أبيه، عن حنش بن قيس، عن عطاء، عن ابن عمر قال: كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فدخل علي يقود الحكم بأذنه فلعنه نبي الله صلى الله عليه وسلم ثلاثاً.
قال الدارقطني: تفرد معتمر.

وقال جعفر بن سليمان الضبعي: ثنا سعيد أخو حماد بن زيد، عن علي ابن الحكم، عن أبي الحسن الجزري، عن عمرو بن مرة -وله صحبة- قال: استأذن الحكم بن أبي العاص على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "ائذنوا له لعنه الله وكل من خرج من صلبه إلا المؤمنين".
إسناده فيه من يجهل.

وعن عبد الله بن عمرو قال: كان الحكم يجلس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وينقل حديثه إلى قريش، فلعنه رسول الله ومن يخرج من صلبه إلى يوم القيامة.
تفرد به سليمان بن قرم، وهو ضعيف.

وقال أحمد في "مسنده": ثنا ابن نمير، ثنا عثمان بن حكيم، عن أبي أمامة بن سهل، عن عبد الله بن عمرو قال: كنا جلوساً عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ليدخلن عليكم رجل لعين، فما زلت أتشوف حتى دخل فلان يعني الحكم.

وقال الشعبي: سمعت ابن الزبير يقول: ورب هذا البيت إن الحكم ابن أبي العاص وولده ملعونون على لسان محمد صلى الله عليه وسلم.
إسناده صحيح.

وعن إسحاق بن يحيى، عن عمته عائشة بنت طلحة، عن عائشة قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجرته فسمع حساً فاستنكره، فذهبوا فنظروا فإذا الحكم يطلع على النبي صلى الله عليه وسلم فلعنه وما في صلبه ونفاه.
رواه محمد بن عثمان بن أبي شيبة، عن عبادة بن زياد أن مدرك بن سليمان الطائي حدثه عن إسحاق فذكره.

وقال أبو سلمة التبوذكي: ثنا عبد الواحد بن زياد، ثنا عثمان بن حكيم، ثنا شعيب بن محمد بن عبد الله بن عمرو، عن جده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يدخل عليكم رجل لعين" قال: وكنت تركت أبي يلبس ثيابه، فأشفقت، فدخل الحكم بن أبي العاص.

انتهى كلام الذهبي