المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أتصدق!!.. إن من يقول ((حسبنا كتاب الله)) فهو معدود من "الخوارج" عند الذهبي...!!!



مرآة التواريخ
05-19-2010, 06:59 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اقرأ هذه القذيفة المدوّية!! http://www.hajr-network.net/hajrvb/images/smilies/redface.gif

جاء في تذكرة الحفّاظ للذهبي ج1/2-3 : ((ومن مراسيل ابن أبي مُليكة: «أنّ الصدِّيق جمع الناس بعد وفاة نبيّهم، فقال: إنَّكم تحدّثون عن رسول الله (ص) أحاديث تختلفون فيها، والناس بعدكم أشدّ اختلافاً، فلا تحدّثوا عن رسول الله شيئاً. فمن سألكم فقولوا: بيننا وبينكم كتاب الله، فاستحلّوا حلاله، وحرّموا حرامه».)).انتهى

ثم قال الذهبي في مستعرض دفاعه عن الخليفة : (( فهذا المرسل يدلك أن مراد الصديق التثبت في الأخبار والتحري ، لا سد باب الرواية ، ألا تراه لما نزل به أمر الجدة ولم يجده في الكتاب كيف سأل عنه في السنة ؟ فلما أخبره الثقة ما اكتفى حتى استظهر بثقة آخر ، ولم يقل "حسبنا كتاب الله" كما تقوله الخوارج ))http://www.hajr-network.net/hajrvb/images/smilies/eek.gif انتهى .

أقول :
ولكن لا أدري .. هل كان الذهبي في غفلة حينما أطلق هذه القذيفة في حق قائلها ..!!؟؟ .

ألم يكن يعلم أن أول من نطق بهذه المقولة هو الخليفة عمر بن الخطاب ، وذلك في القصة الشهيرة – الدواة والكتف- يوم احتضار النبي الأعظم (ص)..!!؟؟

ولا أظن أن قارئي الكريم تخفى عليه القصة ، فقد رواها البخاري ، ومسلم ، وابن حبان ، وأحمد بن حنبل في مسنده ، ....الخ.

إذن في رأي الذهبي أن هذه المقولة هي مختصة بالخوارج...!!

وعلى هذا .... فالخليفة عمر في رأي الذهبي من الخوارج!!!
صحيح...!!

وأحسب أنه لو قُدِّر لأحد السلفيين اليوم أن يلتقي بالذهبي فيسأله : لم قلت هذا الكلام يا ذهبي في حق قائلها؟ أليس مؤدى كلامك هذا الطعن في السلف الصالح ؟؟ .

فسيجيبه الذهبي بعد أن يتنبّه لحجم الكارثة التي أوقع نفسه فيها دون أن يعلم : لا لا ، إنما أعني من قالها - غير الخليفة عمر - فهو من الخوارج .!! .
ألا تعلم - يا تلميذي الصغير http://www.hajr-network.net/hajrvb/images/smilies/cool.gif- أننا - أهل السنة والجماعة - نملك من القواعد ما نستطيع بها أن - نتملّص http://www.hajr-network.net/hajrvb/images/smilies/tongue.gif - من المآزق التي نوقع أنفسنا بها!!.
فعلى سبيل المثال أعطيك بعض الأمثلة : أن التقاتل بين المسلمين حرام لا يجوز إلا ما بين الصحابة فجائز ، بل يؤجرون عليه ، وأن التشاتم بين المسلمين قبيح لا يجوز ، إلا ما بين الصحابة. فكلهم عندنا أخوة متحابون مجتهدون ، يبتغون في عملهم الجنة وإن قتل بعضهم البعض ، وإن أراق بعضهم دماء بعض ، أو شتم بعضهم البعض ...!! .

والدليل ( والكلام لا يزال للذهبي على سبيل التقدير ) ما قرره ابن حزم في كتابه المحلى ج 10 ص: 484 حيث قال : (( ولا خلاف بين أحد من الأمة في أن عبد الرحمن بن ملجم لم يقتل عليا رضي الله عنه إلا متأولاً مجتهدا مقدراً أنه على صواب )).

يعني أن المسألة لا تخرج عن نطاق الاجتهاد أبداً أبداً ...فافهم ذلك!!http://www.hajr-network.net/hajrvb/images/smilies/tongue.gif

تذكّر هذه القاعدة - يا بُنيّ - دائماً عندنا – أهل السنة والجماعة – حتى لا تلتبس عليك الأمور ، أو تنطلي عليك شبه الرافضة ، ومحاولتهم الطعن في السلف الصالح ، وإن نقلوه لك من صحاحنا .انتهى كلام الذهبي التقديري

سبحانك ربي وبحمدك ...

http://www.hajr-network.net/hajrvb/images/smilies/wink.gif


مرآة التواريخ