PHP Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in ..../vb/vb.php on line 114
ما الفرق بين البخاري , وبين الحاكم النيسابوري ( فكلاهما لم يلتزم الشروط تماما ) [الأرشيف] - شبكة الكافي

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما الفرق بين البخاري , وبين الحاكم النيسابوري ( فكلاهما لم يلتزم الشروط تماما )



شديد الشكيمة
05-20-2010, 12:39 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآله الطاهرين و سلم
وإلع أول من ظلمهم ومن تبعه إلى يوم الدين


عندما تقول للأخوة المخالفين أحتج عليكم بصحيح إبن حبان , يمتنعون عن القبول لماذا لأنه ليس صحيح بأكمله
عندما تحتج عليهم بمستدرك الحاكم , يمتنعون فهناك من إستدرك عليه و رد تصحيحه

عندما تحتج عليهم بالبخاري أو مسلم فإبنهم يذعنون

مع أن البخاري نفسه لم يلتزم بشرطه
فقد خرج أحاديث غير صحيحه عن البسطاء فضلا عن المحققين المدقيين

فهذا الحديث منقطع

يقول البخاري
( ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏يَسَرَةُ بْنُ صَفْوَانَ بْنِ جَمِيلٍ اللَّخْمِيُّ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الزُّهْرِيِّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏ ‏قَالَ ‏
‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏بَيْنَا أَنَا نَائِمٌ رَأَيْتُنِي عَلَى قَلِيبٍ فَنَزَعْتُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ أَنْزِعَ ثُمَّ أَخَذَهَا ‏ ‏ابْنُ أَبِي قُحَافَةَ ‏ ‏فَنَزَعَ ‏ ‏ذَنُوبًا ‏ ‏أَوْ ‏ ‏ذَنُوبَيْنِ ‏ ‏وَفِي نَزْعِهِ ضَعْفٌ وَاللَّهُ يَغْفِرُ لَهُ ثُمَّ أَخَذَهَا ‏ ‏عُمَرُ ‏ ‏فَاسْتَحَالَتْ غَرْبًا ‏ ‏فَلَمْ أَرَ عَبْقَرِيًّا مِنْ النَّاسِ يَفْرِي فَرِيَّهُ حَتَّى ‏ ‏ضَرَبَ النَّاسُ حَوْلَهُ بِعَطَنٍ )


يقول إبن حجر في فتح الباري
وَقَوْله فِي السَّنَد : حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيم بْن سَعْد عَنْ الزُّهْرِيِّ وَخَالَفَهُ يَعْقُوب بْن إِبْرَاهِيم بْن سَعْد عَنْ أَبِيهِ فَقَالَ " عَنْ صَالِح بْن كَيْسَانَ عَنْ الزُّهْرِيِّ " زَادَ " بَيْن إِبْرَاهِيم وَالزُّهْرِيّ صَالِحًا " أَخْرَجَهُ مُسْلِم نَبَّهَ عَلَى ذَلِكَ أَبُو مَسْعُود وَقَدْ تَعَقَّبَهُ قَبْله الْإِسْمَاعِيلِيّ فَقَالَ : إِنَّمَا يُعْرَف عَنْ إِبْرَاهِيم عَنْ صَالِح عَنْ الزُّهْرِيِّ ثُمَّ سَاقَهُ مِنْ رِوَايَة جَمَاعَة عَنْ إِبْرَاهِيم بْن سَعْد كَذَلِكَ , وَقَالَ يَبْعُدُ تَوَاطُؤُهُمْ عَلَى الْغَلَط , وَقَالَ الْبَرْقَانِيّ : فِي كُلّ مَنْ رَوَاهُ عَنْ إِبْرَاهِيم أَدْخَلَ بَيْنه وَبَيْن الزُّهْرِيِّ صَالِحًا . ‏



فكيف صحح البخاري رواية يسرة بن صفوان وهي منقطعة على ما عند يعقوب إبن إبراهيم بن سعد للرواية نفسها عن أبيه وعند غيره

والمنقطع كما يقال من قسم الضعيف

فما الفرق بين الحاكم المستاهل في الشروط وبين البخاري المتخاذل عن شرطه

( قد يقول قائل أن ابراهيم بن سعد سمع من الزهري نقول وأكثر عنه عن صالح والسند عندنا تارة منقطع وتارة متصل فأيهما الصحيح وما الدليل علما بأن السند المتصل له شواهد )

النتيجة

أن البخاري خالف شرطه فأورد حديثا غير متصل الإسناد منقطع


هذا ولله الحمد من قبل وبعد