PHP Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in ..../vb/vb.php on line 114
أبو حنيفة استتيب من الكفر مرتين [الأرشيف] - شبكة الكافي

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبو حنيفة استتيب من الكفر مرتين



قاسم
05-21-2010, 12:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

فتح زميلنا الظريف محاور سني موضوعا حاول فيه الطعن من الشيخ الجليل الثقة هشام بن الحكم رضوان الله عليه لأنه تتلمذ على أبي شاكر الزنديق، والانصاف أن مجرد التتلمذ على زنديق لا حرج فيه طالما أن عقيدة التلميذ صحيحة وسليمة.

ولكن لا بأس أن نرد عليه التحية بأحسن منها:

1 - قال العقيلي: حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد قال سمعت معاذ بن معاذ العنبري يقول استتيب أبو حنيفة من الكفر مرتين.
كتاب الضعفاء الكبير

2 - قال ابن حبان: من ذلك ما حدثنا زكريا بن يحيى الساجى بالبصرة قال: حدثنا بندار ومحمد بن على المقدمى قال: حدثنا معاذ بن معاذ العنبري قال: سمعت سفيان الثوري يقول: استتيب أبو حنيفة من الكفر مرتين.
كتاب المجروحين

3 - قال الخطيب البغدادي: أخبرنا بن الفضل أخبرنا بن درستويه حدثنا يعقوب حدثني الوليد بن عتبة الدمشقي وكان ممن يهمه نفسه حدثنا أبو مسهر حدثنا يحيى بن حمزة وسعيد بن عبد العزيز جالس قال حدثني شريك بن عبد الله قاضي الكوفة أن أبا حنيفة استتيب من الزندقة مرتين.
أخبرنا علي بن محمد بن عبد الله المعدل أخبرنا محمد بن احمد بن الحسن الصواف أخبرنا عبد الله بن احمد بن حنبل إجازة حدثني أبو معمر قال قيل لشريك مم استتبتم أبو حنيفة قال من الكفر.
أخبرنا بن رزق أخبرنا احمد بن عبد الله الوراق حدثنا أبو الحسن علي بن إسحاق بن عيسى بن زاطيا المخرمي قال سمعت إبراهيم بن سعيد الجوهري يقول سمعت معاذ بن معاذ وأخبرنا بن الفضل أخبرنا عثمان بن احمد الدقاق حدثنا سهل بن أبي سهل الواسطي حدثنا أبو حفص عمرو بن علي قال سمعت معاذ بن معاذ يقول سمعت سفيان الثوري يقول استتبت أبا حنيفة من الكفر مرتين.
وأخبرنا بن رزق أخبرنا بن سلم حدثنا احمد بن علي الأبار حدثنا محمد بن يحيى حدثنا نعيم بن حماد حدثنا يحيى بن سعيد ومعاذ بن معاذ قالا وأخبرنا بن الفضل أخبرنا بن درستويه حدثنا يعقوب حدثنا نعيم قال سمعت معاذ بن معاذ ويحيى بن سعيد يقولان سمعنا سفيان يقول استتيب أبو حنيفة من الكفر مرتين وقال يعقوب مرارا.
أخبرنا أبو نعيم الحافظ حدثنا محمد بن احمد بن الحسن حدثنا بشر بن موسى حدثنا عبد الله بن الزبير الحميدي قال سمعت مؤملا يقول استتيب أبو حنيفة من الدهر مرتين.
أخبرنا أبو سعيد الحسن بن محمد بن عبد الله بن حسنويه الكاتب بأصبهان أخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن عيسى بن مزيد الخشاب حدثنا احمد بن مهدي حدثنا عبد الله بن معمر حدثنا مؤمل بن إسماعيل قال سمعت سفيان الثوري يقول إن أبا حنيفة استتيب من الزندقة مرتين.
وقال احمد بن مهدي حدثنا احمد بن إبراهيم حدثني سلم بن عبد الله حدثنا جرير عن ثعلبة قال سمعت سفيان الثوري وذكر أبا حنيفة فقال لقد استتابه أصحابه من الكفر مرارا.
تاريخ بغداد


اضاف شديد الشكيمة،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محاور سني http://www.wahajr.net/hajrvb/hajrstyle1430/buttons/viewpost.gif (http://www.alkafi.net/showthread.php?p=406695342#post406695342)
هات اولا المصدر بالصفحة مثل ما آتى انا

الكذاب يتكلم وكأنه من أهل الكتب والمطالعه

لا من أهل القص واللصق

إليك ما يقطع عذرك ولا يؤدي بك إلا إلى التهرب عن صلب الموضوع

عن 1_
الضعفاء للعقيلي 4 / 282

عن 2_
المجروحين لإبن حبان 3 / 64

عن 3_
تاريخ بغداد 13 / 379 وما بعدها وبعضه في أخرى

الرجل منذ البدأ يقرر عجزه عن الرد فأخذ يزبد ويرغي من التهديد
الحمد لله الذي جعل خصومنا من الكذبة والمدلسين

واضاف حفيد القدس

السنة - عبد الله بن أحمد بن حنبل ج1/ 215 ح355 ط4 دار عالم الكتب
حدثني أبي رحمه الله قال : سمعت ابن عيينة يقول : استتيب أبو حنيفة مرتين
قال د. محمد بن سعيد بن سالم القحطاني : إسناده صحيح

السنة - ج1/ 204 ح311
حدثني إبراهيم بن سعيد الطبري قال : سمعت معاذ بن معاذ يقول سمعت سفيان الثوري يقول : استتيب أبو حنيفة من الكفر مرتين
قال د. محمد بن سعيد بن سالم القحطاني : رجاله ثقات

السنة - ج1/ 193 ح269
حدثني أبو الفضل الخراساني ، نا سلمة بن شبيب ، نا الفريابي سمعت سفيان الثوري يقول : استتيب أبو حنيفة من كلام الزنادقة مراراً
قال د. محمد بن سعيد بن سالم القحطاني : رجاله ثقات

السنة - ج1/ 193 ح268
حدثني عبد الله بن معاذ العنبري قال : سمعت أبي يقول : سمعت سفيان الثوري يقول : استتيب أبو حنيفة من الكفر مرتين
قال د. محمد بن سعيد بن سالم القحطاني : رجاله ثقات

قال ابن حبان : ومن جهة أخرى لا يجوز الاحتجاج به - أي ابو حنيفة - لأنه كان داعيا إلى الارجاء والداعية إلى البدع لا يجوز أن يحتج به عند أئمتنا قاطبة لا أعلم بينهم فيه خلافا على أن أئمة المسلمين وأهل الورع في الدين في جميع الأمصار وسائر الأقطار جرحوه وأطلقوا عليه القدح إلا الواحد بعد الواحد ، قد ذكرنا ما روى فيه من ذلك في كتاب " التنبيه على التمويه " فأغنى ذلك عن تكرارها في هذا الكتاب غير أنى أذكر منها جملا يستدل بها على ما وراءها
كتاب المجروحين ج3 ص63

هذا غيض من فيض يا عزيزي

ولو فتحت هذا الباب عليك لن تخرج منها بعالم سالم

يقول الذهبي في ميزان الاعتدال : (( كلام الأقران بعضهم في بعض لا يُعبأ به ، لاسيما إذا لاح لك أنه لعداوة أو لمذهب أو لحسد ، وما ينجو منه إلا من عصم الله ، وما علمت أنّ عصراً سلم من ذلك أهله سوى الأنبياء والصديقين ، ولو شئت لسردت لك من ذلك كراريس )) .
ميزان الإعتدال ج1 ص 111 رقم 438 . نقلاً عن كتاب الحاج القدس ص64


واضاف الاشتر

الجرح والتعديل:


4- نا عبد الرحمن نا محمد بن حمويه بن الحسن قال سمعت الحسين بن الحسن المروزي يقول ذكر أبو حنيفة عند أحمد بن حنبل فقال رأيه مذموم وبدنه لا يذكر.


كتاب السنة لعبد الله بن حنبل:

5- 254 حدثني أبو معمر الهذلي قال حدثت عن حماد بن زيد قال سمعت أيوب يقول لقد ترك أبو حنيفة هذا الدين وهو أرق من ثوب سابري.

6- 255 حدثني محمود بن غيلان ثنا مؤمل قال ثنا عمرو بن قيس شريك الربيع بن صبيح قال سمعت ابن عون يقول ما ولد في الاسلام مولود أشأم على أهل الاسلام من أبي حنيفة.

7- 258 حدثني أبي حدثنا اسود بن عامر قال سمعت أبا بكر عياش ذكر أبا حنيفة وأصحابه الذين يخاصمون فقال كان مغيرة يقول والله الذي لا إله إلا هو لأنا أخوف على الدين منهم من الفساق وحلف الأعمش قال والله الذي لا إله إلا هو ما أعرف من هو شر منهم قيل لأبي بكر يعني المرجئة قال المرجئة وغير المرجئة إسناده صحيح.

8- 264 حدثني أبي ثنا شعيب بن حرب قال سمعت سفيان الثوري يقول ما أحب أن أوافقهم على الحق قلت لأبي رحمه الله يعني أبا حنيفة قال نعم رجل استتيب في الاسلام مرتين يعني أبا حنيفة قلت لأبي رحمه الله كأن أبا حنيفة المستتيب قال نعم إسناده صحيح.


9- 266 حدثني أبي رحمه الله ثنا مؤمل بن إسماعيل قال سمعت سفيان الثوري يقول استتيب أبو حنيفة مرتين

10-267 حدثني أبو بكر بن خلاد الباهلي قال سمعت يحيى بن سعيد يقول حدثنا سفيان قال استتاب أصحاب أبي حنيفة أبا حنيفة مرتين إسناده صحيح.

11- 282 حدثني هارون بن سفيان حدثني عرزة الخراساني حدثنا الفضل بن موسى السيناني قال سمعت سفيان الثوري يقول ضرب الله عز وجل على قبر أبي حنيفة طاقا من النار.

12- 292 حدثني منصور بن أبي مزاحم سمعت مالك بن أنس ذكر أبا حنيفة فذكره بكلام سوء وقال كاد الدين وقال من كاد الدين فليس من الدين. ثقات.

13- 293 حدثني منصور مرة أخرى قال سمعت مالكا يقول في أبي حنيفة قولا يخرجه من الدين وقال ما كاد أبو حنيفة إلا الدين. ثقات


14- 294 حدثني أبو معمر عن الوليد بن مسلم قال قال مالك بن أنس ايذكر أبو حنيفة ببلدكم قلت نعم قال ما ينبغي لبلدكم أن يسكن

15- 295 حدثني أبو الفضل الخراساني ثنا إسماعيل بن أبي أويس قال قال لي خالي مالك بن أنس أبو حنيفة من الداء العضال وقال مالك أبو حنيفة ينقض السنن


16- 324 حدثني ابراهيم بن سعيد ثنا أبو توبة عن سلمة بن كلثوم عن الاوزاعي أنه لما مات أبو حنيفة قال الحمد لله الذي أماته فإنه كان ينقض عرى الاسلام عروة عروة إسناده حسن

17- 327 حدثني أبو عقيل يحينى بن حبيب بن إسماعيل بن عبدالله بن حبيب بن أبي ثابت ثنا غالب بن فائد ثنا شريك بن عبدالله قال رأيت أبا حنيفة يطاف به على حلق المسجد يستتاب أو قد استتيب


18 - 329 حدثني محمد بن أبي عمر الدوري المقريء قال سمعت أبا عبيد القاسم ابن سلام يقول كنت جالسا ومعنا أسود بن سالم فذكروا مسألة فقلت أن أبا حنيفة يقول فيها كيت وكيت فالتفت إلي فقال تذكر أبا حنيفة في المسجد فلم يكلمني حتى مات

19 - 345 حدثني محمد بن أبي عتاب الاعين ثنا منصور بن سلمة الخزاعي قال سمعت حماد بن سلمة يلعن أبا حنيفة قال أبو سلمة وكان شعبة يلعن أبا حنيفة إسناده صحيح



الكامل في الضعفاء

20- أخبرنا عبد الله بن محمد بن حيان بن مقير أخبرنا محمود بن غيلان ثنا مؤمل قال كنت مع سفيان الثوري في الحجر فجاء رجل فسأله عن مسألة فأجاب فقال الرجل ان أبا حنيفة قال كذا وكذا فأخذ سفيان نعليه حتى خرق الطواف ثم قال لا ثقة ولا مأمون.

21- سمعت بن أبى داود يقول الوقيعة في أبى حنيفة جماعة من العلماء لان امام البصرة أيوب السختياني وقد تكلم فيه وإمام الكوفة الثوري وقد تكلم فيه وامام الحجاز مالك وقد تكلم فيه وامام مصر الليث بن سعد وقد تكلم فيه وامام الشام الأوزاعي وقد تكلم فيه وامام خراسان عبد الله بن المبارك وقد تكلم فيه فالوقيعة فيه إجماع من العلماء في جميع الأفاق.


ضعفاء العقيلي
22- وقال حدثنا أبو بكر الأعين قال حدثنا منصور بن سلمة أبو سلمة الخزاعي قال سمعت حماد بن سلمة وسمعت شعبة يلعن أبا حنيفة

23- حدثني عبد الله بن الليث المروزي قال حدثنا محمد بن يونس الجمال قال سمعت يحيى بن سعيد يقول سمعت شعبة يقول كف من تراب خير من أبي حنيفة




9- 265 سمعت أبي رحمه الله يقول أظن أنه استتيب في هذه الآية سبحان ربك رب العزة عما يصفون قال أبو حنيفة هذا مخلوق فقالوا له هذا كفر فاستتابوه.

10 - 318 حدثني إبراهيم ثنا أبو صالح محبوب بن موسى الفرا عن يوسف بن إسباط قال قال أبو حنيفة لو أدركني رسول الله صلى الله عليه وسلم لأخذ بكثير من قولي إسناده ضعيف

11- 320 حدثني إبراهيم ثنا أبو سلمة التبوذكي حدثني من سمع همام قال سئل أبو حنيفة عن خنزير بري قال لا بأس بأكله في إسناده من لا يعرف.

12- 321 حدثني إبراهيم ثنا أبو سلمة عن أبي عوانة قال سئل أبو حنيفة عن الاشربة فما سئل عن شيء إلا قال لا بأس به وسئل عن المسكر فقال حلال إسناده صحيح


13- 326 حدثني ابراهيم ثنا أبو توبة عن أبي إسحاق الفزاري قال قال الاوزاعي إنا لا ننقم على أبي حنيفة الرأي كلنا نرى إنما ننقم عليه أنه يذكر له الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيفتي بخلافه

14- 328 حدثني أحمد بن عبد الله بن حنبل ابن عمي ثنا محمد بن حميد ثنا أبو تميلة سمعت أبا عصمة وسئل كيف كلم الله عز وجل موسى تكليما قال مشافهة إسناده ضعيف


15- 371 وحدثني إبراهيم بن سعيد نا أبو توبة عن أبي إسحاق الفزاري قال كان أبو حنيفة يقول إيمان إبليس وإيمان أبي بكر الصديق رضي الله عنه واحد قال أبو بكر يا رب وقال إبليس يا رب إسناده صحيح


16- 402 حدثني أبو الفضل ثنا يحيى بن معين قال كان أبو حنيفة مرجئا وكان من الدعاة ولم يكن في الحديث بشيء وصاحبه أبو يوسف ليس به بأس رجاله ثقات


الكامل في الضعفاء

17 - ثنا على بن أحمد بن سليمان ثنا بن أبى مريم قال سألت يحيى بن معين عن أبى حنيفة قال لا يكتب حديثه.


18- ثنا أحمد بن محمد بن سعيد ثنا محمد بن عبد الله بن سليمان ثنا سلمة بن شبيب ثنا المقري عبد الله بن يزيد أبو عبد الرحمن قال سمعت أبا حنيفة يقول عامة ما أحدثكم خطأ

19- ثنا أحمد بن حفص عن عمرو بن على حدثني أبو غادر الفلسطيني أخبرني رجل انه رأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فقلت يا رسول الله حدثنا هذا عمن ناخذه قال صلى الله عليه وسلم عن سفيان الثوري فقلت فأبو حنيفة قال صلى الله عليه وسلم ليس هناك يعنى ليس في موضع الاخد عنه.


20- ثنا بن أبى عصمة ثنا أحمد بن الفرات قال سمعت الحسن بن زياد اللؤلؤى يقول سمعت أبا حنيفة يقول لا باس ان تفتح الصلاة بالفارسية.

21 - ثنا محمد بن يوسف ثنا محمد بن المهلب البخاري ثنا إبراهيم بن الأشعث قال سمعت الفضل يقول لم يكن بين المشرق والمغرب فقيها يذكر بخير الا عاب أبو حنيفة مجلسه.

22- ثنا عبد الملك ثنا أبو الأحوص ثنا موسى بن إسماعيل قال وسمعت حماد بن سلمة يقول أبو حنيفة ثنا عبد الله بن عبد الحميد الواسطي ثنا بن أبى برة قال سمعت المؤمل يقول سمعت حماد بن سلمة يقول كان أبو حنيفة شيطانا استقبل آثار رسول الله صلى الله عليه وسلم يردها برأيه.

تاريخ بغداد

14- أخبرنا بن الفضل أخبرنا عبد الله بن جعفر بن درستويه حدثنا يعقوب بن سفيان حدثني صفوان بن صالح حدثنا عمر بن عبد الواحد قال سمعت الأوزاعي يقول أتاني شعيب بن إسحاق وابن أبي مالك وابن علاق وابن ناصح فقالوا قد أخذنا عن أبي حنيفة شيئا فانظر فيه فلم يبرح بي وبهم حتى أريتهم فمما جاؤني به عنه أنه أحل لهم الخروج على الأئمة.

15- أخبرني محمد بن احمد بن يعقوب أخبرنا محمد بن نعيم الضبي أخبرنا أبو علي الحافظ حدثنا عبد الله بن محمود المروزي قال سمعت محمد بن عبد الله بن قهزاد يقول سمعت أبا الوزير أنه حضر عبد الله بن المبارك فروى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا فقال له رجل ما قول أبي حنيفة في هذا فقال عبد الله أحدثك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتجيئ برجل كان يرى السيف في أمة محمد صلى الله عليه وسلم




متفرقات طريفة


الكامل في الضعفاء

1- - سمعت عبد الله بن محمد بن عبد العزيز يقول سمعت منصور بن أبى مزاحم يقول سمعت شريك يقول لان يكون في كل ربع من رباع الكوفة خمار يبيع الخمر خير من ان يكون فيها من يقول بقول أبى حنيفة.


2- ثنا الحسن بن سفيان ثنا محمد بن الصباح قال سمعت سفيان بن عيينة يقول قال مساور الوراق :

إذا ما القوم يوما قايسونا
بمعضلة من الفتوى طريفة
رميناهم بمقياس صليب
مصيب من طراز أبى حنيفة
اإذا سمع الفقيه بها وعاها
واثبتها بحبر في صحيفة

قال فكان أبو حنيفة إذا رأى مساور قال ها هنا واوسع له.


3- ثنا أحمد بن حفص ثنا حفص بن طرخان ثنا غسان بن الفضل ثنا حماد بن زيد قال قلت لأبي حنيفة ان جابرا روى عنك وانك تقول ايمانى كايمان جبريل وميكائيل قال ما قلت هذا ومن قال هذا فهو مبتدع قال فذكرت ذلك لمحمد بن الحسن صاحب الرأي قول حماد بن زيد فقال صدق حماد إن أبا حنيفة كان يكره ان يقول ذلك ( بل حتى واجهوه بأكاذيبهم.!!!! فقولوا عليه بأن إيمانه كإيمان جبريل!)

ضعفاء العقيلي

4- وكان يقول حدثنا عبد العزيز بن أحمد بن الفرج قال حدثنا أبو بكر بن خلاد قال سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول سمعت حماد بن زيد يقول سمعت أيوب وذكر أبو حنيفة فقال أيوب يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون. ( يعني أن أبو حنيفة أراد إطفاء نور الله .!!!)