PHP Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in ..../vb/vb.php on line 114
الخوارج والنواصب في أسانيد روايات أهل السُّنَّة [الأرشيف] - شبكة الكافي

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخوارج والنواصب في أسانيد روايات أهل السُّنَّة



أدب الحوار
05-22-2010, 10:58 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد


الخوارج والنواصب في أسانيـد روايات أهل السُّنّة




بقلم: صوت الاستقامة


سنُلقي نظرةً إلى هؤلاء الرواة في دائرة الكُتُب التِّسعة (صحيح البُخاري ، صحيح مُسلم ، موطَّأ مالك ، سُنَن التِّرمذي ، سنن النَّسائي ، سُنَن أبي داود ، سُنَن ابن ماجة ، سُنن الدَّارمي ، مُسند أحمد) وسيكون الاعتماد على (سيدي) اسمه (الكتب التسعة) وسيدي اسمه (المكتبة الألفية) وكتب ومصادر آخر:


أولاً - الخوارج في أسانيد روايات أهل السُّنَّة:

1 - "ثور بن يزيد الديلي" (من رجال الصحيحين والمُوطَّأ والسُّنن الأربعة والمُسند) .
2 - "حاجب بن عمر الثقفي" (من رجال صحيح مُسلم والتَّرمذي وأبي داود والمُسند) .
3 - "داود بن حصين الأموي" (من رجال الصحيحين والمُوطَّأ والسُّنن الأربعة والمُسند وسُنن الدارمي) .
4 - "عكرمة مولى ابن عبَّاس" (مِن رجال البُخاري ، وروى له مسلم مقرونًا ، والمُوطّأ والسُّنَن الأربعة والمُسند وسُنن الدارمي) .
5 - "عمران بن حطان" (من رجال البخاري وأبي داود والنَّسائي والمٍُسند) .
6 - "عمران بن داوَر" (من رجال البُخاري ـ على التحقيق ، لا كما بيَّن ابن حجر وغيرُه إذ وضعوا عليه علامة (خت) رامزين بذلك إلى كون حديثه في البُخاري مُعلَّقًا ، وليس ذلك تامًّا فإنَّ له عند البُخاري حديثًا مُتَّصلاً في كتاب المغازي/ باب غزوة ذات الرقاع/ الحديث الأول ، وهو واقع في السند هنالك باسم (عمران القطان) ، فتنبَّهْ ـ والسُّنن الأربعة والمُسند) .
7 - "مُسلم بن عبد الله الأعرج" (من رجال صحيح مُسلم والسُّنن الأربعة والمُسند وسُنن الدارمي) .
8 - "الوليد بن كثير المخزومي" (من رجال الصحيحين والسُّنَن الأربعة والمُسند وسُنن الدارمي) .
وغيرهم منَ الخوارج .

وللفائدة نذكر أنَّ عدد مواضع رواية (عكرمة) في دائرة الكتب التِّسعة هو (1017) موضعًا !! ، ولرواية (داود بن حصين) (73) موضعًا ، ولرواية (ثور بن يزيد) (63) موضعًا ، ولرواية (عمران بن داور) (60) موضعًا ...

ثانياً - النَّواصب في أسانيد روايات أهل السُّنَّة:

1 - "إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني" (من رجال سُنن أبي داود والترمذي والنسائي) ذكره الذَّهبي في (تذكرة الحُفَّاظ) (2/549) فقال: (الحافظُ الإمام ... نزيل دمشق ومُحدِّثُها) . وذكره في (ميزان الاعتدال) (1/75) بقوله : (الثقة الحافظ ، أحد أئمَّة الجرح والتعديل) ! أقول : ما بالك بمذهب يكون أحد أئمَّة الجرح والتعديل فيه من النواصب؟! .
2 - "أحمد بن عبدة بن موسى الضُّبِّي" (من رجال صحيح مُسلم والسُّنَن الأربعة) .
3 - "إسماعيل بن سميع الحنفي" (من رجال صحيح مُسلم وسُنن أبي داود والنَّسائي والمُسند والدارمي) .
4 - "حصين بن نمير الواسطي" (من رجال صحيح البُخاري وسُنَن أبي داود والترمذي والنَّسائي وابن ماجه ـ على الصحيح وإن كان ابنُ حجر وغيرُه لم يذكروا كونه من رجال ابن ماجة فإنَّ الصواب ما ذكرنا ـ والمُسند) .
5 - "خالد بن سلمة بن العاص" (من رجال صحيح مُسلم والسُّنَن الأربعة والمُسند) .
6 - "زياد بن علاقة" (من رجال الصحيحين والسُّنَن الأربعة والمُسند والدارمي) .
7 - "سليمان بن عبد الحميد بن رافع البهراني" (من رجال سُنن أبي داود وهو شيخ أبي داود يروي عنه في سُنَنه بلا واسطه) .
8 - "عبد الله بن سالم الأشعري" (من رجال البُخاري وسُنَن أبي داود والنَّسائي والمُسند) .
9 - "عبد الله بن شقيق العقيلي" (من رجال صحيح مُسلم والسُّنَن الأربعة والمُسند والدارمي) .
10 - "عمرو ابن العاص" (من رجال الصحيحين والمُوطَّأ والسُّنَن الأربعة والمُسند والدارمي) وهو معروف بعدائه لأمير المُؤمنين عليٍّ وأهل البيت عليهم السلام ، فقد خاطبه ابنُ عبَّاس قائلاً : (أَضَافَتْكَ [أي أَلْجَأَتْكَ] عداوةُ عليٍّ أنْ لحقتَ بمُعاوية) . اُنظُر (سِيَر أعلام النُّبلاء) للذهبي : (3/73) وفي المصدر نفسه (3/72) تصريحٌ مِن قِبَل عمرو بن العاص بكونه مع معاوية لم يُحاربا عليًّا عليه السلام إلاّ حُبًّا في الدُّنيا وحُطامِها ! . وانظُر (الكامل في التأريخ) لابن الأثير (3/188) فإنَّ ثمَّة تصريحاً لعمرو بن العاص بفرحه الشديد بمقتل عمَّار بن ياسر رضي الله عنه ! . وفي (المُعجم الكبير) للطبراني (3/71 ـ 72) ما يدُل على نصبِ عمرو بن العاص ومُباشرته سبَّ الإمام عليٍّ عليه السلام على المنبر ... ولو لا خوف التطويل لاستحضرنا شواهد كثيرة أُخرى على اتِّصاف عمرو بن العاص بالعداء لعليٍّ عليه السلام.. وإنَّ ذلك ليُعدَّ من المُسلَّمات التأريخيَّة الَّتي لا يُنكرها مَن له أدنى اطِّلاع على التأريخ .
11 - "أبو لبيد: لمازة بن زبارة الأزدي الجهضمي البصري" (من رجال: الترمذي وأبي داود وابن ماجة ومسند أحمد وسنن الدارمي) .
12 - "مروان بن الحكم" (من رجال صحيح البُخاري والسُّنَن الأربعة) ومروان كان واليَ مُعاوية على المدينة، ونصبُهُ وعداؤُه لعليٍّ وأهل البيت عليهم السلام من المُسلَّمات التأريخيَّة، وفي (المُعجم الكبير) للطبراني (3/50 ـ 51) بسند رجالُه ثقات أنَّ مروان بن الحكم لم يغضب على أبي هريرة إلاّ لكونه يُحبُّ الإمامين الحسن والحسين ! . وحسبُك ما صرَّح به ابنُ حجر الهيتمي في (الصواعق المُحرقة) ص212 إذ قال : (ومن أشدِّ الناس بُغضًا لأهل البيت: مروانُ بن الحكم) .
13 - "نعيم بن أبي هند النُّعمان" (من رجال الصحيحين وسُنَن الترمذي والنسائي وابن ماجه) .

... وغيرهم من المُنحرفين المُبغضين لأهل البيت عليهم السلام . فانظُر تراجم هؤلاء والَّذين تقدَّم ذكرُهم من الخوارج في كُلٍّ من: (سير أعلام النُّبلاء) للذهبي ، و(تذكرة الحُفَّاظ) له أيضًا ، و(ميزان الاعتدال) له أيضًا ، و(تهذيب التهذيب) لابن حجر ، و(تقريب التهذيب) له أيضًا...

وللفائدة نذكر أنَّ عدد مواضع رواية (عبد الله بن شقيق العقيلي) الناصبي في الكتب التِّسعة يبلغ (151) موضعًا ، ولرواية عمرو بن العاص (83) موضعًا ، ولرواية (مروان بن الحكم) (80) موضعًا ، ولرواية (زياد بن علاقة) (79) موضعًا ، ولرواية (إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني) (65) موضعًا ...

ولسنا بصدد تقديم إحصائيَّة بأسماء المُنحرفين عن أهل البيت جميعًا ، ولا بعدد مواضع روايتهم في مصادر أهل السُّنَّة الحديثيَّة، وإلاّ لأريتُكَ من ذلك العجب العجاب...

وبعد هذا السرد الموثّق والدقيق:

هل يمكن أن يقال إن أهل السنة يوالون أهل البيت عليهم السلام، نحن لا نتكلم عن حالة شعورية موجودة في صدور عوام أهل السنة، إننا نتكلم عن ظاهرة جلية جرت في عصور متعاقبة، وأقل ما يمكن أن يقال عن المذهب السني في ضوء ما تقدم أن مذهب يقوم بشكل أساس على مرويات أعداء أهل البيت عليهم السلام...
إلا ان هذا لا ينافيه أن تكون هذه الظاهرة قد اخفيت في المجلدات الضخمة ووراء الستار بفعل نشاط الإصلاحيين من علماء أهل السنة الذين كانوا ولا يزالون لا يقبلون أن تطفو هذه الحقيقة على السطح...

أرجو أن أجد جوابا مقنعا أو قبولا شجاعا لهذه الحقيقة...

والله من وراء القصد، وهو على ما أقول شهيد..

والحمد لله رب العالمين..