PHP Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in ..../vb/vb.php on line 114
مرسل الصحابي - فائدة جديدة [الأرشيف] - شبكة الكافي

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مرسل الصحابي - فائدة جديدة



الحاج القدس
05-24-2010, 01:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف الخلق والمرسلين حبيب اله العالمين المصطفي الامجد الرسول المسدد ابي القاسم محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على اعدائهم وظالميهم الى قيام يوم الدين .


أنتم تحتجون بمراسيل الصحابة و تدعون أنها بحكم المتصلة لأن الصحابي لا يرسل إلا عن صحابي.

فأقول: ما الدليل على أن الصحابي لا يرسل إلا عن صحابي؟ هل صرح الصحابة بهذا؟

و يترتب على سقوط هذه القاعدة :

أن كل صحابي ثبت أنه أرسل مرة واحدة لا يقبل منه إلا ما يصرح بالسماع به من النبي صلى الله عليه و آله ، أو من الصحابي الذي سمع من النبي أي يبين طريقه إلى النبي (ص)، فما الذي يضمن لنا أنه لم يرسله؟

و الآن سنخرج قائمة لأسماء بعض الصحابة الذين رووا ما لم يحضروه من الحوادث.

قال ابن حجر:
قال ابن طاهر في كتاب اليواقيت " كان من مذهب الصحابة رضي الله تعالى عنهم [ أنه ] إذا صح عندهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر حديثا رووه عنه من غير أن تذكر الواسطة بينهم فقد روى أبو هريرة وابن عباس " قصة ( وأنذر عشيرتك الأقربين ) " وهذه القصة كانت بمكة في بدء الإسلام لم يحضرها أبو هريرة ويصغر عنها سن ابن عباس وروى ابن عمر رضي الله تعالى عنهما " وقوف النبي صلى الله عليه وسلم على قليب بدر " وابن عمر لم يحضر بدرا وروى المسور بن مخرمة ومروان بن الحكم قصة الحديبية وسنهما لا يحتمل ذلك لأنهما ولدا بعد الهجرة بسنتين وروى أنس بن مالك حديث انشقاق القمر وذلك كان قبل الهجرة وقد أخرج الأئمة هذه الأحاديث وأمثالها في الصحيحين وغيرهما وأجمعوا على الاحتجاج بها قلت ولم أر من خالف في ذلك سوى ابن القطان فإنه علل حديث جابر في صلاة النبي صلى الله عليه وسلم عند الكعبة بأن جابرا لم يدرك من حدثه بذلك وهو لم يشهد صبيحة الإسراء لما علم أنه أنصاري إنما صحبه بالمدينة ولا يلزم مثل [ ذلك ] في حديث أبي هريرة وابن عباس فإنهما رويا إمامة جبريل من قول النبي صلى الله عليه وسلم ونازعه تلميذه ابن المواق في كتابه بغية النقاد فقال " وقد تكرر من ابن القطان مثل هذا في تعليل أحاديث كثيرة " كحديث أسامة بن زيد في الاتضاح " وحديث ابن عباس في الوضوء بفضل ميمونة وحديث زينب العشرين وهذا يقدح في العلة المذكورة قال السروجي في الغاية " من لم يجعل المرسل حجة لم يجعل مرسل الصحابي حجة إلا لأنه يحمل على السماع من رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا لم يعلم أنه سمعه لا يمكن حمله عليه لأنه يحتمل أن يكون سمعه من صحابي فيكون حجة أو من تابعي مجهول أو ضعيف فلا يكون حجة ولا يجعل حجة للشك والاحتمال قائم على أصلهم "
قلت لكن قول الصحابي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مع احتمال سماعه من غيره أو من غير صحابي احتمال بعيد فلا يؤثر في الظاهر وأما روايتهم عن [ التابعين ] فنادرة جدا وحيث رووا عنهم بينوهم فبان ضعف هذا الإحتمال
وقد قيل أيضا وإن كانت روايتهم عن الصحابة لكن الامتناع من جهة أنه يجوز أن يرويه عن صحابي قام به مانع كماعز وسارق رداء صفوان وذكره القرافي وهو ضعيف.
النكت على مقدمة ابن الصلاح 1/503

أقول: و روت عائشة " قصة ( وأنذر عشيرتك الأقربين ) "

و نخلص بما ذكره إلى هذه القائمة:

1- أبو هريرة.
2- ابن عباس.
3- ابن عمر.
4- المسور بن مخرمة.
5- مروان بن الحكم.
6- أنس بن مالك.
7- جابر.
8- أسامة.
9- زينب.
10- عائشة , وبسقوط أحاديث أبي هريرة والسيدة عائشة وابن عمر يسقط المذهب برمته وإن سقطوا الباقي يثبت عليكم الدين وتكونون مدينين للأحاديث .



السلام عليكم ورحمة اله وبركاته
متابع ولا باس اضيف فائدة لاشاوس الشيعة طحنا طحنا

قال ابن الملقن ((... وإلا فقد صنف الخطيب كتابا في رواية الصحابة عن التابعين فبلغ عددهم زيادة على العشرين لا جرم قد قيل إن مرسل الصحابي كمرسل غيره إلا أن تبين الرواية عن صحابي واختلف في سبب ذلك
فقال القرافي لاحتمال روايته عن صحابي قام به مانع كماعز وسارق رداء صفوان
وقيل لاحتمال روايته له عن تابعي كما أسلفناه ))

اذا كان عشرين صحابي عن التابعين نادر , فما هو غير النادر .

فنفرض عائشة وابو هريرة وابن عباس ثلاثة من اعشرين فقد سقط مذهب اخواننا اهل السنة برمته .


تحياتي واشواقي