المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كذب الذهبي (سمعت جعفر بن محمد يقول: برئ الله ممن تبرأ من أبي بكر وعمر) متواتر..!



أسد الحق علي
05-24-2010, 03:18 PM
قد ادعى الذهبي تواترا يناقض ما تفضلتم به

فقد قال ما نصه في كتاب سير أعلام النبلاء :

سير أعلام النبلاء - (ج 6 / ص 259)
وبه عن الدارقطني، حدثنا إسماعيل الصفار، حدثنا أبويحيى جعفر بن محمد الرازي، حدثنا علي بن محمد الطنافسي، حدثنا حنان بن سدير، سمعت جعفر بن محمد، وسئل عن أبي بكر وعمر، فقال: إنك تسألني عن رجلين قد أكلا من ثمار الجنة .
وبه حدثنا الحسين بن إسماعيل، حدثنا محمود بن خداش، حدثنا أسباط بن محمد، حدثنا عمرو بن قيس الملائي، سمعت جعفر بن محمد يقول: برئ الله ممن تبرأ من أبي بكر وعمر.
قلت: هذا القول متواتر عن جعفر الصادق، وأشهد بالله إنه لبار في قوله غير منافق لاحد فقبح الله الرافضة

بارك الله فيكم شيخنا وسدد خطاكم


الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم واشكر كل الاحبة الكرام لمرورهم ولنفحاتهم الطيبة واقول : تقبل الله اعمالكم ودمتم موفقين لكل خير

على عُجالة اقول :

لنتعرف على قول الذهبي المزعوم فنقول :

ان التواتر هو اخبار جماعة عن جماعة في كل طبقة وهذا مما هو محل اتفاق .. ولو راجعنا الروايات المادحة للشيخين في كتبهم لوجدناها كالتالي :

مارواه الذهبي :

الرواية الاولى : عَلِيُّ بْنُ الْجَعْدِ، عَنْ زُهَيْرِ بْنِ مُعَاوِيَةَ قَالَ: قَالَ أَبِي لِجَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ إِنَّ لِي جَارًا يَزْعُمُ أَنَّكَ تَبْرَأُ مِنْ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ. فَقَالَ جَعْفَرٌ: بَرِئَ اللَّهُ مِنْ جَارِكَ. وَاللَّهِ إِنِّي لَأَرْجُو أَنْ يَنْفَعَنِي اللَّهُ بِقَرَابَتِي مِنْ أَبِي بَكْرٍ. وَلَقَدِ اشْتَكَيْتُ شِكَايَةً فَأَوْصَيْتُ إِلَى خَالِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْقَاسِمِ.
الرواية مرسلة لالانقطاع بين الذهبي وعلي بن الجعد اذ ان وفاة علي بن الجعد كانت سنة 230 وابن قايماز ولد في القرن السابع

الرواية الثانية : قَالَ ابْنُ عُيَيْنَةَ: حَدَّثُونَا عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ وَلَمْ أَسْمَعْهُ مِنْهُ، قَالَ: كَانَ آلُ أَبِي بَكْرٍ يُدْعَوْنَ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - آلَ رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - . وَرَوَى ابْنُ أَبِي عُمَرَ الْعَدَنِيُّ وَغَيْرُهُ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، نَحْوَ ذَلِكَ.
كذلك لايوجد سند كما هو واضح

الرواية الثالثة : مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ، عَنْ سَالِمِ بْنِ أَبِي حَفْصَةَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا جَعْفَرٍ وَابْنَهُ جَعْفَرًا عَنْ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ، فَقَالَ: يَا سَالِمُ تَوَلَّهُمَا، وَابْرَأْ مِنْ عَدُوِّهِمَا، فَإِنَّهُمَا كَانَا إِمَامَيْ هُدًى. ثُمَّ قَالَ جَعْفَرٌ: يَا سَالِمُ، أَيَسُبُّ الرَّجُلُ جَدَّهُ ؟ أَبُو بَكْرٍ جَدِّي، لَا نَالَتْنِي شَفَاعَةُ مُحَمَّدٍ - صلى الله عليه وسلم - يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنْ لَمْ أَكُنْ أَتَوَلَّاهُمَا، وَأَبْرَأُ مِنْ عَدُوِّهِمَا.
محمد بن فضيل توفي سنة 295 فهي منقطعة

الرواية الرابعة: وَقَالَ حَفْصُ بْنُ غِيَاثٍ: سَمِعْتُ جَعْفَرَ بْنَ مُحَمَّدٍ يَقُولُ: مَا أَرْجُو مِنْ شَفَاعَةِ عَلِيٍّ شَيْئًا إِلَّا وَأَنَا أَرْجُو مِنْ شَفَاعَةِ أَبِي بَكْرٍ مِثْلَهُ. لَقَدْ وَلَدَنِي مَرَّتَيْنِ.
كذلك لايوجد سند

الرواية الخامسة : كَتَبَ إِلَيَّ عَبْدُ الْمُنْعِمِ بْنُ يَحْيَى الزُّهْرِيُّ، وَطَائِفَةٌ قَالُوا: أَنْبَأَنَا دَاوُدُ بْنُ أَحْمَدَ، أَنْبَأَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ الْقَاضِي، أَنْبَأَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ عَلِيٍّ، أَنْبَأَنَا أَبُو الْحَسَنِ الدَّارَقُطْنِيُّ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ الْأَدَمِيُّ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْحُنَيْنِيُّ، حَدَّثَنَا مَخْلَدُ بْنُ أَبِي قُرَيْشٍ الطَّحَّانُ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْجَبَّارِ بْنُ الْعَبَّاسِ الْهَمْدَانِيُّ، أَنَّ جَعْفَرَ بْنَ مُحَمَّدٍ أَتَاهُمْ وَهُمْ يُرِيدُونَ أَنْ يَرْتَحِلُوا مِنَ الْمَدِينَةِ، فَقَالَ: "إِنَّكُمْ إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنْ صَالِحِي أَهْلِ مِصْرِكُمْ، فَأَبْلِغُوهُمْ عَنِّي: مَنْ زَعَمَ أَنِّي إِمَامٌ مَعْصُومٌ مُفْتَرَضُ الطَّاعَةِ، فَأَنَا مِنْهُ بَرِيءٌ، وَمَنْ زَعَمَ أَنِّي أَبْرَأُ مِنْ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ، فَأَنَا مِنْهُ بَرِيءٌ ".

داود لم يوثق في كتب الرجال
عبد الصمد بن علي
لسان الميزان [ جزء 4 - صفحة 21 ]
57 - عبد الصمد بن علي بن عبد الله بن العباس الهاشمي الأمير عن أبيه بحديث أكرموا الشهود وهذا منكر وما عبد الصمد بحجة ولعل الحفاظ اما سكتوا عنه مداراة للدولة انتهى وقد ذكره العقيلي في الضعفاء وساق الحديث من طريقه الهاشمي وكان أميرا علينا بمكة حدثني عمي إبراهيم بن محمد عن عبد الصمد بن علي فذكره وقال حديثه غير محفوظ ولا يعرف الا به فتبين أنهم لم يسكتوا عنه وقد تقدم له حديث آخر في ترجمة إسماعيل بن عبد الله أبي شيخ

مَخْلَدُ بْنُ أَبِي قُرَيْشٍ الطَّحَّانُ لم يوثق


الرواية السادسة : وَبِهِ عَنِ الدَّارَقُطْنِيِّ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ الصَّفَّارُ، حَدَّثَنَا أَبُو يَحْيَى جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الرَّازِيُّ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ الطَّنَافِسِيُّ، حَدَّثَنَا حَنَانُ بْنُ سَدِيرٍ، سَمِعْتُ جَعْفَرَ بْنَ مُحَمَّدٍ، وَسُئِلَ عَنْ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ، فَقَالَ: إِنَّكَ تَسْأَلُنِي عَنْ رَجُلَيْنِ قَدْ أَكَلَا مِنْ ثِمَارِ الْجَنَّةِ.
نفس السند المعلول

الرواية السابعة : وَبِهِ حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ خِدَاشٍ، حَدَّثَنَا أَسْبَاطُ بْنُ مُحَمَّدٍ، حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ قَيْسٍ الْمُلَائِيُّ، سَمِعْتُ جَعْفَرَ بْنَ مُحَمَّدٍ يَقُولُ: بَرِئَ اللَّهُ مِمَّنْ تَبَرَّأَ مِنْ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ.
هذه رواها عبد الله بن احمد في كتاب السنة بهذا السند : حدثني أبي حدثنا أسباط عن عمرو بن قيس قال سمعت جعفر بن محمد يقول برئ الله ممن تبرأ من أبي بكر وعمر
فالطريق نفسه عند الذهبي وابن حنبل وطريق الذهبي عن الدارقطني

الجامع بين هذه الروايات هو ان الامام الصادق كان يمدح الشيخين على مايزعمون فلنرى الطبقات مع غاية المجاملة منا في عرض الطبقات :

الذين اخبروا عن الامام الصادق عليه السلام بحسب الروايات المذكورة هم :

عمرو بن قيس
حَنَانُ بْنُ سَدِيرٍ
عَبْدُ الْجَبَّارِ بْنُ الْعَبَّاسِ
حَفْصُ بْنُ غِيَاثٍ
زُهَيْرِ بْنِ مُعَاوِيَةَ
سَالِمِ بْنِ أَبِي حَفْصَةَ

من روى عن هؤلاء هم :

أَسْبَاطُ بْنُ مُحَمَّدٍ
عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ الطَّنَافِسِيُّ
مَخْلَدُ بْنُ أَبِي قُرَيْشٍ
مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ
عَلِيُّ بْنُ الْجَعْدِ
حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ


من روى عنهم هم :

مَحْمُودُ بْنُ خِدَاشٍ
أحمد بن حنبل
مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْحُنَيْنِيُّ
أَبُو يَحْيَى جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الرَّازِيُّ


من روى عنهم هم :

عبد الله بن احمد بن حنبل
أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ
إِسْمَاعِيلُ الصَّفَّارُ
الْحُسَيْنُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ


الطبقة التالية هي :
الدارقطني لوحده
وليس معه من يحقق التواتر فبينه وبين الذهبي ثلاث قرون والطريق اليه آحاد

ولو رجعنا الى المزي لجمع لنا الروايات واكد لنا انها باجمعها عن الدارقطني


تهذيب الكمال [ جزء 5 - صفحة 81 ]
المنعم بن يحيى بن إبراهيم الزهري بالمسجد الأقصى وأبو بكر محمد بن إسماعيل بن عبد الله بن الأنماطي الأنصاري بالقاهرة وأبو بكر عبد الله بن أحمد بن إسماعيل بن فارس التميمي بالإسكندرية قالوا أخبرنا أبو البركات داود بن أحمد بن محمد بن ملاعب البغدادي بدمشق قال أخبرنا القاضي أبو الفضل محمد بن عمر بن يوسف الأرموي ببغداد قال أخبرنا الشريف أبو الغنائم عبد الصمد بن علي بن محمد بن الحسن بن المأمون قال أخبرنا الحافظ أبو الحسن علي بن عمر بن أحمد بن مهدي الدارقطني قال حدثنا يعقوب بن إبراهيم البزاز قال حدثنا الحسن بن عرفة قال حدثنا محمد بن فضيل فذكره وبه قال أخبرنا أبو الحسن الدارقطني قال حدثنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إسماعيل الآدمي قال حدثنا الفضل بن سهل قال حدثنا هاشم بن القاسم قال حدثنا محمد بن طلحة عن خلف بن حوشب عن سالم بن أبي حفصة قال دخلت على جعفر بن محمد أعوده وهو مريض فقال اللهم إني أحب أبا بكر وعمر وأتولاهما اللهم إن كان في نفسي غير هذا فلا تنالني شفاعة محمد صلى الله عليه وسلم وبه قال أخبرنا الدارقطني قال حدثنا أبو بكر أحمد بن محمد بن إسماعيل الآدمي قال حدثنا محمد بن الحسين الحنيني قال حدثنا عبد العزيز بن محمد الأزدي قال حدثنا حفص بن غياث قال سمعت جعفر بن محمد يقول ما أرجو من شفاعة علي شيئا إلا وأنا أرجو من شفاعة أبي بكر مثله ولقد ولدني مرتين وبه قال أخبرنا الدارقطني قال حدثنا أحمد بن محمد بن إسماعيل الآدمي قال حدثنا محمد بن الحسين الحنيني قال حدثنا مخلد بن أبي قريش الطحان قال حدثنا عبد الجبار بن العباس الهمداني أن جعفر بن محمد أتاهم وهم يريدون أن يرتحلوا من المدينة فقال إنكم إن شاء الله من صالحي أهل مصركم فأبلغوهم عني من زعم أني إمام مفترض الطاعة فأنا منه بريء ومن زعم أني أبرأ من أبي بكر وعمر فأنا منه بريء وبه قال أخبرنا الدارقطني قال حدثنا إسماعيل بن محمد الصفار قال حدثنا أبو يحيى الرازي جعفر بن محمد قال حدثنا محمد بن مهران قال حدثنا يحيى بن سليم عن جعفر بن محمد قال إن الخبثاء من أهل العراق يزعمون أنا نقع في أبي بكر وعمر رضي الله عنهما وهما والداي وبه قال أخبرنا الدارقطني قال حدثنا إسماعيل بن محمد الصفار قال حدثنا أبو يحيى الرازي قال حدثنا علي بن محمد الطنافسي قال حدثنا حنان بن سدير قال سمعت جعفر بن محمد وسئل عن أبي بكر وعمر فقال إنك تسألني عن رجلين قد أكلا من ثمار الجنة وبه قال أخبرنا الدارقطني قال حدثنا الحسين بن إسماعيل قال حدثنا محمود بن خداش قال حدثنا أسباط بن محمد قال حدثنا عمرو بن قيس الملائي قال سمعت جعفر بن محمد يقول بريء الله ممن تبرأ من أبي بكر وعمر وقال عبد العزيز بن محمد الأزدي عن حفص بن غياث سمعت جعفر بن محمد يقول ما يسرني بشفاعة أبي بكر رضي الله عنه هذا العمود ذهبا يعني سارية من سواري المسجد

فلا يوجد تواتر من الاساس لانه لايتحقق بهذه الاعداد القليلة المتهالكة وثانيا كم هو مسكين هذا التواتر الذي مات عند الدارقطني ولعله لم يولد الا عنده
لايوجد في البين الا خمس روايات مسندة فهل يتحقق التواتر عند القوم بخمس روايات مرسلة؟؟؟؟

اذا صح هذا التواتر فلماذا لايصح تواتر نزول آية الولاية في علي عليه السلام ؟؟؟؟؟؟

اذ ان له طرق اكثر من هذا بكثير والقوم يرفضون ويأبون فخذ الطرق على عجالة :

طريق ابن عباس
وروى بن مردويه أيضا من طريق محمد بن السائب الكلبي وهو متروك عن أبي صالح عن بن عباس(وروى البلاذري في انساب الاشراف ج1 ص325 قال: وحدثت عن حماد بن سلمه عن الكلبي عن ابي صالح عن ابن عباس)

محمد بن سليمان تحت الرقم : ( 81 ) من مناقب علي الورق 34 / أ / قالى : أجاز لي أبو أحمد عبد الرحمان بن أحمد الهمداني قال : حدثني إبراهيم الحسن قال : حدثنا آدم بن أبي أياس ، قال : حدثنا حبان بن علي عن محمد [ بن ] السائب ، عن أبي صالح : عن ابن عباس في قوله [ تعالى ] : ( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة


حدثنا أبو علي حسين بن أحمد بن خشنام ( 1 ) قال : أخبرنا أبو محمد عبد الرحمان بن محمد الهريري قال : حدثنا أبو عمرو إسماعيل بن عبد الله ، قال حدثنا أحمد بن حرب ، قال : أخبرنا صالح بن عبد الله ، قال : حدثنا محمد بن الفضل عن الكلبي عن أبي صالح : عن ابن عباس قال


أخبرنا أبو بكر الحارثي قال : أخبرنا أبو الشيخ ، قال : حدثنا أحمد بن يحيى بن زهير التستري ، وعبد الرحمان بن أحمد الزهري قالا : حدثنا أحمد بن منصور قال : حدثنا عبد الرزاق ، عن عبد الوهاب بن مجاهد ، عن أبيه : عن ابن عباس

أخبرنا السيد عقيل بن الحسين العلوي قال : أخبرنا أبو محمد عبد الرحمان بن إبراهيم بن أحمد بن الفضل الطبري من لفظه بسجستان قال : أخبرنا أبو الحسين محمد بن عبد الله المزني قال : أخبرنا أبو بكر أحمد بن محمد بن عبد الله قال : حدثنا الفهم بن سعيد بن الفهم بن سعيد بن ( 1 ) سليك بن عبد الله الغطفاني صاحب رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) قال : حدثنا عبد الرزاق بن همام عن معمر : عن ابن طاووس عن أبيه قال : كنت جالسا مع ابن عباس


أخبرنا عقيل بن الحسين قال : أخبرنا علي بن الحسين قال : حدثنا محمد بن عبيد الله قال : حدثنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن عبد الله الدقاق ببغداد ابن السماك قال : حدثنا عبد الله بن ثابت المقري قال : حدثني أبي عن الهذيل ( 2 ) ، عن مقاتل ، عن الضحاك [ عن ] ابن عباس [ به ] .


وحدثنا الحسن بن محمد بن عثمان الفسوي بالبصرة قال : حدثنا يعقوب بن سفيان قال : حدثنا أبو نعيم الفضل بن دكين ، قال : حدثنا سفيان الثوري عن منصور عن مجاهد ، عن ابن عباس


قال : سفيان : وحدثني الاعمش من مسلم البطين عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس
خصائص الوحي المبين ص 41 قال : حدثنا سليمان بن أحمد ، قال : حدثنا بكر بن سهل ، قال : حدثنا عبد العزيز بن سعيد ، قال : حدثنا موسى بن عبد الرحمان ، عن ابن جريج ، عن عطاء ، عن ابن عباس رضي الله عنه . وعن مقاتل عن الضحاك ، عن ابن عباس في قول الله عز وجل

- أخبرنا الحسين بن محمد الثقفي قال : حدثنا عبد الله بن محمد بن شيبة قال : حدثنا عبيد الله بن أحمد بن منصور الكسائي قال : حدثنا أبو عقيل محمد بن حاتم بن ( 3 ) قال : حدثنا عبد الرزاق قال : حدثنا ابن مجاهد ، عن أبيه : عن ابن عباس في قوله : ( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا ) قال : علي ( عليه السلام )


طريق أنس:


ج 1 ، ص 187 قال أخبرنا الشيخ الصالح جمال الدين أحمد بن محمد بن محمد المعروف بمذكوية القزويني بقراءتي عليه ، قلت له : أخبرك الشيخ أبو القاسم عبد الكريم بن محمد بن عبد الكريم الرافعي القزويني قال : قرأت على الامام أحمد بن إسماعيل الطالقاني قال : أنبأنا الامام أبو الاسعد هبة الرحمان بن عبد الواحد القشيري وأبو المظفر عبد المنعم بن أبي القاسم عبد الكريم القشيري قالا : أنبأنا الاستاذ أبو القاسم عبد الكريم بن هوازن القشيري أنبأنا أبو محمد عبد الله بن يوسف الاصفهاني أنبأنا أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة ، أنبأنا الخضر بن أبان الهاشمي أبنأنا أبو هدبة إبراهيم بن هدبة ، حدثنا أنس بن مالك .


. . ورواه أيضا الكنجي الشافعي في الباب : من كتاب كفاية الطالب ص 228 قال : أخبرنا الفقيه أبو زكريا يحيى بن علي بن أحمد بن محمد الحضرمي النحوي بجامع دمشق ، أخبرنا إسماعيل بن عثمان بن إسماعيل القاري بشاذياخ نيسابور ، أخبرنا هبة الرحمان بن عبد الواحد بن الاستاذ عبد الكريم بن هوازن القشيري ، أخبرني جدي عبد الكريم إملاءا ، أخبرنا أبو محمد عبد بن يوسف الاصبهاني ، حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن بن عقبة حدثنا الخضر بن أبان الهاشمي حدثنا إبراهيم بن هدبة : حدثنا أنس بن مالك



أخبرني الحاكم الوالد ، ومحمد بن القاسم ( 1 ) أن عمر بن أحمد بن عثمان الواعظ أخبرهم : أن محمد بن أحمد بن أيوب بن الصلت المقرئ حدثهم قال : حدثنا أحمد بن إسحاق - وكان ثقة / 40 ب / - قال : حدثنا أبو أحمد زكريا بن دويد بن محمد بن الاشعث بن قيس الكندي : قال : حدثنا
- : حدثنا حميد الطويل عن أنس قال

طريق محمد بن الحنفيه:

- أخبرنا أبو عبد الله النيسابوري السفياني قراءة قال : حدثنا ظفران بن الحسين ( 1 ) قال : حدثنا أبو الحسن علي بن عثمان ، بن تارخ المعمري ( 2 ) قال : حدثنا يحيى بن عبدك القزويني قال : حدثنا حسان بن حسان قال : حدثنا موسى بن فطن الكوفي ( 3 ) عن الحكم بن عتيبة : عن المنهال بن عمرو ، عن محمد بن الحنفية

وأخبرنا [ أيضا ] قراءة قال : حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان / 41 / أ / ابن عبد الله قال : حدثنا محمد بن إسحاق التنوخي قال : حدثنا ابن حميد ( 1 ) قال حدثنا علي بن أبي بكر ، قال : حدثنا موسى مولى آل طلحة ( 2 ) عن الحكم : عن المنهال عن محمد بن الحنفية قال

-
أ / قال : حدثنا عبيد الله بن محمد ، قال : حدثنا محمد بن زكريا ، قال : حدثنا قيس بن حفص وأحمد بن محمد بن يزيد ، قالا : حدثنا حسن بن حسن ، قال : حدثنا أبو مريم عن المنهال [ ظ ] عن عبد الله بن محمد بن الحنفية عن أبيه

طريق علي عليه السلام:

البجلي حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار قال ثنا أبويحيى عبد الرحمن بن محمد بن سلام الرازي بأصبهان قال ثنا يحيى بن الضريس قال ثنا عيسى بن عبد الله بن عبيد الله بن عمر بن علي بن أبي طالب قال ثنا أبي عن أبيه عن جده عن علي



233 - أخبرنا أبو بكر التميمي بقراءتي عليه من أصله أخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد ، قال : حدثنا سعيد بن سلمة الثوري قال : حدثنا محمد بن يحيي الفيدي قال : حدثنا عيسى بن عبد الله بن عبيد الله بن عمربن علي بن أبي طالب ، قال : حدثني أبي عن أبيه عن جده

قال الطبراني : ثنا عبد الرحمن بن مسلم الرازي ثنا محمد بن يحيى ، عن ضريس العبدي ، ثنا عيسى بن عبد الله بن عبيد الله بن عمر بن علي بن أبي طالب ، حدثني أبي ، عن أبيه عن جده عن علي قال

وفال الحاكم - في النوع ( 25 ) من كتاب معرفة علوم الحديث ص 127 / ط 1 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ، قال : حدثنا أبو يحيي عبد الرحمان بن محمد بن سلام الرازي بإصبهان ، قال : حدثنا يحيى بن الضريس ، قال : حدثنا عيسى بن عبد الله بن عبيد الله بن عمربن علي بن أبي طالب ، قال : حدثنا أبي عن أبيه : عن جذه عن علي

. وقال الطبراني : حدثنا عبد الرحمان بن مسلم الرازي ، حدثنا محمد بن يحيي بن ضريس الغيدي حدثنا عبسى بن عبد الله بن عبيد الله بن عمربن علي بن أبي طالب حدثني أبي عن أبيه عن جده : عن علي قال


كثير في البداية وألنهاية : ج 7 ص 357 . وأيضا رواه ابن عساكر في ترجمة عمر بن علي من تاريخ دمشق : ج 41 ص 139 ، قال : أخبرنا أبو غالب بن البناء ، أنبأنا أبو محمد الجوهري أنبأنا علي بن محمد بن أحمد بن لؤلؤ ، أنبأنا محمد بن أحمد الشطوي أنبأنا محمد بن يحيي بن ضريس ، أنبأنا عيسى ، حدثني أبي عن أبيه عن جده عن علي قال


تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر ج 24 ص 356 :
أخبرنا أبو سعد ( 6 ) المطرز وأبو علي الحداد وأبو القاسم غانم بن محمد بن عبيد الله ثم أخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد بن محمد أنا أبو علي الحداد قالوا أنا أبو نعيم الحافظ نا سليمان بن أحمد ( 7 ) نا عبد الرحمن بن محمد بن سالم الرازي ( 8 ) نا محمد بن يحيى بن ضريس العبدي نا عيسى بن عبد الله بن عبيد الله بن عمر بن علي بن أبي طالب حدثني أبي عن أبيه عن جده عن علي قال


طريق عمار بن ياسر:

أخبرنا أبو بكر الحارثي قال : أخبرنا أبو الشيخ ، قال : حدثنا الوليد بن أبان ، قال : حدثنا سلمة بن محمد قال : حدثنا خالد بن يزيد ، قال : حدثنا إسحاق بن عبد الله بن محمد بن علي بن الحسين بن علي ( 1 ) ، عن الحسن بن زيد عن أبيه زيد بن حسن ، عن جده قال : سمعت عمار بن ياسر يقول

حدثنا أحمد بن جعفر بن مسلم قال : حدثنا أبو بكر بن عبد الخالق ، قال : حدثنا سليمان بن محمد السمرقندي قال : حدثنا خالد بن بريد [ العمري ] قال : حدثنا إسحاق بن عبد الله [ بن محمد بن علي بن الحسن بن زيد ] عن الحسن عن زيد [ كذا ] عن أبيه زيد بن الحسن عن ج جده قال : سمعت عمار بن ياسر

: ( 153 ) من فرائد السمطين : ج 1 ، ص 194 ، قال : أخبرني محمد بن يعقوب بن أبي الفرج إذنا عن عبد الرحمان بن عبد السميع إجازة ، عن شاذان القمي قراءة عليه ، عن محمد بن عبد العزيز ، عن محمد بن أحمد بن علي ، قال : أخبرنا أبو علي الحسن بن أحمد بن الحسين الحداد المقري بقراءتي عليه ، قال : حدثنا أبو نعيم الحافظ ، قال : حدثنا سليمان بن أحمد في معجمه الاوسط ، قال : حدثنا محمد بن علي الصائغ قال : حدثنا خالد بن يزيد العمري قال : حدثنا إسحاق بن عبد الله بن محمد بن علي بن الحسن بن زيد [ كذا ] ابن الحسن ، عن أبيه ، زيد بن الحسن ، عن أبيه عن جده قال : سمعت عقار بن ياسر يقول


طريق جابر:


أحمد بن موسى بن يزيد الشطوي ( 1 ) حدثنا إبراهيم بن إبراهيم هو أبو إسحاق الكوفي ( 2 ) قال : حدثنا إبراهيم بن الحسن التغلبي قال : حدثنا يحيي بن يعلى ، عن عبيد الله بن موسى ، عن أبي الزبير : عن جابر قال : جاء عبد الله بن سلام وأناس معه يشكون إلى رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم

كما رواه عنه ابن البطريق في كتابه خصائص الوحي المبين ص 20 قال : حدثنا سليمان بن أحمد ، قال : حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال : حدثنا إبراهيم بن عيسى التنوخي قال : حدثنا يحيي بن يعلى عن عبيد الله بن موسى عن أبي الزبير عن جابر

طريق المقداد:
أخبرنا / 42 / ب / أبو عثمان سعيد بن محمد الحيري ( 1 ) قال : حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد المديني قال : حدثنا الحسن بن إسماعيل ، قال : حدثنا عبد الرحمان بن إبراهيم الفهري قال : حدثني أبي عن علي بن صدقة عن هلال : عن المقداد بن الاسود الكندي قال : كنا جلوسا بين يدي رسول الله إذ جاء أعرابي بدوي متنكب على


طريق قيس بن سلمه:

أخبرنا ( 2 ) خالي أبو المعالي القاضي أنا أبو الحسن الخلعي أنا أبو العباس أحمد بن محمد الشاهد نا أبو الفضل محمد بن عبد الرحمن بن عبد الله بن الحارث الرملي أنا القاضي حملة بن محمر ( 3 ) نا أبو سعيد الأشج نا أبو نعيم الأحول عن موسى بن قيس عن سلمة


وقال الحافظ ابن عساكر : أنا خالي أبو المعالي القاضي أنا أبو الحسن الخلعي أنا أبو العباس أحمد بن محمد الشاهد ، ثنا أبو الفضل محمد بن عبد الرحمن بن عبد الله بن الحارث الرملي ، ثنا القاضي جملة بن محمد ، ثنا أبو سعيد الاشج ، ثنا أبو نعيم الاحول ، عن موسى بن قيس ، عن سلمة قال


طريق ابي رافع

ثم رواه بن مردويه من حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه نفسه وعمار بن ياسر وأبي رافع

وأخرج الطبراني وابن مردويه وأبو نعيم عن أبي رافع قال دخلت على رسول الله e وهو نائم يوحى اليه فاذا حية في جانب البيت فكرهت أن أبيت عليها فأوقظ النبي e وخفت أن يكون يوحى اليه فاضطجعت بين الحية وبين النبي e لئن كان منها سوء كان في دونه فمكثت ساعة فاستيقظ النبي e وهو يقول ) إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ( الحمد لله الذي أتم لعلي نعمه وهيأ لعلي بفضل الله اياه



طريق ابي ذر :

التفسير الكبير ج12/ص23
القول الثاني أن المراد من هذه الآية شخص معين وعلى هذا ففيه أقوال روى عكرمة أن هذه الآية نزلت في أبي بكر رضي الله عنه والثاني روى عطاء عن ابن عباس أنها نزلت في علي بن أبي طالب عليه السلام روي أن عبدالله بن سلام قال لما نزلت هذه الآية قلت يا رسول أنا رأيت علياً تصدق بخاتمه على محتاج وهو راكع فنحن نتولاه وروي عن أبي ذر رضي الله عنه أنه قال صليت مع رسول الله e يوماً صلاة الظهر فسأل سائل في المسجد فلم يعطه أحد فرفع السائل يده إلى السماء


خصائص الوحى المبين- الحافظ ابن البطريق ص 78 :
- وبالاسناد المقدم قال : اخبرنا أبو الحسن محمد بن القاسم الفقيه قال : حدثنا أبو عبد الله بن احمد الشعراني ، قال : اخبرنا أبو على احمد بن علي بن رزين قال : حدثنا المظفر بن الحسن الانصاري قال : [ حدثنا ] السري بن علي الوراق [ قال : ] حدثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني ، عن قيس بن الربيع ، عن الاعمش ، عن عباية الربعي قال : بينا عبد الله بن عباس - رضي الله عنه - جالس على شفير زمزم يقول قال رسول الله صلى الله عليه وآله . إذا قبل رجل معتم بعمامة ، فجعل ابن عباس - رضي الله عنه - لا يقول قال رسول الله إلا وقال الرجل : قال رسول الله . فقال له ابن عباس : سألتك بالله من أنت ؟ قال : فكشف العمامة عن وجهه وقال : يا ايها الناس من عرفني فقد عرفني ، ومن لم يعرفني فأنا جندب بن جنادة البدري أبو ذر الغفاري ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله - بهاتين والافصمتا ، ورأيته بهاتين والا فعميتا - يقول : علي قائد البررة ، وقاتل الكفرة ، منصور من نصره ، مخذول من خذله . أما اني صليت مع رسول الله صلى الله عليه وآله يوما من الايام صلاة الظهر ، فسأل سائل في المسجد ، فلم يعطه أحد شيئا ، فرفع السائل يده إلى السماء وقال : اللهم اشهد اني سألت في مسجد رسول الله فلم يعطني أحد شيئا ، وكان علي صلى الله عليه واله وسلم راكعا ، فأومى إليه بخنصره اليمنى - وكان يتختم فيها - فأقبل السائل حتى [ أخذ الخاتم من خنصره ] وذلك بعين النبي صلى الله عليه واله وسلم ، فلما فرغ من صلاته رفع رأسه إلى السماء وقال : اللهم [ ان ] موسى سألك [ و ] قال : ( رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري ، واحلل عقدة من لساني ، يفقهوا قولي ، واجعل لي وزيرا من أهلي هرون أخي أشدد به أزري وأشركه في أمري ) ( 1 ) فأنزلت عليه قرآنا ناطقا : ( سنشد عضدك بأخيك ونجعل لكما سلطانا فلا يصلون إليكما بآياتنا ) . ( 2 ) وأنا محمد نبيك وصفيك ، اللهم فاشرح لي صدري ويسر لي أمري واجعل لي وزيرا من أهلي " عليا " أشدد به ظهري . قال أبو ذر : فما استتم رسول الله صلى الله عليه وآله الكلمة حتى نزل عليه جبريل صلى الله عليه وآله وسلم من عند الله تعالى فقال : يا محمد اقرأ ، قال : وما أقرأ ؟ قال : ( إنما وليكم الله ورسوله والذين ءامنوا الذين يقيمون الصلوة ويؤتون الزكوة وهم راكعون ) ( 1 ) .


فالمتواتر عندهم لايصح والمكذوب عندهم متواترhttp://www.wahajr.net/hajrvb/images/smilies/confused.gif

ثم لاننسى ان اهل البيت كانو يتقون ويعيشون رقابة صارمة فيقتضي الامر احيانا ان يدفعوا عن انفسهم وعن المؤمنين كما قال النبي عن ابن سلول : اوتريد ان يتحدث الناس ان محمدا يقتل اصحابه ؟؟ وكما تزوج النبي حفصة وهو لايحبها وكما تعايش مع من حاول قتله ولم يقل لهم مايستحقون والامثلة كثيرة وفي هذا كفاية

فالخلاصة : الذهبي يكذب ولاوجود للتواتر اصلا