PHP Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in ..../vb/vb.php on line 114
ابن تيمية فقير جدا في معرفة الأحاديث [الأرشيف] - شبكة الكافي

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابن تيمية فقير جدا في معرفة الأحاديث



قاسم
05-25-2010, 10:53 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد

ابن تيمية رد الكثير من الأحاديث الواردة في فضل أهل البيت عليهم السلام ، ضعف بعضها ، وكذب بعضها الآخر ، ولا شك أن ما حمله على ذلك نصبه وبغضه لهم عليهم السلام ...

وأتمنى أن أرى بحثا لأحد الأخوة (كالبحث الذي كتبه الأخ الفاضل مرآة التواريخ حفظه الله تعالى ، حول اجماعات ابن تيمية في منهاجه) يحصي فيه أخطاء ابن تيمية في نقده للأحاديث ، وها أنا أضع بين يدي القراء الكرام موردين من أخطاء ابن تيمية:

المورد الأول: حديث (1) اللهم وال من والاه وعاد من عاده:
قال ابن تيمية في منهاج سنته ج 7 ص 319: (http://arabic.islamicweb.com/Books/taimiya.asp?book=365&id=3623)
لكن حديث الموالاة قد رواه الترمذي وأحمد والترمذي في مسنده عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال من كنت مولاه فعلى مولاه وأما الزيادة وهي قوله اللهم وال من والاه وعاد من عاداه الخ فلا ريب انه كذب

وقد كفانا الألباني مؤنة الرد على ابن تيمية ، قال الالباني:
وللحديث طرق كثيرة جمع طائفةً كبيرةً منها الهيثمي في المجمع (9 / 103 ـ 108) ، وقد ذكرتُ وخرَّجتُ ما تيسّر ليّ منها مما يقطع الواقف عليها ـ بعد تحقيق الكلام على أسانيدها ـ بصحّة الحديث يقيناً، وإلاّ فهي كثيرة جداً، وقد استوعبها ابن عقدة في كتاب مفرد، قال الحافظ ابن حجر: منها صحاح و منها حسان.
وجملة القول ; أنّ حديث الترجمة حديث صحيح بشطريه، بل الاوّل منه متواتر عنه (صلى الله عليه وآله وسلم) كما يظهر لمن تتبّع أسانيده وطرقه، وما ذكرتُ منها كفاية....
إذا عرفت هذا فقد كان الدافع لتحرير الكلام على الحديث وبيان صحّته أنني رأيت شيخ الاسلام ابن تيمية قد ضعّف الشطر الاوّل من الحديث، وأمّا الشطر الاخر فزعم أنّه كذب، وهذا من مبالغاته الناتجة ـ في تقديري ـ من تسرعه في تضعيف الاحاديث قبل أن يجمع طرقها ويدقق النظر فيها، والله المستعان .

المصدر: سلسلة الاحاديث الصحيحة: ج 4 ص 343 ح 1750

قلت: وكل كلام بعد هذا فهو نافلة ...

المورد الثاني: حديث علي مع الحق والحق مع علي:

قال ابن تيمية في منهاجه ج 4 ص 238 (http://arabic.islamicweb.com/Books/taimiya.asp?book=365&id=1944)
الوجه السادس: قولهم إنهم رووا جميعا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال على مع الحق والحق معه يدور حيث دار ولن يفترقا حتى يردا على الحوض ، من أعظم الكلام كذبا وجهلا فإن هذا الحديث لم يروه أحد عن النبي صلى الله عليه وسلم لا بإسناد صحيح ولا ضعيف فكيف يقال إنهم جميعا رووا هذا الحديث وهل يكون أكذب ممن يروى عن الصحابة والعلماء أنهم رووا حديثا والحديث لا يعرف عن واحد منهم أصلا بل هذا من أظهر الكذب ولو قيل رواه بعضهم وكان يمكن صحته لكان ممكنا فكيف وهو كذب قطعا على النبي صلى الله عليه وسلم

قلت: والحال أن هذا الحديث مروي بعدة أسانيد عن الصحابية الجليلة أم سلمة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وآله ، منها:

1 - مجمع الزوائد للهيتمي ص 1288 (موقع الوراق) (http://www.alwaraq.com/index2.htm?i=259&page=1288)
وعن محمد بن إبراهيم التيمي: أن فلانا دخل المدينة حاجاً فأتاه الناس يسلمون عليه فدخل سعد فسلم فقال وهذا لم يعنا على حقنا على باطل غيرنا قال فسكت عنه فقال مالك لا تتكلم فقال هاجت فتنة وظلمة فقال لبعيري اخ اخ فأنخت حتى انجلت فقال رجل إني قرأت كتاب الله من أوله إلى آخره فلم أر فيه اخ اخ فقال أما إذ قلت ذاك فاني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول علي مع الحق أو الحق مع علي حيث كان قال من سمع ذلك قال قاله في بيت أم سلمة فقال فأرسل إلى أم سلمة فسألها فقالت قد قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيتي فقال الرجل لسعد ما كنت عندي قط ألوم منك الآن فقال ولم قال لو سمعت هذا من النبي صلى الله عليه وسلم لم أزل خادماً لعلي حتى أموت.
قال الحافظ الهيتمي: رواه البزار وفيه سعد بن شعيب ولم أعرفه، وبقية رجاله رجال الصحيح.

2 - تاريخ بغداد للخطيب البغدادي ص2812 (موقع الوراق)
http://www.alwaraq.com/index2.htm?i=284&page=2812. (http://www.alwaraq.com/index2.htm?i=284&page=2812.)
أخبرني الحسن بن علي بن عبد الله المقرىء حدثنا أحمد بن الفرج بن منصور الوراق أخبرنا يوسف بن محمد بن علي المكتب سنة ثمان وعشرين وثلاثمائة حدثنا الحسن بن أحمد بن سليمان السراج حدثنا عبد السلام بن صالح حدثنا علي بن هاشم بن البريد عن أبيه عن أبي سعيد التميمي عن أبي ثابت مولى أبي ذر قال دخلت على أم سلمة فرايتها تبكي وتذكر عليا وقالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول علي مع الحق والحق مع علي ولن يفترقا حتى يردا علي الحوض يوم القيامة


وسواءا كانت هذه الأسانيد صحيحة صحيحة أم حسنة أم ضعيفة ، فهي أسانيد على كل حال ، والرجل قد انكر وجود أي سند ، لا صحيح ولا ضعيف ، وتحامل على العلامة الحلي قدس الله سره ونسبه إلى الكذب والجهل ، كما تقدم ...

*******
المورد الثالث:

في كتاب خلاصة عبقات الأنوارللسيد النقوي ج 1 ص 63 قال السيد الميلاني:
وعزا ابن تيمية حديثا استدل به الى الصحيحين قائلا :
"ألا ترى الى ما ثبت في الصحيحين من قول النبي " ص " في حديث الاسارى لما استشار أبا بكر ، فأشار بالفداء ، واستشار عمر فأشار بالقتل . قال: سأخبركم عن صاحبيكم ، مثلك يا ابا بكر مثل ابراهيم إذ قال: فمن تبعني فانه مني ومن عصاني فانك غفور رحيم . ومثل عيسى إذ قال: ان تعذبهم فانهم عبادك وان تغفر لهم فانك انت العزيز الحكيم . ومثلك يا عمر مثل نوح إذ قال: رب لا تذر على الارض من الكافرين ديارا . ومثل موسى إذ قال: ربنا اطمس على اموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الاليم" .

قال السيد الميلاني: لكن لا وجود لهذا الحديث في الصحيحين .
انتهى


قلت: كلام ابن تيمية المتقدم موجود في كتاب منهاج السنة النبوية، الجزء 7، صفحة 330 اضغط هنا للدخول للكتاب (http://arabic.islamicweb.com/Books/taimiya.asp?book=365&id=3634)

ولكن الحديث كما قال السيد الميلاني حفظه الله تعالى لا وجود له في الصحيحن ولا في احدهما !!

وهذا موقع بحث فابحثوا فيه بانفسكم

http://hadith.al-islam.com/search/AdvSearch.asp (http://hadith.al-islam.com/search/AdvSearch.asp)


المورد الرابع:
قال في منهاجه، الجزء 4، صفحة 264: (http://arabic.islamicweb.com/Books/taimiya.asp?book=365&id=1970)

فصل
قال الرافضي وقد روى عن الجماعة كلهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في حق أبي ذر ما أقلت الغبراء ولا أظلت الخضراء على ذي لهجة أصدق من أبي ذر ولم يسموه صديقا وسموا أبا بكر بذلك مع أنه لم يرد مثل ذلك في حقه .
فيقال هذا الحديث لم يروه الجماعة كلهم ولا هو في الصحيحين ولا هو في السنن بل هو مروي في الجملة وبتقدير صحته وثبوته فمن المعلوم أن هذا الحديث لم يرد به أن أبا ذر أصدق من جميع الخلق فإن هذا يلزم منه أن يكون أصدق من النبي صلى الله عليه وسلم ومن سائر النبيين ومن علي بن أبي طالب وهذا خلاف إجماع المسلمين كلهم من السنة والشيعة ... الخ

قلت: بل الحديث موجود في سنن ابن ماجه برقم: 152 (http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=5&ID=58967&SearchText=ما%20أقلت%20الغبراء&SearchType=exact&Scope=0,1,2,3,4,5,6,7,8&Offset=0&SearchLevel=Allword) وهذا نص الحديث:

‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَبْدُ اللَّهِ بْنُ نُمَيْرٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏الْأَعْمَشُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عُثْمَانَ بْنِ عُمَيْرٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي حَرْبِ بْنِ أَبِي الْأَسْوَدِ الدِّيْلِيِّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ‏ ‏قَالَ ‏
‏سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يَقُولُ ‏‏ مَا ‏‏ أَقَلَّتْ ‏‏ الْغَبْرَاءُ ‏ ‏وَلَا أَظَلَّتْ ‏ ‏الْخَضْرَاءُ ‏ ‏مِنْ رَجُلٍ أَصْدَقَ لَهْجَةً مِنْ ‏ ‏أَبِي ذَرٍّ

وقد صحح الألباني هذا الحديث في الصحيحة رقم 2343 (http://arabic.islamicweb.com/Books/albani.asp?id=2123)


******

المورد الخامس: حديث سفينة نوح:
قال في منهاجه الجزء 7، صفحة 395: (http://arabic.islamicweb.com/Books/taimiya.asp?book=365&id=3699)
وأما قوله: مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح ، فهذا لا يعرف له إسناد لا صحيح ولا هو في شيء من كتب الحديث التي يعتمد عليها فإن كان قد رواه مثل من يروي أمثاله من حطاب الليل الذين يروون الموضوعات فهذا ما يزيده وهنا
انتهى

واليكم بعض من روى هذا الحديث الشريف من حطاب الليل! http://69.57.138.175/forum/images/smilies/eek.gif :

1 - الحاكم النيسابوري في المستدرك ج 2 ص 343
أخبرنا ميمون بن اسحاق الهاشمي ، ثنا احمد بن عبد الجبار يونس بن بكير ، ثنا المفضل بن صالح ، عن ابى اسحاق ، عن حنش الكنانى قال: سمعت اباذر يقول وهو آخذ بباب الكعبة:
أيها الناس من عرفني فانا من عرفتم ومن انكرني فانا أبو ذر ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق .
قال الحاكم: هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه .

2 - الحاكم النيسابوري في المستدرك ج 3 ص 150
أخبرني أحمد بن جعفر بن حمدان الزاهد ببغداد ، ثنا العباس بن ابراهيم القراطيسى ، ثنا محمد بن اسمعيل الاحمسي ، ثنا مفضل بن صالح ، عن ابي اسحاق ، عن حنش الكناني قال: سمعت اباذر رضى الله عنه يقول وهو آخذ بباب الكعبة من عرفني فانا من عرفني ومن انكرني فانا أبو ذر سمعت النبي صلى الله عليه وآله يقول: ألا ان مثل أهل بيتى فيكم مثل سفينة نوح من قومه من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق .

3 - ابن أبي شيبة في المصنف ج 7 ص 503
حدثنا معاوية بن هشام ، قال ثنا عمار ، عن الاعمش ، عن المنهال ، عن عبد الله بن الحارث ، عن علي قال: إنما مثلنا في هذه الامة كسفينة نوح وكتاب حطة في بني إسرائيل .

4 - الطبراني في المعجم الصغير ج 1 ص 139
حدثنا الحسين بن أحمد بن منصور سجادة البغدادي ، حدثنا عبد الله بن داهر الرازي ، حدثنا عبد الله بن عبد القدوس ، عن الاعمش عن أبي إسحاق ، عن حنش بن المعتمر أنه سمع أبا ذر الغفاري يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها هلك ومثل باب حطة بني إسرائيل .

5 - الطبراني في المعجم الصغير ج 2 ص 22
حدثنا محمد بن عبد العزيز بن ربيعة الكلابي أبو مليل الكوفي ، حدثنا أبي ، حدثنا عبد الرحمن بن أبي حماد المقري ، عن أبي سلمة الصائغ ، عن عطية ، عن أبي سعيد الخدرى: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وسلم يقول: إنما مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق وإنما مثل أهل بيتي فيكم مثل باب حطة في بني إسرائيل من دخله غفر له .

6 - الطبراني في المعجم الأوسط ج 5 ص 306
حدثنا محمد بن احمد بن ابي خيثمة قال: حدثنا احمد بن محمد بن سوادة الكوفي ، قال حدثنا عمرو بن عبد الغفار الفقيمي ، عن الحسن بن عمرو الفقيمي ، عن ابي اسحاق ، عن حنش بن المعتمر ، عن ابي ذر قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: أهل بيتي فيكم كسفينة نوح عليه السلام في قومه من دخلها نجا ومن تخلف عنها هلك .

7 - الطبراني في المعجم الأوسط ج 5 ص 354
حدثنا محمد بن عثمان بن ابي شيبة قال: حدثنا علي بن حكيم الاودي قال: حدثنا عمرو بن ثابت ، عن سماك بن حرب ، عن حنش بن المعتمر قال: رأيت ابا ذر وهو آخذ بحلقة الكعبة وهو يقول انا أبو ذر الغفاري من لم يعرفني فانا جندب الغفاري سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول مثل اهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق .

8 - الطبراني في المعجم الكبير ج 3 ص 45
حدثنا علي بن عبد العزيز ، ثنا مسلم بن إبراهيم ، ثنا الحسن بن أبي جعفر ، ثنا علي بن زيد بن جدعان ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركب فيها نجا ومن تخلف عنها غرق ومن قاتلنا في آخر الزمان فكأنما قاتل مع الدجال .

9 - الطبراني في المعجم الكبير ج 3 ص 46
حدثنا علي بن عبد العزيز ، حدثنا مسلم بن إبراهيم ، ثنا الحسن بن أبي جعفر ، عن أبي الصهباء ، عن سعيد بن جبير ، عن بن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركب فيها نجا ومن تخلف عنها غرق .

10 - الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد ج 12 ص 90
أخبرنا النجار ، حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن شداد المطرز ، حدثنا محمد بن محمد بن سليمان الباغندي ، حدثنا أبو سهيل القطيعي ، حدثنا حماد بن زيد بمكة ، وعيسى بن واقد ، عن أبان بن أبي عياش ، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما مثلي ومثل أهل بيتي كسفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق .




وَأُوحِيَ إِلَى نُوحٍ أَنَّهُ لَن يُؤْمِنَ مِن قَوْمِكَ إِلاَّ مَن قَدْ آمَنَ فَلاَ تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ * وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلاَ تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ * وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلأٌ مِّن قَوْمِهِ سَخِرُواْ مِنْهُ قَالَ إِن تَسْخَرُواْ مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ * فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَن يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُّقِيمٌ * حَتَّى إِذَا جَاء أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلاَّ مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلاَّ قَلِيلٌ * وَقَالَ ارْكَبُواْ فِيهَا بِسْمِ اللّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ * وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلاَ تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ * قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاء قَالَ لاَ عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِلاَّ مَن رَّحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ * وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءكِ وَيَا سَمَاء أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاء وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْداً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ * وَنَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابُنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ * قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلاَ تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ * قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ * قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلاَمٍ مِّنَّا وَبَركَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ * تِلْكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَا أَنتَ وَلاَ قَوْمُكَ مِن قَبْلِ هَـذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ



******

المورد السابع: حديث: الصديقون ثلاثة:

قال ابن تيمية في منهاج السنة الحرانية ج 5 ص 26 (http://arabic.islamicweb.com/Books/taimiya.asp?book=365&id=2336)
الفصل السابع
قال الرافضي: وعن ابن أبي ليلى قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الصديقون ثلاثة حبيب النجار مؤمن آل ياسين وحزقيل مؤمن آل فرعون وعلي بن أبي طالب وهو أفضلهم .

الجواب: أن هذا كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه قد ثبت عنه في الصحيح أنه وصف أبا بكر رضي الله عنه بأنه صديق .
وفي الصحيح عن ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال عليكم بالصدق فإن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة ولا يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا وإياكم والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار ولا يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا فهذا يبين أن الصديقين كثيرون .
وأيضا فقد قال تعالى عن مريم ابنة عمران إنها صديقة وهي امرأة وقال النبي صلى الله عليه وسلم كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا أربع فالصديقون من الرجال كثيرون

ونقول هذا الحديث موجود في عدة مصادر من مصادر أهل السنة منها الجامع الصغير. لجلال الدين السيوطي قال:

الصديقون ثلاثة: حبيب النجار مؤمن آل يس الذي قال: "يا قوم اتبعوا المرسلين"، وحزقيل مؤمن آل فرعون الذي قال "أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله"، وعلي بن أبي طالب، وهو أفضلهم
[(انظر شرح الحديث 5148)]ـ
التخريج (مفصلا): أبو نعيم في المعرفة وابن عساكر عن أبي ليلى
تصحيح السيوطي: حسن.

وفي الدر المنثور للسيوطي ايضا قال:
أخرج ابن عدي وابن عساكر: ثلاثة ما كفروا بالله قط. مؤمن آل ياسين، وعلي بن أبي طالب، وآسية امرأة فرعون.
وأخرج البخاري في تاريخه عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الصديقون ثلاثة. حزقيل مؤمن آل فرعون، وحبيب النجار صاحب آل ياسين، وعلي بن أبي طالب".
وأخرج أبو داود وأبو نعيم وابن عساكر والديلمي عن أبي ليلى قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الصديقون ثلاثة. حبيب النجار مؤمن آل ياسين، الذي قال {يا قوم اتبعوا المرسلين} وحزقيل مؤمن آل فرعون الذي قال (أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله) (غافر الآية 28) وعلي بن أبي طالب وهو أفضلهم".

المورد الثامن: حديث عشر فضائل لعلي عليه السلام:

وقال في منهاج السنة الحرانية ج 5 ص 30 (http://arabic.islamicweb.com/Books/taimiya.asp?book=365&id=2340)

الفصل التاسع:
قال الرافضي وعن عمرو بن ميمون قال لعلي بن أبي طالب عشر فضائل ليست لغيره قال له النبي صلى الله عليه وسلم لأبعثن رجلا لا يخزيه الله أبدا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله فاستشرف إليها من استشرف قال أين علي بن أبي طالب قالوا هو أرمد في الرحى يطحن قال وما كان أحدهم يطحن قال فجاء وهو أرمد لايكاد أن يبصر قال فنفث في عينيه ثم هز الراية ثلاثا وأعطاه إياه فجاء بصفية بنت حيي قال ثم بعث أبا بكر بسورة التوبة فبعث عليا خلفه فأخذها منه وقال لا يذهب بها إلا رجل هو مني وأنا منه وقال لبني عمه أيكم يواليني في الدنيا والآخرة قال وعلي معهم جالس فأبوا فقال علي أنا أواليك في الدنيا والآخرة قال فتركه ثم أقبل على رجل رجل منهم فقال إيكم يواليني في الدنيا والآخرة فأبوا فقال علي أنا أواليك في الدنيا والآخرة فقال أنت وليي في الدنيا والآخرة قال وكان علي أول من أسلم من الناس بعد خديجة قال وأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبه فوضعه على علي وفاطمة والحسن والحسين فقال إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا سورة الأحزاب 33
قال وشرى علي نفسه ولبس ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم نام مكانه وكان المشركون يرمونه بالحجارة وخرج النبي صلى الله عليه وسلم بالناس في غزاة تبوك فقال له علي أخرج معك قال لا فبكى علي فقال له أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنك لست بنبي لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي
وقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أنت وليي في كل مؤمن بعدي
قال وسد أبواب المسجد إلا باب علي قال وكان يدخل المسجد جنبا وهو طريقه ليس له طريق غيره وقال له من كنت مولاه فعلي مولاه
وعن النبي صلى الله عليه وسلم مرفوعا أنه بعث أبا بكر في براءة إلى مكة فسار بها ثلاثا ثم قال لعلي الحقة فرده وبلغها أنت ففعل فلما قدم أبو بكر على النبي صلى الله عليه وسلم بكى وقال يا رسول الله حدث في شيء قال لا ولكن أمرت أن لا يبلغها إلا أنا أو رجل مني

والجواب أن هذا ليس مسندا بل هو مرسل لو ثبت عن عمرو بن ميمون وفيه ألفاظ هي كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم كقوله أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى غير أنك لست بنبي لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي فإن النبي صلى الله عليه وسلم ذهب غير مرة وخليفته على المدينة غير علي كما اعتمر عمرة الحديبية وعلي معه وخليفته غيره وغزا بعد ذلك خيبر ومعه علي وخليفته بالمدينة غيره وغزا غزوة الفتح وعلي معه وخليفته في المدينة غيره وغزا حنينا والطائف وعلي معه وخليفته بالمدينة غيره وحج حجة الوداع وعلي معه وخليفته بالمدينة غيره وغزا غزوة بدر ومعه علي وخليفته بالمدينة غيره

قلتُ: بل الحديث مسند بسند أقل ما يقال عنه انه حسن ، وقد رواه إمام الحنابلة في مسنده رقم 2903 قال أحمد بن حنبل: (http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=6&ID=36882&SearchText=فاستشرف&SearchType=exact&Scope=0,1,2,3,4,5,6,7,8&Offset=0&SearchLevel=Allword)

‏حدثنا ‏ ‏عبد الله ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يحيى بن حماد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو عوانة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو بلج ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عمرو بن ميمون ‏ ‏قال ‏
‏إني لجالس إلى ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏إذ أتاه تسعة رهط فقالوا يا ‏ ‏أبا عباس ‏ ‏إما أن تقوم معنا وإما أن ‏ ‏يخلونا هؤلاء قال فقال ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏بل أقوم معكم قال وهو يومئذ صحيح قبل أن ‏ ‏يعمى قال فابتدءوا فتحدثوا فلا ندري ما قالوا قال فجاء ينفض ثوبه ويقول أف وتف وقعوا في رجل له عشر وقعوا في رجل قال له النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لأبعثن رجلا لا ‏ ‏يخزيه الله أبدا يحب الله ورسوله قال فاستشرف لها من استشرف قال أين ‏ ‏علي ‏ ‏قالوا هو في ‏ ‏الرحل ‏ ‏يطحن قال وما كان أحدكم ليطحن قال فجاء وهو أرمد لا يكاد يبصر قال فنفث في عينيه ثم هز الراية ثلاثا فأعطاها إياه فجاء ‏ ‏بصفية بنت حيي ‏ ‏قال ثم بعث فلانا بسورة ‏ ‏التوبة ‏ ‏فبعث ‏ ‏عليا ‏ ‏خلفه فأخذها منه قال لا يذهب بها إلا رجل مني وأنا منه قال وقال لبني عمه أيكم ‏ ‏يواليني في الدنيا والآخرة قال ‏ ‏وعلي ‏ ‏معه جالس فأبوا فقال ‏ ‏علي ‏ ‏أنا ‏ ‏أواليك في الدنيا والآخرة قال أنت وليي في الدنيا والآخرة قال فتركه ثم أقبل على رجل منهم فقال أيكم ‏ ‏يواليني في الدنيا والآخرة فأبوا قال فقال ‏ ‏علي ‏ ‏أنا ‏ ‏أواليك في الدنيا والآخرة فقال أنت وليي في الدنيا والآخرة قال وكان أول من أسلم من الناس بعد ‏ ‏خديجة ‏ ‏قال وأخذ رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ثوبه فوضعه على ‏ ‏علي ‏ ‏وفاطمة ‏ ‏وحسن ‏ ‏وحسين ‏ ‏فقال ‏
‏إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ‏
‏قال وشرى ‏ ‏علي ‏ ‏نفسه لبس ثوب النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ثم نام مكانه قال وكان المشركون يرمون رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فجاء ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏وعلي ‏ ‏نائم قال ‏ ‏وأبو بكر ‏ ‏يحسب أنه نبي الله قال فقال يا نبي الله قال فقال له ‏ ‏علي ‏ ‏إن نبي الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قد انطلق نحو ‏ ‏بئر ميمون ‏ ‏فأدركه قال فانطلق ‏ ‏أبو بكر ‏ ‏فدخل معه الغار قال وجعل ‏ ‏علي ‏ ‏يرمى بالحجارة كما كان ‏ ‏يرمى نبي الله وهو يتضور قد لف رأسه في الثوب لا يخرجه حتى أصبح ثم كشف عن رأسه فقالوا إنك للئيم كان صاحبك ‏ ‏نرميه فلا يتضور وأنت تتضور وقد استنكرنا ذلك قال وخرج بالناس في ‏ ‏غزوة ‏ ‏تبوك ‏ ‏قال فقال له ‏ ‏علي ‏ ‏أخرج معك قال فقال له نبي الله لا فبكى ‏ ‏علي ‏ ‏فقال له أما ‏ ‏ترضى أن تكون مني بمنزلة ‏ ‏هارون ‏ ‏من ‏ ‏موسى ‏ ‏إلا أنك لست بنبي إنه لا ‏ ‏ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي قال وقال له رسول الله أنت وليي في كل مؤمن بعدي وقال سدوا أبواب المسجد غير باب ‏ ‏علي ‏ ‏فقال فيدخل المسجد جنبا وهو طريقه ليس له طريق غيره قال وقال من كنت مولاه فإن مولاه ‏ ‏علي ‏ ‏قال وأخبرنا الله عز وجل في القرآن أنه قد رضي عنهم عن ‏ ‏أصحاب الشجرة ‏ ‏فعلم ما في قلوبهم هل حدثنا أنه سخط عليهم بعد قال وقال نبي الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لعمر ‏ ‏حين قال ائذن لي فلأضرب عنقه قال أوكنت فاعلا وما يدريك لعل الله قد اطلع إلى أهل ‏ ‏بدر ‏ ‏فقال اعملوا ما شئتم ‏
‏حدثنا ‏ ‏أبو مالك كثير بن يحيى ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبو عوانة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي بلج ‏ ‏عن ‏ ‏عمرو بن ميمون ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏نحوه


قلت: والحديث أخرجه الحاكم في المستدرك ج 3 ص 144 وقال عنه:
هذا حديث صحيح الإسناد، ولم يخرجاه بهذه السياقة.

المورد التاسع: جيش أسامة:

قال الناصبي العنيد في منهاج الأكاذيب ج 5 ص 485: (http://arabic.islamicweb.com/Books/taimiya.asp?book=365&id=2795)

قال الرافضي وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرض موته مرة بعد أخرى مكررا لذلك أنفذوا جيش أسامة لعن الله المتخلف عن جيش أسامة وكان الثلاثة معه ومنع أبو بكر وعمر من ذلك .
والجواب أن هذا من الكذب المتفق على أنه كذب عند كل من يعرف السيرة ولم ينقل أحد من أهل العلم أن النبي صلى الله عليه وسلم أرسل أبا بكر أو عثمان في جيش أسامة وإنما روي ذلك في عمر وكيف يرسل أبا بكر في جيش أسامة وقد استخلفه يصلي بالمسلمين مدة مرضه وكان ابتداء مرضه من يوم الخميس إلى الخميس إلى يوم الإثنين اثني عشر يوما ولم يقدم في الصلاة بالمسلمين إلا أبا بكر بالنقل المتواتر ...
الخ أباطيله

قال العلامة التلميذ حفظه الله تعالى (http://69.57.138.175/forum/showthread.php?s=&threadid=402674319)

بل الذي نص عليه المؤرخون وأرباب الأثر من علماء أهل السنة أن أبا بكر كان ضمن بعث أسامة فممن ذكر ذلك :

1- البلاذري ( ت : 279 هـ ) في كتابه أنساب الأشراف ( 2/ 115 ) قال : ( وكان في جيش أسامة أبو بكر وعمر ووجوه من المهاجرين والأنصار ... ) .

2- ابن الأثير في : ( الكامل في التاريخ 2/ 317 ) قال : ( ... فتكلم المنافقون في إمارته وقالوا : أمر غلاما على جلة المهاجرين والأنصار ، فقال رسول الله (ص) : إن تطعنوا في إمارته فقد طعنتم في إمارة أبيه من قبل ، وإنه لخليق للإمارة ، وكان أبوه خليقا لها ، وأوعب مع أسامة المهاجرون الأولون منهم : أبو بكر وعمر ... ) .

3- ابن سعد ( ت : 230 هـ ) في كتابه ( الطبقات الكبرى 2/190 ) قال : ( ... أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس بالتهيؤ لغزو الروم فلما كان من الغد دعا أسامة بن زيد فقال سر إلى موضع مقتل أبيك فأوطئهم الخيل فقد وليتك هذا الجيش فأغر صباحا على أهل أبنى وحرق عليهم وأسرع السير تسبق الأخبار فإن ظفرك الله فأقلل اللبث فيهم وخذ معك الأدلاء وقدم العيون والطلائع أمامك فلما كان يوم الأربعاء بدىء برسول الله صلى الله عليه وسلم فحم وصدع فلما أصبح يوم الخميس عقد لأسامة لواء بيده ثم قال أغز بسم الله في سبيل الله فقاتل من كفر بالله فخرج بلوائه وعقودا فدفعه إلى بريدة بن الحصيب الأسلمي وعسكر بالجرف فلم يبق أحد من وجوه المهاجرين الأولين والأنصار إلا انتدب في تلك الغزوة فيهم أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وأبو عبيدة بن الجراح وسعد بن أبي وقاص وسعيد بن زيد وقتادة بن النعمان وسلمة بن أسلم بن حريش فتكلم قوم وقالوا يستعمل هذا الغلام على المهاجرين الأولين فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم غضبا شديدا فخرج وقد عصب على رأسه عصابة وعليه قطيفة فصعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال أما بعد أيها الناس فما مقالة بلغتني عن بعضكم في تأميري أسامة ولئن طعنتم في إمارتي أسامة لقد طعنتم في إمارتي أباه من قبله وأيم الله إن كان للإمارة لخليقا وإن ابنه من بعده لخليق للإمارة وإن كان لمن أحب الناس إلي وإنهما لمخيلان لكل خير واستوصوا به خيرا فإنه من خياركم ... ) .

4- ابن الجوزي في كتابه ( المنتظم 2/ 405 ) قال : ( ... فلما كان يوم الأربعاء بدىء برسول الله (ص) فحم وصدع فلما أصبح يوم الخميس عقد لأسامة لواء بيده ثم قال : (( أغز بسم الله في سبيل الله ، فقاتل من كفر بالله )) فخرج وعسكر بالجرف فلم يبق أحد من وجوه المهاجرين والأنصار إلا انتدب في تلك الغزاة فيهم أبو بكر الصديق وعمر وسعد بن أبي وقاص وسعيد بن زيد وأبو عبيدة وقتادة بن النعمان ... ) . وفي : ( صفوة الصفوة 1/521 ) قال : ( عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث سرية فيهم أبو بكر وعمر فاستعمله عليهم بالحق الناس طعنوا فيه أي لصغره فبلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم فصعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه وقال إن الناس قد طعنوا في إمارة أسامة وقد كانوا طعنوا في إمارة أبيه من قبله وإنهما لخليقان لها أو كانا خليقين لذلك وإنه لمن أحب الناس إلي وكان أبوه من أحب الناس إلي ألا فأوصيكم بأسامة خيرا ) .

5- الشيخ محمود شاكر في كتابه ( التاريخ الإسلامي 1/370 ) قال : ( ... وفي الرابع من صفر من السنة الحادية عشرة جهز جيشا بإمرة أسامة بن زيد ، وأمره أن يصل إلى تخوم بلاد البلقاء في الأردن ، وكان في هذا الجيش كبار الصحابة أمثال أبي بكر وعمر وأبي عبيدة وسعد بن أبي وقاص مع أن أسامة لم يكن ليبلغ الثامنة عشرة من عمره ... ) .

6- ابن سيد الناس ( ت – 671 هـ ) في كتابه ( عيون الأثر 2/352 ) قال : ( ... فلما أصبح يوم الخميس عقد لأسامة لواء بيده ثم قال : (( أغز بسم الله وفي سبيل الله ، فقاتل من كفر بالله )) فخرج بلوائه معقودا فدفعه إلى بريدة بن الحصيب الأسلمي وعسكر بالجرف فلم يبق أحد من وجوه المهاجرين الأولين والأنصار إلا انتدب في تلك الغزاة منهم أبو بكر وعمربن الخطاب وأبو عبيدة بن الجراح وسعد بن أبي وقاص وسعيد بن زيد وقتادة بن النعمان وسلمة بن أسلم بن حريس ... ) .

7- ابن عساكر ( ت : 711 هـ ) قال في ترجمة ( أسامة بن زيد ) : ( ... استعمله رسول الله صلى الله عليه وسلم على جيش فيه أبو بكر وعمر ... ) .( مختصر تاريخ دمشق لابن منظور 4/248 ) .

8- العاصمي ( ت : 1111 ) في : ( سمط النجوم العوالي 2/ 308 ) قال : ( حوادث السنة الحادية عشرة من الهجرة ، فيها سرية أسامة بن زيد إلى أهل أبنى بالسراة ناحية البلقاء يوم الإثنين لأربع ليال بقين من صفر لغزو الروم مكان قتل أبيه زيد ومعه أبو بكر وعمر وغيرهما ... ) .

9- ابن حجر ( ت : 852 ) في ( تهذيب التهذيب 1/182 ) ( ترجمة أسامة بن زيد ) قال : ( ... استعمله رسول الله صلى الله عليه وسلم على جيش فيه أبو بكر وعمر فلم ينفذ حتى توفي النبي صلى الله عليه وسلم ... ) .

10- يوسف المزي ( ت : 742 ) في : ( تهذيب الكمال 2/340 ) ( ترجمة أسامة بن زيد ) قال : (... استعمله رسول الله صلى الله عليه وسلم على جيش فيه أبو بكر وعمر فلم ينفذ حتى توفي النبي صلى الله عليه وسلم ... ) .

11- السيوطي ( ت : 911 ) في : ( اسعاف المبطأ 1/5 ) ترجمة ( أسامة بن زيد ) قال : ( ... أمره النبي صلى الله عليه وسلم على جيش فيهم أبو بكر وعمر وقال فيه وايم الله إن كان لخليقا بالإمارة ... ) .

12- محمد بن يوسف الصالحي الشامي ( ت : 942 ) في كتابه ( سبل الهدى والرشاد 11/341 ) قال وهو يترجم لأسامة بن زيد : ( ... أمره رسول الله (ص) على جيش عظيم منهم أبو بكر وعمر وكان عمره يومئذ عشرين سنة وقيل ثماني عشرة سنة وقيل سبع عشرة سنة ... ) .

13- الحلبي ، في : ( السيرة الحلبية 3/227 ) قال : ( فلما كان يوم الأربعاء بدأ به (ص) وجعه فحم وصدع فلما أصبح يوم الخميس عقد (ص) لأسامة لواء بيده ثك قال : اغز باسم الله وفي سبيل الله وقاتل من كفر بالله فخرج رضي الله تعالى عنه بلوائه معقودا فدفعه إلى بريدة وعسكر بالجرف فلم يبق أحد من وجوه المهاجرين والأنصار إلا اشتد لذلك منهم أبو بكر وعمر وأبو عبيدة بن الجراح وسعد بن أبي وقاص .... ) .

14- ابن حجر العسقلاني ، في ( فتح الباري شرح صحيح البخاري 8/190 ) قال : ( ... فبدأ برسول الله (ص) وجعه في اليوم الثالث فعقد لأسامة لواء بيده ، فأخذه أسامة فدفعه إلى بريدة وعسكر بالجرف وكان ممن انتدب مع أسامة كبار المهاجرين والأنصار منهم أبو بكر وعمر وأبو عبيدة وسعد وسعيد وقتادة بن النعمان وسلمة بن أسلم ... ) .

15- المقريزي ، في : ( إمتاع الأسماع 14/517 ) قال : ( ... عن ابن عمر (رض) : أن النبي (ص) بعث سرية فيهم أبو بكر وعمر واستعمل عليهم أسامة بن زيد ، فكان الناس طعنوا فيه أي في صغره ... ) .

16 – شمس الدين السخاوي ، في ( التحفة اللطيفة في تاريخ المدينة الشريفة 1/166 ) قال عند حديثه عن أسامة بن زيد : ( ... وأمره وهو ابن ثمان عشرة سنة على جيش فيه أبو بكر وعمر ( رض ) ومات النبي قبل أن يتوجه ... ) .

17 – القسطلاني ، في : ( إرشاد الساري بشرح صحيح البخاري 9/ 423 قال : ( ... أن رسول الله (ص) بعث بعثا إلى أبنى لغزو الروم مكان قتل زيد بن حارثة فيه وجوه المهاجرين والأنصار منهم أبو بكر وعمر وأمر عليهم أسامة بن زيد ... ) .

18 – اليعقوبي ، في : ( تاريخ البعقوبي 2/113 ) قال : ( ... وروى آخرون أن رسول الله أمره أن يوطىء الخيل أرض البلقاء وكان في الجيش أبو بكر وعمر وتكلم قوم ... ) .

19 – الحسن بن عمر بن حبيب ( ت : 779 ) في : ( المقتفى من سيرة المصطفى 236 ) قال : ( ... فخرج يحمل لواءه بريدة بن الحضيب وعسكر بالجرف مستعينا بعالم الشهادة والغيب فاجتمع لديه أهل البدو والحضر وانتدب للغزو أعيان الناس حتى أبو بكر وعمر وتكلم قوم في إمارته ... ) .

20 – المتقي الهندي في ( كنز العمال 10/322 برقم : 30264 قال : ( عن عروة أن النبي (ص) كان قد قطع بعثا قبل مؤتة وأمر عليهم أسامة بن زيد وفي ذلك البعث أبو بكر وعمر فكان أناس من الناس يطعنون في ذلك لتأمير رسول الله ( ص) أسامة عليهم ... ) .

فائدة:

دائما ابن تيمية يفلسف أحاديث الفضائل الواردة في أهل البيت عليهم السلام بأمور عجيبة وغريبة ، والجواب العام الذي يقال له هو ما ذكره ابن حجر العسقلاني ردا على ابن الجوزي عندما وصف أحاديث سدوا الأبواب إلا باب علي عليه السلام بأنها أحاديث موضوعة ، فرد عليه ابن حجر بأنها أحاديث صحيحة وما ذكره ابن الجوزي انما هو:

::: ردٌ على النص بالقياس :::


فهذا رد عام يصح أن يقال على كل أو جل ما يورد أبن تيمية ، والله الموفق