المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابن الجوزي: توفي بالكوفة 313 رجلًا مـن الصحابة لا يتبيَّن قبر أحد منهم إلاّ قبر علي ع



مرآة التواريخ
05-27-2010, 07:25 AM
قال ابن الجوزي في تاريخه "المنتظم" ج17 / 150 - حوادث سنة ( 510 هـ ) ، طبع دار الكتب العلمية ، بيروت ، بترجمة أبي الغنائم محمد بن علي بن ميمون النرسي رقم [3844]
تاريخ المنتظم لابن الجوزي - مكتبة نداء الإيمان (http://al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=179&CID=189)
(محمد بن علي بن ميمون بن محمد أبو الغنائم النرسي ،
ويعرف بأبي الكوفي ، لأنه كان جيد القراءة في زمان الصبوة فلقبوه بأبي .
ولد في شوال سنة أربع وعشرين ، وسمع الكثير ، وأول سماعه سنة سبع وثلاثين ، وكتب وسافر ، ولقي ابا عبد الله العلوي العلامة ، وهو محمد بن علي بن الحسن بن عبد الرحمن العلوي ، وكان هذا العلوي يعرف الحديـث ، وكـان صالحًا ، سمع ببيت المقدس ، وحلب ، ودمشق ، والرملة ، ثم قدم بغداد ، فسمع البرمكي والجوهري والتنوخي والطبري والعشاري وغيرهم ، وكان يورق للناس بالأجرة ، وقرأ القرآن بالقراآت ، وأقرأ ، وصنف ، وكان ذا فهم ، ثقة ، ختم به علم الحديث ببلده‏.‏
أنبأنـا شيخنـا أبـو بكـر بـن عبـد الباقـي ، قـال‏:‏ سمعـت أبا الغنائم ابن النرسي ، يقول‏:‏ ما بالكوفة أحد من أهل السنة والحديث إلا أبياً ، وكان يقول‏: توفي بالكوفة ثلثمائة وثلاثة عشر‏ رجلًا مـن الصحابة لا يتبيَّن قبر أحد منهم إلاّ قبر علي عليه السلام .
وقال‏:‏ جاء جعفر بن محمد ، ومحمد بن علـي بـن الحسيـن ، فـزارا الموضـع مـن قبـر أميـر المؤمنيـن علـي ، ولـم يكـن إذ ذاك القبر ، وما كان إلأَ الأرض ، حتى جاء محمد بن زيد الداعي وأظهر القبر‏.
وقال شيخنا ابن ناصر‏:‏ ما رأيت مثل أبىِ الغنائم فى ثقته وحفظه وكان يعرف حديثه بحيث لا يمكن أحدًا أن يدخل في حديثه ما ليس منه وكان من قوام الليل ، ومرض ببغداد ، وانحدر ، فأدركه أجله بحلة ابن مزيد يوم السبت سادس عشر شعبان ، فحمل إلى الكوفة‏.) انتهى