PHP Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in ..../vb/vb.php on line 114
عنعنة سفيان بن عيينة [الأرشيف] - شبكة الكافي

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عنعنة سفيان بن عيينة



حفيد القدس
05-27-2010, 08:48 AM
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي تنبيه هذا الموضوع للمنصفين وللحوار العلمي فقط وليس عندي وقت للجدال العقيم والتهريج مع المعاندين الموضوع / روايات سفيان بن عيينة بالعنعنة معلوم أن عند المخالفين أن كتاب الصحيحين ( البخاري + مسلم ) من أهم الكتب في السنة النبوية وهم أصح الكتب وأفضل الكتاب بعد كتاب الله العزيز عندهم وكل ما جاء فيه صحيح وهو قول جمهور العلماء عندهم فلم نجد تحقيق من المشايخ والباحثين على أسانيد كتاب الصحيحين فهو أسانيد فوق مستوى النقد عندهم وليس موضوعي اليوم هو كيف جعلوا هذه الأسانيد فوق مستوى النقد ولكن موضوعي عن أسانيد معينة في الصحيحين وخارج الصحيحين وهي روايات سفيان بن عيينة بالعنعنة من هو سفيان ابن عيينة ؟ قال الذهبي في سير أعلام النبلاء 8 : 454 ، 455 (( 120 - سفيان بن عيينة * ابن أبي عمران ميمون مولى محمد بن مزاحم ، أخي الضحاك ابن مزاحم ، الامام الكبير حافظ العصر ، شيخ الاسلام ، أبو محمد الهلالي الكوفي ، ثم المكي . مولده : بالكوفة ، في سنة سبع ومئة . وطلب الحديث ، وهو حدث ، بل غلام ، ولقي الكبار ، وحمل عنهم علما جما ، وأتقن ، وجود وجمع وصنف ، وعمر دهرا ، وازدحم الخلق عليه ، وانتهى إليه علو الاسناد ، ورحل إليه من البلاد ، وألحق الأحفاد بالأجداد . )) يقول الشافعي في كتاب المسند : 341 (( لولا مالك وسفيان لذهب علم الحجاز . )) وروي بسند رجاله ثقات كمال قال الذهبي عن الشافعي في سير أعلام النبلاء 8 : 459 (( أصول الاحكام نيف وخمس مئة حديث ، كلها عند مالك إلا ثلاثين حديثا ، وكلها عند ابن عيينة إلا ستة أحاديث . )) ولا نطيل في الكلمات فهو مِن مَن تسالم القوم على فضلة وإمامته ما هو الحديث المعنعن ؟ هو ما أُتي فيه بلفظ (عن) أو (قال) أو نحو ذلك كوجود بعض الأسانيد فيه (محمد عن جاسم عن سليمان) فهذا يسمى سنداً معنعن روايات سفيان في الصحيحين روى لله البخاري 416 حديث كثير منها معنعن وروى له مسلم 449 حديث كثير منها معنعن والمجموع 865 حديث كثير منها معنعن تدليس سفيان الثوري وفيه قسمان أولاً : ما هو التدليس ؟ قال ابن كثير في البعث الحثيث : 45 (( التدليس قسمان : أحدهما : أن يرى عمن لقيه ما لم يسمع منه ، أو عمن عاصره ولم يلقه ، موهما أنه سمعه منه . ومن الأول قول ابن خشرم : كنا عند سفيان بن عيينة ، فقال : قال الزهري كذا ، فقيل له : أسمعت منه هذا ؟ ، قال : حدثني به عبد الرزاق عن معمر عنه . )) ومعلوم عند كل عاقل أن الحديث لا يكون صحيح مع وجود التصحيح ولكن وضع علماء السنة تفصيل في ذلك في طبقات المدلسين ومن يقبل تدليسه ومن يرد ثانياً : من وصف سفيان بالتدليس قال السيوطي في أسماء المدلسين : 53 (( 19 - سفيان بن عيينة مشهور به . )) سبط ابن العجمي التبيين لأسماء المدلسين : 28 (( 26 - سفيان بن عيينة لكنه لم يدلس إلا عن ثقة كثقته . )) قال أبو زرعة العراقي في كتاب المدلسين : 53 (( 22 - سفيان بن عيينة مشهور بالتدليس أيضاً . قلت : ولكن اتفقوا مع ذلك على قبول عنعنته كما حكاه غير واحد )) ووضعه النسائي في كتاب ذكر المدلسين رقم 18 ص124 من الكتاب وذكره في المدلسين الذهبي والعلائي والمقدسي والحافظ ابن حجر راجع روايات المدلسين في صحيح البخاري ص188 قال ابن حجر في طبقات المدلسين : 32 الطبقة الثانية (( (52) ع سفيان بن عيينة الهلالي الكوفي ثم المكي الامام المشهور فقيه الحجاز في زمانه كان يدلس لكن لا يدلس الا عن ثقة وادعى بن حبان بأن ذلك كان خاصا ووصفه النسائي وغيره بالتدليس )) والطبقة الثانية هي كما قال ابن حجر في نفس الكتاب : 13 (( من احتمل الأئمة تدليسه وأخرجوا له في الصحيح لإمامته وقلة تدليسه في جنب ما روى كالثوري أو كان لا يدلس الا عن ثقة كابن عيينة )) قلت ( حفيد القدس ) : كما هو واضح هو مشهور بالتدليس وقد قال القوم بقبول تدليسه لعدم تدليسه إلا عن ثقة وهذا هو موضع النقاش فهل سفيان ابن عيينة تدليسه مقبول لأنه لا يدلس إلا عن ثقة ؟ بل غير مقبول لأنه قد يدلس عن ثقة مدلس لا يقبل تدليسه وإليكم الدليل على ذلك روى الخطيب البغدادي في الكفاية في أصول علم الرواية 2 : 376 ط1 دار الهدى (( 1158 - حدثني عبيد الله بن أبي الفتح أنا عمر بن محمد بن علي الناقد ثنا عبد الله بن ناجية ثنا أبو رفاعة عبد الل بن محمد بن حبيب القاضي ثنا إبراهيم بن بشار الرمادي ثنا ابن عيينة عن عمرو بن دينار عن الحسن بن محمد ابن علي ، قال : كان النبي صل الله عليه وسلم : إذا جاءه مال لم يبيته ، ولم يقيله قال : فقال له رجل : يا أبا محمد : سماع من عمرو بن دينار ؟ .. قال : دعه ، لا تفسده ، قال : يا أبا محمد : سماع من عمرو بن دينار ؟ ... قال : ويحك لا تفسده ابن جرير عن عمرو بن ديار قال يا أبا محمد : سماع من ابن جريج ؟ ... قال : ويحك كم تفسده ، الضحاك بن مخلد أبو عاصم عن ابن جريج ، قال يا أبا محمد سمع من بي عاصم ؟ ... قال : ويحك كم تفسده ، حدثني علي بن المديني عن ، الضحاك بن مخلد عن ابن جريج عن عمرو بن دينار ثم قال ابن عيينة : تلوموني على علي بن المديني ، لما أتعلم من أكثر مما يتعلم مني . )) قال محقق الكتاب إبراهيم بن مصطفى الدمياطي (( إسناده حسن إلى ابن عيينة )) وهذه الرواية رواها الخليلي القزويني في الإرشاد في معرفة علماء الحديث 1 : 339 ط1 مكتبة الرشد بسند معتبر أيضاً (( 71 - حدثنا جدي ومحمد بن إسحاق قالا : حدثنا محمد بن مخلد الدوري ، حدثنا أبو رفاعة عبد الله بن عمر بن حبيب البصري ، حدثنا إبراهيم بن بشار ، حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار .... الخ )) ورواها ابن عساكر في تاريخ مدينة دمشق 24 : 357 أيضاً بسند كالسابق (( أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم الخطيب نا أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت أنا أبو بكر محمد بن الفرج بن علي البزار أنا عمر بن محمد بن علي الناقد نا عبد الله بن محمد بن ناجية نا أبو رفاعة عبد الله بن محمد بن حبيب القاضي نا إبراهيم بن بشار الرمادي نا ابن عيينة عن عمرو بن دينار ..... الخ )) وفي السند عبد الملك بن جريج وهو ثقة لكن مدلس وقد عنعن فلا يقبل حديثه قال ابن حجر في طبقات المدلسين : 41 الطبقة الثالثة (( (83) ع عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج المكي فقيه الحجاز مشهور بالعلم والثبت كثير الحديث وصفه النسائي وغيره بالتدليس قال الدارقطني شر التدليس تدليس بن جريج فإنه قبيح التدليس لا يدلس الا فيما سمعه من مجروح )) وهي التي قال فيها ابن حجر في نفس الكتاب : 13 (( من أكثر من التدليس فلم يحتج الأئمة من أحاديثهم الا بما صرحوا فيه بالسماع ومنهم من رد حديثهم مطلقا ومنهم من قبلهم كأبي الزبير المكي )) والحمد لله رب العالمين ============================ ملاحظة1 هذا البحث مستفاد من موضوع قديم الأخ llll-14-llll ملاحظة2 في بحث الأخ llll-14-llll قال عن إسناد الخليلي ( حدثنا جدي ومحمد بن إسحاق .... الخ ) أن جد الخليلي هو محمد بن علي بن عمر وهو خطأ وسهو منه الله يحفظه الجد هو أحمد بن إبراهيم بن الخليل ذكره الذهبي في تاريخ الإسلام 24 : 199 (( أحمد بن إبراهيم بن الخليل القزويني . جد أبي يعلى الخليلي . سمع : محمد بن ماجة ، وإبراهيم بن ديزيل . وكتب السنن عن ابن ماجة بيده . أحمد بن بشر بن محمد بن إسماعيل بن بشر التجيبي . أبو عمر الأندلسي ابن الأغبس القرطبي اللغوي . روى عن : محمد بن وضاح ، ومطرف بن قيس ، والخشني . وكان شافعي المذهب ، يميل إلى النظر والحجة رحمه الله . روى عنه جماعة . وكان بارعا في اللغة ، ثقة . ))