PHP Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in ..../vb/vb.php on line 114
كل مبغض لعلي علي السلام فهو منافق .. والله يشهد إن المنافقين لكاذبون .. أبي بريدة قال أبغضت عليا بغضا لم يبغضه أحد قط .. [الأرشيف] - شبكة الكافي

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كل مبغض لعلي علي السلام فهو منافق .. والله يشهد إن المنافقين لكاذبون .. أبي بريدة قال أبغضت عليا بغضا لم يبغضه أحد قط ..



عبدالحي
07-05-2010, 03:28 AM
كل من ثبت بغضه لعلي عليه السلام يكون منافقاً سواء كان بغضه لأجل دينه أم لا



هذه نتيجة هذا البحث باختصار ..

نسألكم
ما البغض الذي نهى النبي صلى الله عليه وآله عنه بحق الإمام علي عليه السلام؟

فالثابت أن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله نهى عن بغض الإمام علي عليه السلام وعد ذلك نفاقاً.. فعن أي بغض لعلي عليه السلام نهى النبي صلى الله عليه وآله؟

هذه إحدى تناقضاتكم الكبرى التي سنفضحها الآن

فنحن نسألكم عن بغض علي عليه السلام المنهي عنه في الأحاديث الشريفة الصحيحة؟
النبي صلى الله عليه وآله نهى الصحابة عن بغض علي عليه السلام
فهل هؤلاء الذين نهاهم النبي صلى الله عليه وآله عن بغض علي عليه السلام كانوا يبغضونه لأجل دينه؟
لقد كان من صحابتكم من يبغض علياً عيه السلام..
فهل كان صحابتكم يبغضون علياً لأجل دينه؟


هل كان صحابتكم يبغضون علياً لأجل دينه؟

فإن قلتم كانوا يبغضونه لأجل دينه ..
قلنا لكم لقد أثبتم نفاق صحابتم إذاً ببغضهم لدين الإسلام
ومن هؤلاء خالد بن الوليد وعبد الله بن الزبير ومعاوية والمغيرة وغيرهم


وإن قلتم كانوا لا يبغضونه لأجل دينه وإنما لأمور لا تتعلق بدينه ،
أجبناكم بأننكم أقررتم إذاً أن النبي صلى الله عليه وآله نهى عن بغض علي علي السلام في الأمور التي لا تتعلق بدينه أيضاً
ويثبت بهذا أن كل بغض لعلي عليه السلام هو نفاق وليس فقط لأجل دينه كما تزعمون

وكل من ثبت بغضه لعلي عليه السلام يكون منافقاً سواء كان بغضه لأجل دينه أم ليس كذلك

وهذه الرواية في مسند أحمد تثبت بغض بعض صحابتكم لعلي عليه السلام
وتثبت نهي النبي صلى الله عليه وآله عن بغض علي لغير دينه
فتأملوا


مسند احمد - الإمام احمد بن حنبل - ج 5 - ص 350 - 351
حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا يحيى بن سعيد ثنا عبد الجليل قال انتهيت إلى حلقة فيها أبو مجلز وابن بريدة فقال عبد الله بن بريدة حدثني أبي بريدة قال أبغضت عليا بغضا لم يبغضه أحد قط قال وأحببت رجلا من قريش لم أحبه الا على بغضه عليا قال فبعث ذلك الرجل على خيل فصحبته ما أصحبه الا على بغضه عليا قال فأصبنا سبيا قال فكتب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ابعث إلينا من يخمسه قال فبعث إلينا عليا وفي السبي وصيفة هي أفضل من السبي فخمس وقسم فخرج رأسه مغطى فقلنا يا أبا الحسن ما هذا قال ألم تروا إلى الوصيفة التي كانت في السبي فاني قسمت وخمست فصارت في الخمس ثم صارت في أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم ثم صارت في آل على ووقعت بها قال فكتب الرجل إلى نبي الله صلى الله عليه وسلم فقلت ابعثني فبعثني مصدقا قال فجعلت اقرأ الكتاب وأقول صدق قال فامسك يدي والكتاب وقال أتبغض عليا قال قلت نعم قال فلا تبغضه وان كنت تحبه فازدد له حبا فوالذي نفس محمد بيده لنصيب آل علي في الخمس أفضل من وصيفة قال فما كان من الناس أحد بعد قول رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إلي من علي قال عبد الله فوالذي لا اله غيره ما بيني وبين النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث غير أبي بريدة



والله يشهد إن المنافقين لكاذبون
فهل تأخذون دينكم من المنافقين؟