PHP Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in ..../vb/vb.php on line 114
علي و ليد الكعبة ( مصادر ) [الأرشيف] - شبكة الكافي

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علي و ليد الكعبة ( مصادر )



قنبر حيدر
08-21-2010, 01:25 AM
بسم الله الرحمان الرحيم


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



أود في هذا البحث المتواضع أن أبين أن قضية ولادة الامام أمير المؤمنين (عليه السلام) في الكعبة من القضايا التي تطابق على اثباتها الرواة وتواتر الأسانيد اليها ونقلتها مصادر الفريقين


و لقيل: أحب عليه الصلاة والسلام (يعني عليا) أن يكافئ الكعبة حيث ولد في بطنها بوضع الصنم عن ظهرها فإنها كما ورد في بعض الآثار كانت تشتكي إلى الله تعالى عبادة الأصنام حولها وتقول : أي رب حتى متى تعبد هذه الأصنام حولي ؟ والله تعالى يعدها بتطهيرها من ذلك ...اه‍ .


وإلى هذا المعنى أشار العلامة السيد رضا الهندي بقوله :


لما دعاك الله قدما لأن ***** تولد في البيت فلبيته
شكرته بين قريش بأن ***** طهرت من أصنامهم بيته


ويجدها القارئ من المتسالم عليه من فضائل مولانا أمير المؤمنين صلوات الله عليه في غير واحد من مصادر الفريقين منها :


و لنبدأ من مصادر إخواننا السنة:
- الحاكم النيسابوري (المستدرك 3 / 483)، حيث قال: ((وقد تواترت الأخبار ان فاطمة بنت أسد ولدت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرّم الله وجهه في جوف الكعبة)) .
2- شاه ولي الله أحمد الدهلوي ( إزالة الخفاء)، حيث قال : ((قد تواترت الاخبار ان فاطمة بنت أسد ولدت أمير المؤمنين علياً في جوف الكعبة … )).
3- قال شهاب الدين أبو الثناء السيد محمود الالوسي المفسّر في (شرح عيينة عبد الباقي افندي العمري) عند قوله :
أنت العلي الذي فوق العلى رفعاً *** ببطن مكة عند البيت اذ وضعا
فقال في ص15 : ((وفي كون الأمير كرّم الله وجهه ولد في البيت أمر مشهور في الدنيا, وذكر في كتب الفريقين السنّة والشيعة … )) . إلى أن قال: ولم يشتهر وضع غيره كرم الله وجهه كما اشتهر وضعه بل لم تتفق الكلمة عليه ، وما أحرى بإمام الأئمة أن يكون وضعه فيما هو قبلة للمؤمنين ؟ وسبحان من يضع الأشياء في مواضعها وهو أحكم الحاكمين .
وقال في (ص 75) عند قول العمري :


وأنت أنت الذي حطت له قدم ***** في موضع يده الرحمن قد وضعا


4- محمد بن يوسف القرشي الشافعي الگنجي, المتوفى سنة 658 هـ ( كفاية الطالب / الباب السابع : 260)
من طريق ابن النجار عن الحاكم النيسابوري أنه قال: ولد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب بمكة في بيت الله الحرام ليلة الجمعة لثلث عشرة ليلة خلت من رجب سنة ثلثين من عام الفيل ولم يولد قبله ولا بعده مولود في بيت الله الحرام سواه إكراما له بذلك ، وإجلالا لمحله في التعظيم .
5- المسعودي المتوفى سنة 333 هـ أو سنة 345 هـ في:
أ ـ مروج الذهب / 2 / 2 ط مصر .
ب ـ اثبات الوصية / 155 ط ايران .
6 ـ عبد الحميد خان الدهلوي ( سير الخلفاء 8 / 2) .
7 ـ الحلبي (إنسان العيون 1 / 165).
8 ـ المؤرخ نشانچة زاده (مرآة الكائنات 1 / 383) .
9 ـ ابن طلحة الشافعي (مطالب السؤول : 11) .
10 ـ الصفوري الشافعي ( نزهة المجالس 2 / 204) .
11 ـ حمد الله المستوفي (تاريخ كزيدة).
12 ـ ابن الصباغ المكّي المالكيالمتوفى سنة 855 هـ (الفصول المهمّة : 14) .
13 ـ مؤمن الشبلنجي الشافعي (نور الابصار / 73 ط مصر) .
14 ـ ابن الجوزي (تذكرة خواص الأمّة : 7) .
15 ـ أحمد بن منصور الكازروني (مفتاح الفتوح).
16 ـ صدر الدين أحمد البردواني (روائح المصطفى : 10 ط 1302 هـ) .
17 ـ الشيخ محمّد حبيب الله الشنقيطي, المدرّس بالازهر (كفاية الطالب لمناقب علي بن أبي طالب: 25) .
وذكرها أيضا آخرون من علمائهم .



و أما بالنسبة لشيعة:
1 ـ الشيخ المفيد, 413 هـ في
4 ـ الشيخ الصدوق, ت / 381 هـ ( الامالي : 80) .
5 ـ ابن شهر اشوب, ت / 588 هـ(المناقب 1 / 360) .
6 ـ السيد ابن طاووس, ت / 664 هـ في:
أ ـ مصباح الزائر
ب ـ الاقبال : 141 ط تبريز .
7 ـ العلاّمة الحلي, ت / 726 هـ في:
أ ـ كشف اليقين : 5 ط ايران .
ب ـ كشف الحق : 109 .
8 ـ أبو الحسن علي بن عيسى الأربلي, ت / 692 هـ ( كشف الغمة : 19) .
9 ـ أبو الفتح الكراجكي, ت / 449 هـ (كنز الفوائد : 115) .
10 ـ جمال الدين أحمد الداوري, ت / 828 هـ(عمدة الطالب : 41 ط الهند) .
11 ـ التستري, ت / 1019 هـ(احقاق الحق).
12 ـ الفيض الكاشاني, ت / 1091 هـ(تقويم المحسنين : 12) .
13 ـ الشريف المرتضى, ت / 436 هـ في (شرح القصيدة المذهبة للسيد الحميري : 15 ط مصر) .
14 ـ الشريف الرضي, ت / 406 هـ ( خصائص الائمة).
15 ـ الطبرسي, ت / 548 هـ(اعلام الورى : 92 ط ايران الحجرية) .
16 الكفعمي (المصباح : 513 ط طهران) .
17 المؤرخ زين العابدين الشرواني ( بستان السياحة : 543 ط 2) .
18 ـ الحسن بن محمّد القمي(تاريخ قم : 191) .
19 ـ السيد علي الحسيني(الحسين 1 / 16) .
20 ـ محمد خاوند شاه(روضة الصفا 2).
21 ـ السيد محمّد الحسيني النجفي (المشجر الكشاف لاصول السادة الاشراف : 230 ط مصر) .
22 ـ ميرزا حبيب الخوئي ( منهاج البراعة 1 / 71 ).
23 ـ النوري(اللؤلؤ والمرجان : 166) .
24 ـ العلاّمة المجلسي, ت / 111 هـ ( جلاء العيون : 80) .
25 ـ ابن الفتال الشهيد ( روضة الواعظين : 72) .
26 ـ النسّابة العمري / المجدي.
27 ـ السيد محمّد الهادي ابن اللوحي الموسوي الحسيني (أصول العقائد وجامع الفوائد).
28 ـ السيد هاشم التوبلاني البحراني (غاية المرام : 13) .
وغيرهم الكثير من علماء الشيعة .


وقد أجاد العلامة الاوردبادي حيث أفرد لهذا الموضوع كتاباً مستقلاً سماه (علي وليد الكعبة) أثبت فيه هذا الموضوع بالأدلة النقلية المتواترة


وأما بالنسبة الى حكم من أنكر هذه المنقبة فنقول : المنكر لمثل هذه المنقبة ان كان جاهلاً أو كان إنكاره عن شبهة فعلينا أن نرشده ونزيل الشبهة منه, وان كان من أهل العلم, فإن إنكارة لمثل هذه المنقبة التي يعترف بها حتى المخالف إنّما يكون لمرض في قلبه, نسأل الله تعالى السلامة والعافية .
نعم, ربّما يكون من علمائنا الأتقياء من لا يأخذ في الاحكام والموضوعات إلاّ بالخبر المتواتر, فلو قال بأن هذا الخبر لم يثبت عندي متواتراً فهذه نظرية علميّة يبحث عنها في محلّها، إلاّ أن هكذا عالم لا ينكر, وإنّما يقول : لم يثبت عندي .


ودمتم في رعاية الله

روى العلامة أبو عبدالله محمد بن يوسف القرشي الكنجي الشافعي في كتابه كفاية الطالب في مناقب آل أبي طالب / الباب السابع في مولده / وهو في الفصل الثالث بعد الأبواب المائة التي ذكرها في مناقب الامام علي (ع) صفحة 405 ، 406 ، 407 ،

روى بسنده المتصل بمسلم بن خالد المكي عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال سألت رسول الله عن ميلاد علي بن أبي طالب ، فقال : "لقد سألتني عن خير مولود ولد في شبه المسيح ، إن الله تبارك و تعالى خلق عليا نورا من نوري و خلقني نورا من نوره و كلانا من نور واحد ثم إن الله عز وجل نقلنا من صلب آدم في أصلاب طاهرة إلى أرحام زكية ، فما نقلت من صلب إلا وعلي معي فلم نزل كذلك حتى اسودعني خير رحم وهي آمنة ، واستودع عليا خير رحم وهي فاطمة بنت أسد . قال : وكان في زماننا رجل زاهد عابد يقال له المبرم بن دعيب بن الشقبان ، قد عبد الله تعالى مائتين وسبعين سنة لم يسأل الله حاجة ، فبعث الله إليه أبا طالب فلما أبصره المبرم قام إليه وقبل رأسه وأجلسه بين يديه ، ثم قال له : من أنت ؟ فقال : رجل من تهامة . فقال : من أي تهامة ؟ فقال : من بني هاشم ، فوثب العابد فقبل رأسه ثانية ثم قال : يا هذا إن العلي الأعلى ألهمني إلهاما ، قال أبو طالب : وما هو ؟ قال :
ولد يولد من ظهرك وهو ولي الله عز وجل .

فلما كانت الليلة التي ولد فيها علي ، أشرقت الأرض فخرج أبو طالب وهو يقول : أيها الناس ولد في الكعبة ولي الله عز وجل . فلما أصبح دخل
الكعبة وهو يقول :


يا رب هذا الغسق الدجى و القمر المنبلـــج المضـــــي
‏بين لنا من أمرك الخفــي ما ذا ترى في اسم ذا الصبي


فسمع صوت هاتف يقول :


يا أهل بيت المصطفى النبي خصصتما بالـــــولد الزكي
‏إن اسمه من شامــخ العلــي علي اشتق مـــن العلــي

قال العلامة الكنجي :
تفرد به مسلم بن خالد المكي الزنجي وهو شيخ الشافعي ـ إمام الذهب ـ وتفرد به الزنجي عبدالعزيز بن عبدالصمد وهو معروف عندنا ، والزنجي لقب لمسلم وسمي بذلك لحسنه وحمرة وجهه وجماله . انتهى .

وقال بعد هذا الخبر أخبرنا الحافظ أبو عبدالله محمد بن محمود النجار بقراءتي عليه ببغداد ، فقلت له : قرأت على الصفار بنيسابور : أخبرتني عمتي عائشة ، أخبرنا ابن الشيرازي ، أخبرنا الحاكم أبو عبدالله محمد بن عبدالله الحافظ النيسابوري قال : ولد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب بمكة في بيت الله الحرام ليلة الجمعة لثلاث عشرة ليلة خلت من رجب سنة ثلاثين عام الفيل ، ولم يولد قبله ولا بعده مولود في بيت الله الحرام سواء ، إكراما له بذلك وإجلالا لمحله في التعظيم .



http://alkafi.net/wathae8/qanberhaider/q/1.png

http://alkafi.net/wathae8/qanberhaider/q/2.png

http://alkafi.net/wathae8/qanberhaider/q/3.png

http://alkafi.net/wathae8/qanberhaider/q/4.png