PHP Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in ..../vb/vb.php on line 114
تحقيق باب لا تخلو الأرض من حجة (متواتر) [الأرشيف] - شبكة الكافي

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تحقيق باب لا تخلو الأرض من حجة (متواتر)



حفيد القدس
04-30-2010, 08:30 PM
oOo تحقيق باب لا تخلو الأرض من حجة oOo


بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي
وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي
يَفْقَهُوا قَوْلِي




هذا موضوع قديم نقدمة لكم في هجر مع أكثر توسع وتنقيح من قبل



علل الشرائع للشيخ الصدوق ابي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى ابن بابويه القمي المتوفى سنة 381 هـ قدم له العلامة الكبير السيد محمد صادق بحر العلوم باب رقم 153 العلة التي من أجلها لا تخلو الأرض من حجة صفحة رقم 195 إلى صفحة 201 طبعة دار البلاغة

1 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن عيسى عن محمد بن سنان ، عن نعمان الرازي قال : كنت جالسا انا وبشير الدهان عند أبي عبد الله " ع " فقال : لما انقضت نبوة آدم وانقطع اكله أوحى الله عز وجل إليه ان يا آدم قد انقضت نبوتك وانقطع اكلك فانظر إلى ما عندك من العلم والايمان وميراث النبوة وأثرة العلم والاسم الأعظم فاجعله في العقب من ذريتك عند هبة الله فانى لم ادع الأرض بغير عالم يعرف به طاعتي وديني ويكون نجاة لمن أطاعه

# السند مجهول

أ- الشيخ الصدوق

قال النجاشي " ... شيخنا وفقيهنا ووجه الطائفة بخراسان .."

قال الشيخ " ... جليل القدر ، يكنى أبا جعفر ، كان جليلا ، حافظا للأحاديث ، بصيرا بالرجال ، ناقدا للاخبار ، لم ير في القميين مثله في حفظه وكثرة علمه .. "

ب- والد الشيخ الصدوق

قال فيه النجاشي " ... شيخ القميين في عصره ، ومتقدمهم ، وفقيههم ، و ثقتهم .."

وقال الشيخ " ... كان فقيها جليلا ، ثقة .."

ج- سعد بن عبد الله

قال فيه النجاشي " شيخ هذه الطائفة وفقيهها و وجهها .."

وقال الشيخ " جليل القدر ، واسع الاخبار ، كثير التصانيف ، ثقة "

د- أحمد بن محمد بن عيسى

قال النجاشي " أبو جعفر رحمه الله شيخ القميين ، ووجههم ، وفقيههم ، غير مدافع . وكان أيضا الرئيس الذي يلقى السلطان بها .. "

وقال الشيخ ".. شيخ قم ووجهها وفقيهها غير مدافع "

هـ - محمد بن سنان

مختلف فيه

قال بقبول روايته كل من الحر العاملي والإمام الخميني والسيد محسن الحكيم والميرزا النوري والسيد نعمة الله الجزائري والشيخ علي الشاهرودي والمحقق الكركي والعلامة المجلسي
والسيد محمد بحر العلوم وعبد الله المامقاني والشيخ علي الخاقاني وغلام رضا عرفانيان ومحمد تقي التستري وسليمان الماحوزي ومسلم الداوري

وقام برد روايته كل من هاشم معروف الحسني والشهيد الثاني والمحقق السبزواري والفاضل الهندي والمحقق البحراني والمحقق النراقي والشيخ الجواهري والنجاشي والطوسي وابن عقدة وابن داود الحلي والميرزا محمد الاسترآبادي والسيد الداماد والسيد أبو القاسم الخوئي والسيد علي البروجردي

حـ - نعمان الرازي

لم يوثق

2 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله ، عن محمد بن عيسى بن عبيد عن الحسن بن محبوب ، عن هشام بن سالم عن أبي إسحاق الهمداني قال : حدثني الثقة من أصحابنا انه سمع أمير المؤمنين " ع " يقول : اللهم لا تخل الأرض من حجة لك على خلقك ظاهر أو خاف مغمور لئلا تبطل حججك وبيناتك .

# السند مختلف فيه بين الصحيح وبين المجهول

أما حال والد الشيخ الصدوق وسعد بن عبد الله فقد مر

أ- محمد بن عيسى بن عبيد

مختلف فيه والراجح قبول روايته

قال النجاشي " جليل في أصحابنا ، ثقة ، عين ، كثير الرواية ، حسن التصانيف ... "

وقد ضعفة الشيخ الطوسي

وفصل القول فيه السيد الخوئي قدس الله نفسه في معجم الرجال

ب- الحسن بن محبوب

وقال الشيخ الطوسي " ثقة ، روى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام وروى عن ستين رجلا من أصحاب أبي عبد الله عليه السلام ، وكان جليل القدر ، يعد في الأركان الأربعة في عصره "

وعده الكشي من الفقهاء الذين أجمع أصحابنا على تصحيح ما يصح عنهم عند تسمية الفقهاء من أصحاب أبي إبراهيم وأبي الحسن الرضا عليهما السلام

ويمكن تصحيح السند من الحسن بن محبوب بحيث أنه من أصحاب الإجماع وحيث صح أول السند إليه عدت الرواية صحيحة من غير اعتبار ملاحظة أحوال من يروي عنه إلى المعصوم عليه السلام

وقد ذهب جمع من العلماء إلى هذا القول منهم البهائي في مشرق الشمسين والشهيد الثاني والشيخ محمد آمين الكاظمي والسيد محمد باقر الجيلاني والمجلسي الأول

وقد عد السيد محسن الأعرجي والمحقق الداماد هذا القول هو المشهور

ج- هشام بن سالم

قال النجاشي : " ثقة ثقة "

وعده الشيخ المفيد في رسالته العددية ، من الرؤساء والاعلام ، المأخوذ منهم الحلال والحرام ، والفتيا والاحكام ، الذين لا يطعن عليهم بشئ ، ولا طريق إلى ذم واحد منهم .

د- أبو إسحاق الهمداني

لم يوثق

3 - أبى رحمه الله قال : حدثنا محمد بن يحيى ، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن الحسن بن محبوب ، عن يعقوب السراج قال : قلت لأبي عبد الله " ع " تبقى الأرض بلا عالم حي ظاهر يفزع إليه الناس في حلالهم وحرامهم ؟ فقال لي إذا لا يعبد الله يا أبا يوسف .

# السند صحيح

أما والد الشيخ الصدوق فقد مر

أ- محمد بن يحيى

قال النجاشي " شيخ أصحابنا في زمانه ، ثقة ، عين ، كثير الحديث "

ب- محمد بن الحسين بن أبي الخطاب

قال فيه النجاشي " جليل من أصحابنا ، عظيم القدر ، كثير الرواية ، ثقة ، عين ، حسن التصانيف ، مسكون إلى روايته "

ووثقه الشيخ في رجاله

وأما الحسن بن محبوب فقد مر

ج- يعقوب السراج

قال النجاشي " يعقوب السراج : كوفي ، ثقة ، له كتاب "

وعده الشيخ المفيد - قدس سره - ممن روى صريح النص بالإمامة من أبي عبد الله عليه السلام على ابنه أبي الحسن موسى عليه السلام ، من شيوخ أبي عبد الله عليه السلام وخاصته وبطانته وثقاته الفقهاء الصالحين

4 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله ، عن محمد بن عيسى بن عبيد عن محمد بن سنان وصفوان بن يحيى وعبد الله بن المغيرة وعلي بن النعمان كلهم عن عبد الله بن مسكان ، عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله " ع " قال : إن الله لا يدع الأرض إلا وفيها عالم يعلم الزيادة والنقصان فإذا زاد المؤمنون شيئا ردهم وإذا نقصوا أكمله لهم فقال : خذوه كاملا ولولا ذلك لالتبس على المؤمنين أمرهم ، ولم يفرق بين الحق والباطل .

# السند صحيح

أما والد الشيخ الصدوق وسعد بن عبد الله ومحمد بن عيسى بن عبيد ومحمد بن سنان فقد مروا

أ- صفوان بن يحيى

قال النجاشي " ثقة ثقة ، عين "

وقال الشيخ الطوسي " أوثق أهل زمانه عند أهل الحديث وأعبدهم ، وكان يصلي كل يوم وليلة خمسين ومائة ركعة ، ويصوم في السنة ثلاثة أشهر ، ويخرج زكاة ماله في كل سنة ثلاث مرات "

ب- عبد الله بن المغيرة

قال النجاشي " ثقة ثقة ، لا يعدل به أحد من جلالته ودينه وورعه "

وعده الكشي من أصحاب الاجماع

ج- علي بن النعمان

قال النجاشي " كان علي ثقة ، وجها ، ثبتا ، صحيحا واضح الطريقة "

د- عبد الله بن مسكان

قال النجاشي " ثقة ، عين "

وقال الشيخ " عبد الله بن مسكان ثقة ، له كتاب ، رويناه بالاسناد الأول ، عن ابن أبي عمير وصفوان ، جميعا عنه "

وعده الشيخ المفيد في رسالته العددية من الفقهاء الاعلام ، والرؤساء المأخوذ منهم الحلال والحرام والفتيا والاحكام ، الذين لا يطعن عليهم ولا طريق لذم واحد منهم .

5 - حدثنا محمد بن الحسن قال : حدثنا محمد بن الحسن الصفار ، عن محمد بن عيسى ، عن محمد بن الفضيل ، عن أبي حمزة قال قلت لأبي عبد الله " ع " تبقى الأرض بغير إمام ؟ قال لو بقيت الأرض بغير إمام لساخت .

# قلت السند مختلف فيه من أجل محمد بن الفضيل

أ- محمد بن الحسن بن أحمد ابن الوليد

قال النجاشي " ... شيخ القميين ، وفقيههم ، ومتقدمهم ، ووجههم . ويقال : إنه نزيل قم ، وما كان أصله منها . ثقة ثقة ، عين ، مسكون إليه ... "

وقال الشيخ " ... جليل القدر بصير بالفقه ، ثقة ، يروي عن الصفار وسعد ... "

ب- محمد بن الحسن الصفار

قال النجاشي فيه " ... كان وجها في أصحابنا القميين ، ثقة ، عظيم القدر ، راجحا ، قليل السقط في الرواية ... "

وأما محمد بن عيسى فقد مر حاله وهو ابن عبيد

وأما محمد بن فضيل فمختلف فيه بالإشتراك والتوثيق

ج- ثابت بن دينار أبو حمزة الثمالي

قال النجاشي " كوفي ، ثقة .... وكان من خيار أصحابنا وثقاتهم ، ومعتمديهم ، في الرواية والحديث "

ووثقه الشيخ الطوسي


---------------------------------------

6 - حدثنا الحسين بن أحمد رحمه الله قال : حدثنا أحمد بن إدريس ، عن عبد الله بن محمد ، عن ابن الخشاب ، عن جعفر بن محمد ، عن كرام قال : قال أبو عبد الله " ع " لو كان الناس رجلين لكان أحدهما الامام ، وقال : ان آخر من يموت الامام لئلا يحتج أحدهم على الله عز وجل تركه بغير حجة لله عليه .

# السند مختلف فيه

الحسين بن أحمد بن أدريس مختلف فيه

أ- أحمد بن أدريس

قال النجاشي " كان ثقة فقيها في أصحابنا ، كثير الحديث ، صحيح الرواية "

وقال الشيخ " كان ثقة في أصحابنا ، فقيها ، كثير الحديث صحيحه ، وله كتاب النوادر ، كتاب كبير
كثير الفائدة "

عبد الله بن محمد بن عيسى مختلف فيه

ب- جعفر بن محمد بن حكيم وهو مختلف فيه

7 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله ، عن الحسن بن موسى الخشاب عن عبد الرحمان بن أبي نجران ، عن عبد الكريم وغيره عن أبي عبد الله " ع " ان جبرئيل نزل على محمد صلى الله عليه وآله يخبر عن ربه عز وجل فقال له يا محمد لم اترك الأرض إلا وفيها عالم يعرف طاعتي وهداي ، ويكون نجاة فيما بين قبض النبي إلى خروج النبي الآخر ولم أكن اترك إبليس يضل الناس وليس في الأرض حجة وداع إلي وهاد إلى سبيلي وعارف بأمري وانى قد قضيت لكل قوم هاديا أهدى به السعداء ويكون حجة على الأشقياء .

# السند صحيح

والد الشيخ الصدوق مع سعد بن عبد الله مر ذكرهم

أ- الحسن بن موسى الخشاب

قال النجاشي " من وجوه أصحابنا مشهور كثير العلم والحديث "

ب- عبد الرحمان بن أبي نجران

قال النجاشي " وكان عبد الرحمان ثقة ثقة ، معتمدا على ما يرويه "

ج- عبد الكريم

قال النجاشي " كان ثقة ثقة عينا ، يلقب كرام "

وعد الشيخ المفيد في رسالته العددية الكرام الخثعمي من الفقهاء الاعلام والرؤساء المأخوذ منهم الحلال والحرام الذين لا يطعن عليهم ولا طريق لذم واحد منهم .

8 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله ، عن محمد بن عيسى ، عن سعد بن أبي خلف ، عن الحسن بن زياد عن أبي عبد الله " ع " : قال : الأرض لا تكون إلا وفيها عالم يصلحهم ولا يصلح الناس إلا ذلك .

# السند صحيح

مر ذكر والد الشيخ الصدوق وعسد بن عبد الله ومحمد بن عيسى

أ- سعد بن أبي خلف

قال النجاشي " كوفي ، ثقة ، روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام "

ووثقه الشيخ الطوسي

ب- الحسن بن زياد

قال النجاشي : " كوفي ، ثقة ، روى عن أبي عبد الله عليه السلام "

وقال الشيخ " الحسن العطار ، له أصل ، رويناه بالاسناد الأول ، عن ابن أبي عمير ، عن الحسن العطار "

9 - حدثنا محمد بن الحسين رحمه الله قال : حدثنا محمد بن الحسن الصفار ، محمد بن عيسى ، عن صفوان بن يحيى ، عن ابن مسكان ، عن الحسن بن زياد ، عن أبي عبد الله " ع " قال : لا يصلح الناس إلا بامام ولا تصلح الأرض إلا بذلك .

# السند صحيح

جميع رجال السند مر ذكرهم

10 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله ، عن محمد بن عيسى عن محمد بن سنان عن أبي عمارة بن الطيار قال : سمعت أبا عبد الله " ع " يقول : لو لم يبق في الأرض إلا رجلان لكان أحدهما الحجة .

# مجهول السند لوجود عمارة بن الطيار

جميع رجال السند مر ذكرهم

----------------------------------------------
11 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله ، عن محمد بن عيسى رفعه إلى أبى حمزة ، عن أبي جعفر " ع " قال : والله ما ترك الله الأرض منذ قبض الله آدم إلا وفيها إمام يهتدى به إلى الله وهو حجة الله على عباده ، ولا تبقى الأرض بغير حجة لله على عباده .

# السند مرسل

12 - أبى رحمه الله قال : حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري ، عن السندي بن محمد ، عن العلا بن رزين ، عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر " ع " قال : لا تبقى الأرض بغير إمام ظاهر أو باطن .

# السند صحيح

والد الشيخ الصدوق مر ذكره

أ- عبد الله بن جعفر الحميري

قال فيه النجاشي " ... شيخ القميين و وجههم ، قدم الكوفة سنة نيف وتسعين ومائتين ، وسمع أهلها منه ، فأكثروا ، وصنف كتبا كثيرة ... "

وقال الشيخ " عبد الله بن جعفر الحميري ، قمي ، ثقة "

ب- السندي بن محمد

قال النجاشي " كان ثقة وجها في أصحابنا الكوفيين "

ج- العلاء بن رزين

قال النجاشي " صحب محمد بن مسلم وتفقه عليه ، وكان ثقة وجها "

وقال الشيخ الطوسي " ثقة ، جليل القدر "

د- محمد بن مسلم

قال النجاشي " ... محمد بن مسلم بن رباح أبو جعفر الأوقص الطحان مولى ثقيف الأعور ، وجه أصحابنا بالكوفة ، فقيه ، ورفع صحب أبا جعفر وأبا عبد الله عليهما السلام ، وروى عنهما وكان من أوثق الناس .."

عده الشيخ المفيد في رسالته العددية من الفقهاء ، والاعلام الرؤساء المأخوذ عنهم الحلال والحرام ، والفتيا والاحكام الذين لا يطعن عليهم ، ولا طريق إلى ذم واحد منهم

13 - أبى رحمه الله قال : حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري ، عن إبراهيم بن هاشم ، عن محمد بن حفص عن ميثم بن أسلم عن ذريح المحاربي عن أبي عبد الله " ع " قال : سمعته يقول ، والله ما ترك الله الأرض منذ قبض آدم إلا وفيها إمام يهتدى به إلى الله عز وجل وهو حجة الله عز وجل على العباد ، من تركه هلك ومن لزمه نجا ، حقا على الله عز وجل .

# السند مجهول لمحمد بن حفص وميثم بن اسلم لم اعرفه

14 - أبى رحمه الله قال : حدثنا محمد بن يحيى عن عبد الله بن محمد بن عيسى عن محمد بن إبراهيم عن زيد الشحام عن داود بن العلا عن أبي حمزة الثمالي قال : قال ما خلت الدنيا منذ خلق الله السماوات والأرض من امام عدل إلى أن تقوم الساعة حجة لله فيها على خلقه .

رواه بنفس السند بذكر الإمام الباقر عليه السلام والد الشيخ الصدوق في كتابه الإمامة والتبصرة ص25 ح2 من الباب2

ورواه الطبري الثقة صاحب دلائل الامامة ص433 ح398 من الدلائل وسنده هو ( وعنه ، قال : حدثنا أبو علي محمد بن همام ، قال : حدثنا عبد الله بن جعفر ، عن محمد بن أحمد ، عن يحيى ، عن محمد بن إبراهيم ، عن زيد الشحام ، عن عمه داود بن العلاء ، عن أبي حمزة ، عن بعضهم )

مر ذكر أغلب رجال السند

وعبد الله بن محمد بن عيسى مختلف فيه

زيد الشحام

وقال الشيخ الطوسي " زيد الشحام يكنى أبا أسامة ، ثقة "

وعده المفيد في رسالته العددية من الاعلام الرؤساء المأخوذ عنهم الحلال والحرام والفتيا والاحكام الذين لا مطعن عليهم ولا طريق إلى ذم واحد منهم .

15 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله قال : حدثنا محمد ابن الحسين بن أبي الخطاب والهيثم بن أبي مسروق النهدي ، عن أبي داود سليمان ابن سفيان المسترق عن أحمد بن عمر الخلال عن أبي الحسن قال : قلت تبقى الأرض بغير إمام فانا نروي عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال : لا تبقي إلا أن يسخط الله على العباد ، فقال لا ، لا تبقى لو بقيت إذا لساخت .

# السند صحيح

مرد ذكر والد الشيخ الصدوق وشيخه وشيخ شيخه

أ- الهيثم بن أبي مسروق النهدي

وقال الكشي " حمدويه ، قال : لأبي مسروق ابن يقال له الهيثم ، سمعت أصحابي يذكرونهما ( بخير ) ، كلاهما فاضلان "

ب- سليمان بن سفيان

وقال الكشي " قال محمد بن مسعود : سألت علي بن الحسن بن فضال ، عن أبي داود المسترق ؟ قال : اسمه سليمان بن سفيان المسترق ، وهو المنشد وكان ثقة "

ج- أحمد بن عمر الحلال

قال الشيخ الطوسي " أنماطي ، ثقة "
16 - حدثنا محمد بن الحسن رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد ابن الحسين بن أبي الخطاب ومحمد بن عيسى بن عبيد ، عن محمد بن الفضيل الصيرفي عن أبي حمزة الثمالي قال : قلت لأبي عبد الله " ع " تبقى الأرض بغير إمام ؟ قال لو بقيت بغير إمام لساخت .

# قلت السند مختلف فيه من أجل محمد بن الفضيل

17 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله ، عن أحمد بن محمد بن عيسى وعلي بن إسماعيل بن عيسى عن العباس بن معروف ، عن علي بن مهزيار عن محمد بن القاسم عن محمد بن الفضيل عن أبي الحسن الرضا " ع " قال : قلت له تكون الأرض ولا إمام فيها ؟ فقال : لا ، إذا لساخت بأهلها .

# قلت السند مختلف فيه من أجل محمد بن الفضيل

18 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله بن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن النضر بن سويد عن محمد بن الفضيل عن أبي حمزة الثمالي قال : قلت لأبي عبد الله " ع " تبقى الأرض بغير إمام ؟ فقال : لا ، لو بقيت الأرض بغير إمام لساخت

# قلت السند مختلف فيه من أجل محمد بن الفضيل

19 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله عن عباد بن سليمان عن سعد بن سعد الأشعري عن أحمد بن عمر عن أبي الحسن الرضا " ع " قال : قلت له هل تبقى الأرض بغير إمام ؟ قال لا ، قلت : فانا نروي عن أبي عبد الله " ع " أنه قال : لا تبقى الأرض بغير إمام إلا أن يسخط الله على العباد ، فقال لا تبقى اذن لساخت .

# السند مجهول لوجود عباد بن سليمان

20 - حدثنا جعفر بن محمد بن مسرور قال : حدثنا الحسين بن عامر ، عن المعلى بن محمد النصري عن الحسن بن علي الوشا قال : قلت لأبي الحسن الرضا " ع " هل تبقى الأرض بغير إمام ؟ فقال لا فقلت إنا نروي انها لا تبقى إلا أن يسخط الله على العباد ، فقال لا تبقى اذن لساخت .

# السند مختلف فيه

جعفر بن محمد بن مسرور مختلف فيه

معلى بن محمد مختلف فيه

أ- الحسين بن عامر

قال النجاشي " ثقة ، له كتاب النوادر "

21 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله عن الحسن بن علي الدينوري ومحمد بن أحمد بن أبي قتادة ، عن أحمد بن هلال ، عن سعيد بن سليمان ابن جعفر الجعفري قال : سألت الرضا " ع " فقلت تخلو الأرض من حجة فقال : لو خلت الأرض طرفة من حجة لساخت بأهلها .

# مجهول السند لوجود الحسن بن علي الدينوري

22 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن عيسى ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب ومحمد بن عيسى بن عبيد عن محمد بن سنان وعلي بن النعمان عن عبد الله بن مسكان عن أبي بصير عن أبي عبد الله " ع " قال : إن الله عز وجل لم يدع الأرض إلا وفيها عالم يعلم الزيادة والنقصان في الأرض فإذا زاد المؤمنون شيئا ردهم وإذا نقصوا اكمله لهم فقال خذوه كاملا ولولا ذلك لالتبس على المؤمنين أمورهم ولم يفرقوا بين الحق والباطل .

# السند صحيح

كل رجال السند مر ذكرهم

قال المحقق البحراني " وجواب صاحب المدارك بضعف الرواية مردود بأن الراوي عن أبي بصير هنا عاصم بن حميد ، وقد تقرر في كلامهم أنه متى كان الراوي عن أبي بصير عاصم بن حميد أو عبد الله بن مسكان فهو ليث المرادي الثقة الجليل القدر "

روي بسند صحيح أن الإمام الصادق عليه السلام قال بشر المخبتين بالجنة : بريد بن معاوية العجلي ، وأبا بصير ليث بن البختري المرادي ، ومحمد بن مسلم ، وزرارة ، أربعة نجباء أمناء الله على حلاله وحرامه ، لولا هؤلاء انقطعت آثار النبوة واندرست

وروي بسند صحيح أن الإمام الصادق عليه السلام قال ما أجد أحدا أحيا ذكرنا وأحاديث أبي إلا زرارة وأبو بصير ، ليث المرادي ، ومحمد بن مسلم ، وبريد بن معاوية العجلي ، ولولا هؤلاء ما كان أحد يستنبط هذا ، هؤلاء حفاظ الدين وأمناء أبي على حلال الله وحرامه ، وهم السابقون إلينا في الدنيا والسابقون إلينا في الآخرة

23 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله ، عن يعقوب بن يزيد عن محمد بن أبي عمير عن منصور بن يونس عن إسحاق بن عمار عن أبي عبد الله " ع " قال : سمعته يقول إن الأرض لا تخلو إلا وفيها عالم كلما زاد المؤمنون شيئا ردهم وان نقصوا شيئا تممه لهم .

# السند صحيح

والد الشيخ الصدوق وسعد بن عبد الله مر ذكرهم

أ- يعقوب بن يزيد

قال النجاشي " وكان ثقة صدوقا "

وقال الشيخ " كثير الرواية ، ثقة "

ب- محمد بن أبي عمير

قال النجاشي " جليل القدر ، عظيم المنزلة فينا وعند المخالفين "

وقال الشيخ " كان من أوثق الناس عند الخاصة والعامة ، وأنسكهم نسكا ، وأورعهم وأعبدهم "

ج- منصور بن يونس

قال النجاشي : " كوفي ، ثقة "

د- إسحاق بن عمار

قال النجاشي " شيخ من أصحابنا ، ثقة "

24 - حدثنا أحمد بن محمد رحمه الله ، عن أبيه عن أحمد بن محمد بن عيسى ومحمد بن عبد الجبار عن عبد الله بن محمد الحجال عن ثعلبة بن ميمون عن إسحاق ابن عمار عن أبي عبد الله " ع " قال إن الأرض لا تخلو من أن يكون فيها من يعلم الزيادة والنقصان فإذا جاء المسلمون بزيادة طرحها وإذا جاؤوا بالنقصان اكمله لهم فلولا ذلك اختلط على المسلمين أمورهم .

# مختلف فيه

أحمد بن محمد بن يحيى مختلف فيه

أ- محمد بن عبد الجبار

قال فيه الشيخ " محمد بن عبد الجبار ، وهو ابن أبي الصهبان ، قمي ، ثقة "

ب- عبد الله بن محمد الحجال

قال الشيخ الطوسي " عبد الله بن محمد الحجال ، مولي تيم الله ، ثقة "

ج- ثعلبة بن ميمون

قال فيه النجاسي " كان وجها في أصحابنا ، قارئا ، فقيها ، نحويا ، لغويا ، راوية ، وكان حسن العمل ، كثير العبادة و الزهد "

وجاء في رجال الكشي " ذكر حمدويه ، عن محمد بن عيسى ، أن ثعلبة بن ميمون مولى محمد ابن قيس الأنصاري ، وهو ثقة خير فاضل مقدم معلوم في العلماء والفقهاء الأجلة من هذه العصابة "

25 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله ، عن أحمد بن محمد ومحمد ابن عبد الجبار عن محمد بن خالد البرقي عن فضالة بن أيوب عن شعيب عن أبي حمزة قال : قال أبو عبد الله " ع " لن تبقى الأرض إلا وفيها من يعرف الحق فإذا زاد الناس فيه قال قد زادوا وإذا نقصوا منه قال قد نقصوا وإذا جاؤوا به صدقهم ولو لم يكن كذلك لم يعرف الحق من الباطل .

# مختلف فيه

أ- محمد بن خالد

مختلف فيه

قال النجاشي " كان محمد ضعيفا في الحديث "

وقال الشيخ " محمد ابن خالد البرقي ، ثقة "

وقال العلامة في الخلاصة " قال ابن الغضائري : إنه مولى جرير بن عبد الله ، حديثه يعرف وينكر ، ويروي عن الضعفاء ويعتمد المراسيل . وقال النجاشي : إنه ضعيف الحديث ، والاعتماد عندي على قول الشيخ أبي جعفر الطوسي من تعديله "

ب- فضالة بن أيوب

قال النجاشي " كان ثقة في حديثه ، مستقيما في دينه "

وقال الشيخ " فضالة ابن أيوب الأزدي ، ثقة "

ج- شعيب بن أعين الحداد

قال النجاشي " كوفي ، ثقة "

وقال الشيخ " كوفي ، ثقة "

26 - حدثنا محمد بن الحسن رحمه الله قال : حدثنا الحسين بن الحسن بن أبان عن الحسين بن معبد عن النضر بن سويد عن يحيى بن عمران الحلبي عن شعيب الحذاء عن أبي حمزة الثمالي عن أبي جعفر " ع " قال : إن الأرض لا تبقى إلا ومنافيها من يعرف الحق فإذا زاد الناس قال : قد زادوا ، وإذا نقصوا منه قال : قد نقصوا ، ولولا أن ذلك كذلك لم يعرف الحق من الباطل .

# السند مجهول للحسين بن معبد فهو مجهول الحال

أ- النضر بن سويد

قال النجاشي " كوفي ، ثقة ، صحيح الحديث "

وقال الشيخ الطوسي" له كتاب ، وهو ثقة "

27 - أبى رحمه الله قال : حدثنا علي بن إبراهيم عن أبيه عن يحيى بن أبي عمران الهمداني عن يونس عن إسحاق بن عمار عن محمد بن مسلم عن أبي مسلم عن أبي جعفر " ع " قال : إن الله لم يدع الأرض إلا وفيها عالم يعلم الزيادة والنقصان من دين الله تعالى فإذا زاد المؤمنون شيئا ردهم وإذا نقصوا اكمله ولولا ذلك لالتبس على المسلمين أمرهم .

# مختلف فيه

أ- علي بن إبراهيم

قال النجاشي " ثقة في الحديث ، ثبت ، معتمد ، صحيح المذهب ، سمع فأكثر "

يحيى بن أبي عمران الهمداني مختلف فيه

ب- يونس بن عبد الرحمان

قال النجاشي " كان وجها في أصحابنا متقدما ، عظيم المنزلة "

وقال الشيخ الطوسي " طعن عليه القميون وهو عندي ثقة "

وروى النجاشي بسند صحيح عن محمد بن محمد بن النعمان ، في كتابه مصابيح النور : أخبرني الشيخ الصدوق أبو القاسم جعفر بن محمد بن قولويه رحمه الله ، قال : حدثنا علي بن الحسين بن بابويه ، قال : حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري ، قال : قال لنا أبو هاشم داود بن القاسم الجعفري رحمه الله : عرضت على أبي محمد صاحب العسكر عليه السلام كتاب يوم وليلة ليونس ، فقال لي :تصنيف من هذا ؟ فقلت : تصنيف يونس مولى آل يقطين ، فقال : أعطاه الله بكل
حرف نورا يوم القيامة

وروى الكشي بسند معتبر حدثني علي بن محمد القتيبي ، قال : حدثني الفضل بن شاذان ، قال : حدثني عبد العزيز بن المهتدي - وكان خير قمي رأيته ، وكان وكيل الرضا عليه السلام ، وخاصته - ، قال : سألت الرضا عليه السلام فقلت : إني لا ألقاك في كل وقت ، فممن آخذ معالم ديني ؟ قال : خذ عن يونس بن عبد الرحمن .

وروى الكشي بسند صحيح حمدويه ، قال : حدثنا محمد بن عيسى ، قال : روى أبو هاشم داود بن القاسم الجعفري ، عن أبي جعفر محمد بن الرضا عليه السلام ، فقال : سألته عن يونس ، قال : مولى آل يقطين ؟ قلت : نعم ، فقال لي : رحمه الله كان عبدا صالحا

28 - حدثنا محمد بن الحسن رحمه الله قال : حدثنا الحسين بن الحسن بن أبان عن الحسين بن سعيد عن علي بن أسباط عن سليم مولى طربال عن إسحاق ابن عمار قال : سمعت أبا عبد الله " ع " يقول : إن الأرض لن تخلو إلا وفيها عالم كلما زاد المؤمنون شيئا ردهم وإذا انقصوا أكمله لهم فقال خذوه كاملا ولولا ذلك لألتبس على المؤمنين أمورهم ولم يفرقوا بين الحق والباطل .

# مختلف فيه في الحسين بن الحسن بن ابان

أ- الحسين بن سعيد

قد عد الشيخ الصدوق كتاب من الكتب المشهورة ، عليها المعول وإليها المرجع في من لا يحضره الفقيه وقد وثقة الشيخ الطوسي

ب- علي بن أسباط

قال النجاشي " كوفي ثقة ، وكان فطحيا ، جرى بينه وبين علي بن مهزيار رسائل في ذلك ، رجعوا
فيها إلى أبي جعفر الثاني عليه السلام ، فرجع علي بن أسباط عن ذلك القول وتركه ، وقد روى عن الرضا عليه السلام من قبل ذلك ، وكان أوثق الناس وأصدقهم لهجة "

ج- سليم

قال النجاشي" ثقة ، ذكره أصحابنا في الرجال "

29 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله ، عن يعقوب بن يزيد ومحمد بن عيسى بن عبيد عن محمد بن أبي عمير ، عن منصور بن يونس عن إسحاق ابن عمار عن أبي عبد الله " ع " قال سمعته يقول إن الأرض لا تخلو إلا وفيها عالم كلما زاد المؤمنون شيئا ردهم وان نقصوا شيئا تممه لهم .

# السند صحيح

مر ذكر جميع رجال السند

30 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن عيسى ومحمد بن عبد الجبار ، عن عبد الله بن محمد الحجال عن ثعلبة بن ميمون عن إسحاق بن عمار قال : قال أبو عبد الله " ع " الأرض لا تخلو من أن يكون فيها من يعلم الزيادة والنقصان فإذا جاء المسلمون بزيادة طرحها وإذا جاؤوا بالنقصان اكمله لهم ولولا ذلك لأختلط على المسلمين أمورهم .

# السند صحيح

مر ذكر جميع رجال السند

31 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن عيسى ومحمد بن عبد الجبار ، عن محمد بن خالد البرقي ، عن فضالة بن أيوب ، عن شعيب الحذاء ، عن أبي حمزة الثمالي قال : قال أبو عبد الله " ع " لن تبقى الأرض إلا وفيها رجل منا يعرف الحق ، فإذا زاد الناس فيه قال قد زادوا ، وإذا نقصوا قال قد نقصوا ، وإذا جاؤوا به صدقهم ، ولو لم يكن كذلك لم يعرف الحق من الباطل .

# سنده صحيح

جميع رجال السند مر ذكرهم

والحذاء تصحيف للحداد


32 - أبى رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله قال : حدثنا محمد بن عيسى ابن عبيد عن علي بن إسماعيل الميثمي ، عن ثعلبة بن ميمون ، عن عبد الأعلى مولى آل سام عن أبي جعفر " ع " قال : سمعته يقول ، ما ترك الله الأرض بغير عالم ينقص ما زاد الناس ، ويزيد ما نقصوا ، ولولا ذلك لأختلط على الناس أمورهم .

# مختلف فيه لعبد الأعلى مولى آل سام

أ- علي بن إسماعيل

قال النجاشي " كان من وجوه المتكلمين من أصحابنا "

قال الشيخ الطوسي " أول من تكلم على مذهب الإمامية وصنف كتابا في الإمامة سماه الكامل ، وله كتاب الاستحقاق ، رضي الله عنه "






والحمد لله رب العالمين
انتهى التحقيق يوم الخميس
الموافق 9/4/2009 م
أبو القاسم الجمري

إضافة: حفيد القدس: العلامة المجلسي قدس الله نفسه في الجزء 23 من كتاب البحار في الباب الأول ( الاضطرار إلى الحجة وان الأرض لا تخلو من حجة ) ذكر فيه 118 حديث ، فالحديث متواتر.