PHP Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in ..../vb/vb.php on line 114
كتاب تذكرة الحفاظ ... الذهبي يترجم وفاة شيخه قبل وفاته بعشر سنوات .!! ( وثائق ) [الأرشيف] - شبكة الكافي

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كتاب تذكرة الحفاظ ... الذهبي يترجم وفاة شيخه قبل وفاته بعشر سنوات .!! ( وثائق )



محمد علي حسن
03-13-2011, 04:01 PM
باسمه تعالى ،،،


الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على محمد وآل محمد الطاهرين .


مرة أخرى مع مؤرخي المقابر .!

المترجِم : الشيخ الذهبي .
المترجَم له : أحمد بن مظفر النابلسي .
مكان الترجمة : قبر الإمام الذهبي في تربة أم الصالح - مقبرة دمشق .
=================


* تاريخ وفاة الذهبي ( 748 هـ ):
يقول الأرناؤوط في مقدمته لسير أعلام النبلاء ، ص 73 عن تاريخ وفاة الذهبي .
( وتوفي بتربة أم الصالح ليلة الاثنين ثالث ذي القعدة قبل نصف الليل سنة 748 هـ ودفن بمقابر باب الصغير، وحضر الصلاة عليه جملة من العلماء كان من بينهم تاج الدين السبكي وقد رثاه غير واحد من تلامذته منهم الصلاح الصفدي والتاج السبكي )


====================
* تاريخ وفاة أحمد بن مظفر ( 758 هـ ) .
يقول ابن العماد الحنبلي في ( شذرات الذهب ، ج 8 ، ص 318 ) عن أحداث ووفيات سنة ( سنة ثمان وخمسين وسبعمائة ) :
(وفيها أحمد بن مظفّر بن أبي محمد بن مظفّر بن بدر بن الحسن بن مفرّج بن بكّار بن النابلسي، سبط الزّين خالد أبو العبّاس .
كان حافظا، مفيدا، حجّة، ذا صلاح ظاهر، لكنه عن الناس نافر. قاله ابن ناصر الدّين )


ويقول أبو الطيب الفاسي في ( ذيل التقييد في رواة السنن والأسانيد ، ج1 ، ص 402 )
( أحمد بن مظفر بن ابي محمد النابلسي الشيخ شهاب الدين أبو العباس المحدث المشهور سبط الزين خالد النابلسي.
سمع على المجد يوسف بن محمد بن المهتار المجلدة الأولى من صحيح البخاري نسخة السميساطية بفوت والثانية بفوت ايضا.
ومن زينب بنت مكي ثلاثيات مسند أحمد وسمع من الشرف ابن عساكر وعمر بن القواس وغيرهم.
وحدث سمعه منه الحافظ الذهبي.
مات في يوم الاثنين العشرين من ربيع الأول من سنة ثمان وخمسين وسبعمائة ... إلخ )


ويقول ابن حجر في ( الدرر الكامنة ، ج 1 ، ص 376 )
( أَحْمد بن مظفر بن أبي مُحَمَّد بن مظفر بن بدر بن حسن بن مفرج ابْن بكار النابلسي ثمَّ الدِّمَشْقِي الشَّيْخ شهَاب الدّين سبط الزين خَالِد ولد سنة 674 أَو 675 وَسمع من عمر بن القواس وَأبي الْفضل بن عَسَاكِر وست الْأَهْل بنت علوان وَغَيرهم فَأكْثر جدا ذكره الذَّهَبِيّ فِي المعجم الْمُخْتَص وَقَالَ فِيهِ الْحَافِظ الْمُحَرر أكب على الطّلب زَمَانا وترافقنا مُدَّة وَكتب وَخرج قَالَ وَفِي خلقه زعارة وَفِي طباعه نفور ثمَّ قَالَ وَعَلِيهِ مآخذ وَله محَاسِن وَمَعْرِفَة وَقَالَ فِي المعجم الْكَبِير لَهُ معرفَة وَحفظ على شراسة خلق ثمَّ صلح حَاله وَقَالَ البرزالي مُحدث فَاضل على ذهنه فَضِيلَة وفوائد كَثِيرَة تتَعَلَّق بِهَذَا الْفَنّ ثمَّ ترك وَانْقطع وَقَالَ تفرد بأجزاء وَأَشْيَاء وَلم يتَزَوَّج قطّ وَكَانَ يحب الْخلْوَة والإنجماع وَقَالَ الْحُسَيْنِي كَانَ من أَئِمَّة هَذَا الشَّأْن سمع ورحل وحصّل وَكَانَ منجمعاً عَن النَّاس نفوراً مِنْهُم وَكَانَ يَقُول اشْتهى أَن أَمُوت وَأَنا ساجد فرزقه الله ذَلِك وَذَلِكَ أَنه دخل بَيته وأغلق بَابه وفقد ثَلَاثَة أَيَّام فَدَخَلُوا عَلَيْهِ فوجدوه مَيتا وَهُوَ ساجد وَذَلِكَ فِي شهر ربيع الأول سنة 758 هـ )


قلت : لاحظ أنه ينقل جزء من النص عن الذهبي من كتابه الملفق وهذا دليل أن النص الذي سوف ننقله هو للذهبي ، أيضاً الذهبي أقر بالكتاب أن النص له .!! وهذا يزيد الإشكال !!


=================
الطامة الكبرى .!!
الذهبي يذكر تاريخ وفاة شيخه بعد وفاته بعشر سنوات .!
يقول الذهبي في ( تذكرة الحفاظ ، ج 4 ، ص 197 ، الطبعة الأولى - دار الكتب العلمية )
أو
( ج4 ، ص 1503 ، طبعة أخرى لنفس الدار بتحقيق عبد الرحمن بن يحيى المعلمي )
وذلك بآخر فصل في الكتاب تحت عنوان ( شيوخ صاحب التذكرة )
( وسمعت الكثير مع الشيخ المحدث العالم المفيد شهاب الدين أبي العباس أحمد بن مظفر2 بن النابلسي سبط الحافظ زين الدين خالد، مولده سنة خمس وسبعين ، وسمع من زينب بنت مكي والفخر البعلي وابن بلبان وابن الواسطي والتاج عبد الخالق فمن بعدهم، وأفادني أشياء، وكتبت عنه وشيوخه فوق السبعمائة شيخ، وله حظ من زعارة ونفور من الناس والله يسامحه فعليه مأخذ لذلك لكنه متثبت متقن، مات في دمشق في ربيع الأول سنة ثمان وخمسين وسبعمائة, رحمه الله تعالى )




http://alkafi.net/up/uploads/images/alkafinet9dc04a818e.jpg



http://alkafi.net/up/uploads/images/alkafinet9fec7b3538.jpg






اعتراض / ما الدليل على أن ترجمة شيوخ الذهبي ليست من إضافة الناسخ ؟
ج / يعترف الذهبي أنه هو من ألحق ترجمة مشايخه بكتاب تذكرة الحفاظ فقال قبل بدء الفصل بترجمة مشايخه ( قبل بصفحتين من ترجمة شيخه ) :
( وإلى هنا انتهى بنا كتاب التذكرة، ولعل فيمن لم نوردهم غفلة أو نسيانًا من هو في رتبة المذكورين علمًا وحفظًا وقد كنت ألفت معجمًا لي يختص بمن طلب هذا الشأن من شيوخي ورفاقي, فاستوعبت من له أدنى عمل وبينت أحوالهم )


ثم ذكر شيخه بفصل مشايخه الذي جعله لتراجمهم .!!


مع تحيات .. تربة أم الصالح – مقبرة دمشق للنشر والتوزيع !.



___

باسمه تعالى ،،،

حياكم الله إخواني الفضلاء .

============

الوهابية : لعله تصحيف .! http://alhak.org/vb/images/smilies/ah.gif

أقول : أحمد بن مظفر ......

ابن حجر قال توفي عام 758هـ
أبو الطيب الفاسي قال توفي عام 758 هـ
ابن العماد الحنبلي قال توفي عام 758 هـ .

============

الذهبي يقول توفي عام 758 هـ .!!

هل من الصدفة أن يحصل تصحيف بنفس تاريخ وفاة الرجل ؟ أم أن ملفق الكتاب غبي جداً ؟


_____

اضاف

مرآة التواريخ:




وجاء التصريح بوفاته في السنة المذكورة بشكل أصرح في كتاب الذهبي الآخر المختص بمحدثيه !!





[معجم محدثي الذهبي ، أو المعجم المختص بالمحدثين ، للذهبي ص: 37]



46 - أَحْمَدُ بْنُ مَظْهَرِ [مظفر] بْنِ أَبِي مُحَمَّدٍ، الْمُحَدِّثُ الْحَافِظُ الْعَالِمُ شِهَابُ الدِّينِ أَبُو الْعَبَّاسِ ابْنُ النَّابُلْسِيُّ، سَبْطُ الْحَافِظِ زَيْنُ الدِّينِ خَالِدٌ.


مَوْلِدُهُ سَنَةَ خَمْسٍ وَسَبْعِينَ وَسِتِّ مِائَةٍ.


وَسَمِعَ مِنْ زَيْنَبَ بِنْتِ مَكِّيٍّ , وَبَلْبَانَ , وَتَقِيِّ الدِّينِ الْوَاسِطِيِّ , وَابْنِ الْقَوَّاسِ , وَالتَّاجِ عَبْدِ الْخَالِقِ , وَخَلْقٍ كَثِيرٍ، وَأَكَبَّ عَلَى الطَّلَبِ زَمَانًا وَتَرَافَقْنَا مُدَّةً.وَكَتَبَ وَخَرَّجَ وَفِي خَلْقِهِ زَعَارَةٌ وَفِي طِبَاعِهِ نُفُورٌ عَنِ الْمُحَدِّثِينَ وَغَيْرِهِمْ، وَاللَّهُ يُصْلِحُهُ وَالْمُسْلِمِينَ فَعَلَيْهِ مَآخِذٌ، وَلَهُ مَحَاسِنٌ وَمَعْرِفَةٌ.


تُوُفِّيَ فِي شَهْرِ رَبِيعٍ الْأَوَّلِ مِنْ سَنَةِ 758 سَامَحَهُ اللَّهُ وَإِيَّانَا. !!


أَنْبَأَنَا الْإِمَامُ الْقُدْوَةُ أَبُو إِسْحَاقَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَلِيٍّ الْحَنْبَلِيُّ، وَنَا عَنْهُ أَحْمَدُ بْنُ مُظَفَّرٍ الْحَافِظُ بَعْدَ وَفَاتِهِ بِأَشْهُرَ سَنَةَ ثَلَاثٍ وَتِسْعِينَ وَسِتِّ مِائَةٍ، أَنَا دَاوُدُ بْنُ مُلَاعِبٍ، أَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ الْقَاضِي، قَالَ: أَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ الْمَأْمُونِ، نَا عَلِيُّ بْنُ عُمَرَ الْحَافِظُ، أَنَا أَبُو الْقَاسِمِ الْبَغَوِيُّ، نَا عَلِيُّ بْنُ الْجَعْدِ، أَنَا سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْأَقْمَرِ، عَنْ أَبِي حُذَيْفَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: حَكَيْتُ إِنْسَانًا , فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَا يَسُرُّنِي أَنِّي حَكَيْتُ إِنْسَانًا وَإِنَّ لِي كَذَا وَكَذَا» .


قَالَ لَنَا أَبُو الْقَاسِمِ: اسْمُ أَبِي حُذَيْفَةَ: سَلَمَةُ بْنُ صُهَيْبٍ، وَهَذَا غَرِيبٌ. انتهت الترجمة بنصها.



عجيب !! .. عجيب !!



مع الشكر والتقدير الكبيرين للأخ العزيز محمد علي حسن وفقه الله .







اضاف جابر المحمدي




http://alkafi.net/up/uploads/images/alkafinet51d194ea92.jpg


http://alkafi.net/up/uploads/images/alkafinetd1aefaf288.jpg


http://alkafi.net/up/uploads/images/alkafinetcb6a7ce332.jpg


http://alkafi.net/up/uploads/images/alkafinetbaf293677a.jpg