PHP Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in ..../vb/vb.php on line 114
التلاعب في نسخ صحيح مسلم - دراسة مع ( وثائق مخطوطة ) [الأرشيف] - شبكة الكافي

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التلاعب في نسخ صحيح مسلم - دراسة مع ( وثائق مخطوطة )



محمد علي حسن
03-13-2011, 04:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين ، وعلى آله الطيبين الطاهرين ، وأصحابه المنتجبين .


فقد وقفت منذ فترة على كتاب (علل الأحاديث في كتاب الصحيح لمسلم بن الحجاج) ووقعت على ثلاثة أحاديث لم أجدهم في صحيح مسلم ، أولهما حديث قطع الأجراس ونبهنا له الأخ الأستاذ / ناصر الحسين ، والآخرين خلال مطالعتي لكتاب ابن عمار الشهيد وجدتهما و حينما راجعنا النص بصحيح مسلم لم نجدهما !!
والباقي وقفت عليه بمراجعة كل أحاديث علل ابن عمار .
ونعلم علم اليقين أن الزلل البشري أمر وارد في الحسبان ، وخصوصاً في كتب تخريج الحديث ، لكننا أمام حالة فريدة ، فكتاب العلل لابن عمار ما هو بكتاب تخريج ولا كتاب فقه !!
بل هو متخصص بالتعامل فقط مع أحاديث صحيح مسلم بن الحجاج ، فالاعتذار بأنه وهم أمر فيه نظر .!!



بسم الله الرحمن الرحيم



الحديث الأول :
قال ابن عمار الشهيد في (علل الأحاديث في كتاب الصحيح لمسلم بن الحجاج ) (1):
( وَوجدت فِيهِ عَن أبي مُوسَى مُحَمَّد بن الْمثنى عَن مُحَمَّد بن جَعْفَر عَن شُعْبَة عَن قَتَادَة عَن سعد بن هِشَام عَن عَائِشَة رَضِي الله عَنْهُمَا أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أَمر بالأجراس أَن تقطع من أَعْنَاق الْإِبِل يَوْم بدر .
قَالَ أَبُو الْفضل : وَهَذَا حَدِيث لَا أصل لَهُ عندنَا من حَدِيث شُعْبَة وَإِنَّمَا يعرف من حَدِيث سعيد بن أبي عرُوبَة ) وهذا الحديث غير موجود في صحيح مسلم بتاتاً .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) علل الأحاديث في كتاب الصحيح المسلم بن الحجاج ، ص 112 ، الناشر: دار الهجرة للنشر والتوزيع .

وهذه المخطوط التي حصلنا عليها من مكتبة الألوكة :


http://www.alukah.net/Library/8010/18583/ (http://www.alukah.net/Library/8010/18583/)


الوثائق :

http://alkafi.net/up/uploads/images/alkafinet6c4e3db4be.jpg



http://alkafi.net/up/uploads/images/alkafinetc950c30419.jpg





الحديث الثاني :
يقول ابن عمار في كتابه المذكور (1) :
( وَوجدت فِيهِ عَن عبد بن حميد عَن مُسلم بن إِبْرَاهِيم عَن حَمَّاد بن سَلمَة عَن ثَابت عَن أنس قَالَ كَانَ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم إِذا اجْتهد فِي الدُّعَاء قَالَ :جعل الله عَلَيْكُم صَلَاة قوم أبرار يقومُونَ اللَّيْل وَيَصُومُونَ النَّهَار وَلَيْسوا بأثمة وَلَا فجار .
قَالَ أَبُو الْفضل :وَرفع هَذَا الحَدِيث إِلَى النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم خطأ وَأَحْسبهُ من عبد بن حميد وَالصَّحِيح مَا حَدثنَا مُحَمَّد بن أَيُّوب قَالَ حَدثنَا مُوسَى حَدثنَا حَمَّاد أخبرنَا ثَابت قَالَ قَالَ أنس كَانَ أحدهم إِذا اجْتهد لِأَخِيهِ فِي الدُّعَاء .
فَذكر الحَدِيث مثله ) ويعلق الألباني أن هناك المزيد من الحفاظ عزاه لمسلم فقال(2) : وذكر بعض المحدثين أن مسلما رواه عن عبد بن حميد بهذا الإسناد ولم أره في " صحيح مسلم " والله أعلم


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) المصدر السابق ، ص 130 . (2) سلسلة الأحاديث الصحيحة ، ح رقم1810

الوثيقة من المخطوط :


http://alkafi.net/up/uploads/images/alkafinet9f69a04797.jpg




الحديث الثالث :
يقول ابن عمار في كتابه (1) :
(وَوجدت فِيهِ عَن القواريري عَن أبي بكر الْحَنَفِيّ عَن عَاصِم ابْن مُحَمَّد الْعمريّ عَن سعيد بن أبي سعيد المَقْبُري عَن أَبِيه عَن أبي هُرَيْرَة عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ
قَالَ الله عز وَجل أَبْتَلِي عَبدِي الْمُؤمن فَإِن لم يشكني إِلَى عواده أطلقته من أسار علته ثمَّ أبدلته لَحْمًا خيرا من لَحْمه ودما خيرا من دَمه ثمَّ ليأتنف الْعَمَل .
قَالَ أَبُو الْفضل : وَهَذَا حَدِيث مُنكر وَإِنَّمَا رَوَاهُ عَاصِم بن مُحَمَّد عَن عبد الله بن سعيد المَقْبُري عَن أَبِيه وَعبد الله بن سعيد شَدِيد الضعْف .
قَالَ يحيى بن سعيد الْقطَّان : مَا رَأَيْت أحدا أَضْعَف من عبد الله بن سعيد المَقْبُري
وَرَوَاهُ معَاذ بن معَاذ عَن عَاصِم بن مُحَمَّد عَن عبد الله بن سعيد عَن أَبِيه عَن أبي هُرَيْرَة
وَهُوَ حَدِيث يشبه أَحَادِيث عبد الله بن سعيد )
ــــــــــــــــــ
(1) المصدر السابق ، ص 117-119

المخطوط :


http://alkafi.net/up/uploads/images/alkafinet750e95233e.jpg


الحديث الرابع :
قال محقق الكتاب (1) :
( فِي خَاتِمَة الأَصْل وَبعد نِهَايَة الْكتاب يُوجد إِلْحَاق من النَّاسِخ لَهُ صلَة بِالْكتاب وَلَيْسَ هُوَ مِنْهُ فَلم أحب تَفْوِيت الْفَائِدَة على الْقَارئ فَرَأَيْت وَضعه هَا هُنَا )

وذكر بالالحاق أحاديثاً وهي ( خمسة أحاديث ) وما وجدنا منها سوى اثنين !!!
وسنذكر واحداً منهم فقط ، وهو يتكلم عن مظلومية الإمام الحسين عليه السلام على ما سيتضح لك واختصر متنه ابن عمار الشهيد (2) .
(حَدِيث سعيد بن جُبَير عَن ابْن عَبَّاس :أوحى الله تَعَالَى إِلَى مُحَمَّد صلى الله عَلَيْهِ وَسلم إِنِّي قتلت بِيَحْيَى بن زَكَرِيَّا سبعين .
تفرد بِهِ أَبُو نعيم عَن عبد الله بن حبيب بن أبي ثَابت عَن أَبِيه )
وهو غير موجود في صحيح مسلم !!!

ــــــــــــــــــــ
(1) المصدر السابق ، ص 141.
(2) نفس المصدر ، ص 144.

المخطوط :


http://alkafi.net/up/uploads/images/alkafinet2887ab02cd.jpg






فصل : التلاعب بنسخ صحيح مسلم ... أمر غير مستحيل !!
فإن أصحاب الأهواء قد تلاعبوا به ، وقد حذفوا منه ما لا يرتضونه إما لظهور علة قادحة بما يوهن صحيح مسلم ، أو لطمس مظلومية أهل بيت النبوة كما مرّ في حديث ( إني قتلت بيحيى بن زكريا سبعين ألف ) وقد اختصر متنه ابن عمار ، وهو مبثوث بكتب الحديث .
ونذكر مصدراً واحداً ، ونقله الذهبي باسناده فقال في سير أعلام النبلاء (1):
(عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ:َ أوْحَى اللهُ إِلَى مُحَمَّدٍ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: (إِنِّي قَدْ قَتَلْتُ بِيَحْيَى بنِ زَكَرِيَّا سَبْعِيْنَ أَلْفاً، وإِنِّي قَاتِلٌ بِابْنِ ابْنَتِكَ سَبْعِيْنَ أَلْفاً وَسَبْعِيْنَ أَلْفاً) .
هَذَا حَدِيْثٌ نَظِيْفُ الإِسْنَادِ، مُنْكَرُ اللَّفْظِ .http://alhak.org/vb/images/smilies/biggrin.gif
وَعَبْدُ اللهِ: وَثَّقَهُ ابْنُ مَعِيْنٍ، وَخَرَّجَ لَهُ مُسْلِمٌ. )


فهذا طمس لمظلومية أهل بيت النبوة عليهم السلام ومن قبل يعترف النووي بحذف حديث سب العباس للإمام علي عليه السلام من بعض نسخ صحيح مسلم ، فهل يستغرب العاقل من حدوث هذا الأمر مجدداً والتلاعب بعشرات الأحاديث ؟!
يقول النووي في شرحه لصحيح مسلم (2) :
( لَكِنَّا مَأْمُورُونَ بِحُسْنِ الظَّنِّ بِالصَّحَابَةِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ أَجْمَعِينَ وَنَفْيِ كُلِّ رَذِيلَةٍ عَنْهُمْ وَإِذَا انْسَدَّتْ طُرُقُ تَأْوِيلِهَا نَسَبْنَا الْكَذِبَ إِلَى رُوَاتِهَا قَالَ وَقَدْ حَمَلَ هَذَا الْمَعْنَى بَعْضَ النَّاسِ عَلَى أَنْ أَزَالَ هَذَا اللَّفْظَ مِنْ نُسْخَتِهِ تَوَرُّعًا عَنْ إِثْبَاتِ مِثْلِ هَذَا )

والحمد لله رب العالمين .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) سير أعلام النبلاء ، ج 4 ، ص 343 ، ط مؤسسة الرسالة .
(2) المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج ، ج 12 ، ص 72 ، ط 2 ، ط دار إحياء التراث العربي - بيروت