المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تولي معاوية بن أبي سفيان شرط التحديث (وثيقة)



ابن النجف
04-21-2011, 04:12 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله المعصومين واللعن الدائم على اعدائهم اجمعين الى قيام يوم لدين

المحدث الثقة عبد الرحمن بن محمد بن يحيى الجوبري لايحدث الا من يضمن ولاؤه لمعاوية





http://alkafi.net/up/uploads/images/file0281a39786.png


http://alkafi.net/up/uploads/images/file769ebd0109.png

ترجمته
قال ابن عساكر في تاريخ دمشق ج37 ص265
عبد الرحمن بن محمد بن يحيى بن ياسر أبو الحسن التميمي الجوبري كان يسكن في زقاق الرمان
حدث عن أبي القاسم بن ابي العقب وأبي بكر يحيى بن عبد الله بن الحارث العبدري الزجاج ومحمد بن حاتم بن زنجويه البخاري ومحمد بن سهل بن أبي سعيد التنوخي وأبي عبد الله محمد بن ابراهيم بن مروان وهارون بن محمد الموصلي الطحان وأبي اسحاق ابراهيم بن محمد بن صالح بن سنان روى عنه أبو القاسم الحنائي وعبد العزيز الكتاني وأبو العباس بن قبيس ومعضاد بن علي وحيدرة المالكي وأبوعلي الحسين بن احمد بن المظفر بن أبي حريصة وأبو القاسم بن أبي العلاء وابو البركات مسلم بن عبد الواحد بن محمد وسعد بن علي بن محمد الزنجاني وأبو عثمان محمد بن احمد بن ورقاء الأصبهاني وابراهيم بن سكر الحامي
اخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة انا أبو القاسم الحسين بن محمد الحنائي انا أبو الحسن عبد الرحمن بن محمد بن يحيى بن ياسر التميمي الجويري قراءة عليه وانا أسمع انا أبو القاسم علي بن يعقوب بن ابراهيم بن أبي العقب نا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو النصري نا عفان نا همام نا ثابت عن أنس أن أبا بكر الصديق اخبرهم ان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) وهو معه في الغار فقال لو ان أحدهم نظر الى قدميه لابصرنا تحت قدميه فقال النبي ( صلى الله عليه وسلم ) يا أبا بكر ما ظنك باثنين الله ثالثهما [ 7227 ] ذكر أبو بكر محمد بن علي الحداد ان الجوبري ثقة اخبرنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز الكتاني قال توفي شيخنا أبو الحسن عبد الرحمن بن محمد بن يحيى بن ياسر لاثنتي عشرة ليلة خلت من صفر سنة خمس وعشرين وأربعمئة لم يكن يحسن يقرأ ولا يكتب وكان أبوه قد سمعه وضبط له السماع وكان يحفظ فنون الحديث الذي يحدث به حدث عن ابراهيم بن محمد بن سنان ويحيى بن عبد الله بن الحارث الزجاج ومحمد بن ابراهيم بن مروان وغيرهم لما مضيت إليه لأسمع منه الحديث وحدث له بلاغا في كتاب الجامع الصحيح وجدت سماعه في جميعه فلما صرت إليه قال لي قد سمعت الكثير سمعني والدي وكان والده محدثا ولكن ما احدثك أو أدري أي شئ مذهبك قلت له عن أي شئ تسألني عن مذهبي قال ما تقول في معاوية قلت وما عسى ان أقول فيه صاحب رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ورحمة الله عليه قال الان أحدثك وأخرج إليه كتب أبيه جميعها وقال لي انظر فيها فما وجدت فيه بلاغي في داخله فاسمعه وكان على ظهره سماع لفلان ولم يكن في داخله شئ فلا يقرأه على حدث مدة يسيرة ذكر أبو علي الأهوازي انه مات يوم الأحد الثاني عشر ودفن بباب توما