المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ممن قال ان المحسن (ع) سقط من علماء السُنة



Bani Hashim
05-09-2011, 02:34 PM
بسمه تعالى ،،



1. كفاية الطالب للكنجي الشافعي ص423: زاد الجمهور وقال : إنّ فاطمة ( عليها السلام ) أسقطت بعد النبي ( صلى الله عليه وآله ) ذكراً كان سمّاه رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) محسناً ، وهذا شيء لم يوجد عند أحد من أهل النقل إلاّ عند ابن قتيبة


2. مطالب السؤول لكمال الدين محمد بن طلحة الشافعي ص62: وذكروا فيهم محسناً شقيقاً للحسن والحسين ( عليهما السلام ) وكان سقطاً


3. المعارف لإبن قتيبة الدينوري ص211 : وأما «محسّن بن عليّ» فهلك وهو صغير.


4. البدء والتاريخ لإ بن طاهر المقدسي (ج5 / ص75) : فأما محسن بن علي فإنه هلك صغيراً
وقال في ج 5 ص 20 : وولدت محسنا . وهو الذي تزعم الشيعة أنها أسقطته من ضربة عمر . وكثير من أهل الآثار لا يعرفون محسنا


5. جمهرة أنساب العرب لابن حزم ص37: أعقب هؤلاء كلهم حاشا المحسن ، فلا عقب له ، مات صغيرا جدا إثر ولادته


6. المجدي في أنساب الطالبيين لعلي بن محمد العمري ص12; ولم يحتسبوا بمحسن ، لأنه ولد ميتا


7. تهذيب الكمال للمزي (ج20 / ص479) : وكان له من الولد الذكور أحد وعشرون: الحسن، والحسين، ومحمد الاكبر وهو ابن الحنفية، وعمر الاطرف وهو الاكبر، والعباس الاكبر أبو الفضل قتل بالطف ويقال له: السقاء أبو قربة أعقبوا، والذين لم يعقبوا: محسن درج سقطا..


8. الوافي بالوفيات للصفدي (ج6 / ص448) : وللشيخ شمس الدين كتاب سماه: فتح المطالب في فضل علي بن أبي طالب، قرأته عليه من أوله إلى آخره، ذكر فيه أن أولاده رضي الله عنه تسعة وثلاثون ولدا، أما الذكور فالحسن والحسين ومحمد وعمر الأكبر والعباس الأكبر، وهؤلاء الخمسة هم الذين أعقبوا، والمحسن طرح...


9. نزهة المجالس للصفوري (ج2 / ص229) : كان الحسن أول أولاد فاطمة الخمسة : الحسن ، والحسين ، والمحسن كان سقطاً ، وزينب الكبرى ، وزينب الصغرى ،،


10. المحاسن المجتمعة للصفوري ص164: من كتاب الاستيعاب لأبي عبد البرّ قال: وأسقطت فاطمة (عليها السلام)، سقط سمّاه علي: محسناً (عليهما السلام)


قلتُ : وهذه العبارة ليست موجودة !!!!!!!!!!


11. إسعاف الراغبين ص93: ولدت فاطمة (عليها السلام)..... وأما المحسن فأدرج سقطاً


12. مشارق الانوار للشيخ حسن الحمزاوي ص132: وأما المحسن فأدرج سقطاً


13. العقد الثمين في أخبار البلد الأمين لالحسني الفاسي المكي (ج6 / ص203) : والذين لم يعقّبوا محسِّن (عليه السلام)، درج سقطاً


14. إثبات الوصية للمسعودي ص146: فانصرف عنهم فأقام أمير المؤمنين عليه السّلام ومن معه من شيعته في منزله بما عهد إليه رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله فوجهوا الى منزله فهجموا عليه، وأحرقوا بابه، واستخرجوه منه كرها، وضغطوا سيّدة النساء بالباب حتى اسقطت (محسنا) وأخذوه بالبيعة فامتنع وقال: لا أفعل

__________



ذكر من قان انه مات صغير وهذا لاينافي إسقاطه لإن السؤال هو: كيف مات ومن قتله :



1. سيرة ابن إسحاق ص247: فولدت فاطمة لعلي: الحسن، والحسين، ومحسن، فذهب محسن صغيراً، وولدت له: أم كلثوم وزينب.



2. السيرة النبوية على ضوء القرآن والسنة لأبو شُهبة (ج2 / ص179) : أنجبت منه السيدة الزهراء السادة: حسنا، وحسينا، ومحسنا، وأم كلثوم، وزينب عليهم السلام. أما محسن فمات صغيرا، وعاش الحسن والحسين حتى بلغا مبلغ الرجال، فمات الحسن واستشهد الحسين بكربلاء، ولعلك تعجب إذا علمت أن السيدة الزهراء كان جهازها خميلا طيفة- وقربة ووسادة أدم حشوها إذخر



3. أسد الغابة لابن الاثير (ج5 / ص69) : 4695- محسن بن علي - س: محسن بْن عَليّ بْن أَبِي طالب بْن عبد المطلب القرشي الهاشمي أمه: فاطمة بنت رَسُول اللَّهِ .......... وَتُوُفِّيَ الْمُحَسِّنُ صَغِيرًا.



4. ذخائر العقبى لمحب الطبري ص55: (ذكر ولد فاطمة عليها السلام) عن الليث بن سعد قال تزوج على فاطمة فولدت له حسنا وحسينا ومحسنا وزينب وأم كلثوم ورقية فماتت رقية ولم تبلغ، وقال غيره ولدت حسنا وحسينا ومحسنا فهلك محسن صغيرا



5. عيون الأثر لابو الفتح الربعي (ج2 / ص358) : وَأَمَّا فَاطِمَةُ فَتَزَوَّجَهَا عَلِيٌّ وَبَنَى بِهَا مَرْجِعَهُمْ مِنْ بَدْرٍ فَوَلَدَتْ لَهُ حَسَنًا وَحُسَيْنًا وَمُحَسِّنًا، مَاتَ صَغِيرًا



6. المختصر الكبير لابن جماعة الكناني ص80 : وَأما فَاطِمَة - رَضِي الله عَنْهَا - فتزوَّجها عليٌ - رَضِي الله عَنهُ - وَدخل بهَا مرجعَهم من بَدْرٍ، فَولدت لَهُ حَسناً وَحسَيْنا ومُحَسِّناً، مَاتَ صَغِيرا



7. المواهب اللدنية للقسطلاني (ج1 / ص484) : وولدت لعلى: حسنا وحسينا ومحسنا، فمات محسن صغيرا، وأم كلثوم وزينب.



8. تاريخ الخميس للديار بكري (ج1 / ص278) : عن الليث بن سعد قال تزوّج علىّ فاطمة فولدت له حسنا وحسينا ومحسنا وزينب وأمّ كلثوم ورقية فاتت رقية ولم تبلغ وقال غيره ولدت حسنا وحسينا ومحسنا فهلك محسن صغيرا



9. شرح الزرقاني (ج4 / ص339) : وولدت لعلي: حسنا وحسينا ومحسنا، فمات صغيرا، وأم كلثوم وزينب.



10. نهاية الأرب للنويري (ج18 / ص213) : قال أبو عمر (ابن عبد البر): واختلف فى مهره إياها، فروى أنه مهرها درعه، وأنه لم يكن له ذلك الوقت صفراء ولا بيضاء، وقيل: تزوجها على أربعمائة وثمانين درهما فأمر رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أن يجعل ثلثها فى الطّيب، قال: وزعم أصحابنا أن الدّرع قدّمها علىّ من أجل الدخول، بأمر رسول الله صلّى الله عليه وسلّم إياه بذلك، فولدت رضى الله عنها له حسنا وحسينا ومحسنا فذهب محسن صغيرا



11. أسنى المطالب لزين الدين السنيكي (ج3 / ص106) : فَأَجَابَ بِأَنَّ الشَّرَفَ إنَّمَا هُوَ فِي وَلَدِ فَاطِمَةَ دُونَ سَائِرِ بَنَاتِهِ مَعَ أَنَّهُ لَيْسَ لِأَحَدٍ مِنْهُنَّ عَقَبٌ إلَّا فَاطِمَةُ وَالشَّرَفُ مُخْتَصٌّ بِأَوْلَادِهَا الذُّكُورِ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ وَمُحْسِنٍ فَأَمَّا مُحْسِنٌ فَمَاتَ صَغِيرًا فِي حَيَاةِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ



12. المختصر في أخبار البشر لابو الفداء (ج1 / ص181) : أول زوجة تزوج بها علي رضي الله عنه، فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم يتزوج غيرها في حياتها، وولد له منها الحسن والحسين ومحسن، ومات صغيراً



13. التحفة اللطيفة للسخاوي (ج1 / ص19) : وللرابعة: من علي التي لم تتزوج غيره الحسن - والحسين - ومحسن - وأم كلثوم - وزينب فمحسن مات صغيرا



14. أنساب الأشراف´للبلاذري (ج2 / ص189) : «234» ولد عَليّ بن أبي طالب الْحَسَن والحسين، ومحسن درج صغيرا



قلتُ : لقد ذكر المحقق السيد جعفر مرتضى في كتابه مأساة الزهراء عليها السلام ج2 ص116 كثير غير هؤلاء فراجع :
http://www.shiaweb.org/books/maasat_alzahraa_2/pa15.html (http://www.shiaweb.org/books/maasat_alzahraa_2/pa15.html)


________


ملاحظة : عالمين من علمائهم قالوا :


المحاسن المجتمعة للصفوري ص164: من كتاب الاستيعاب لأبي عبد البرّ قال: وأسقطت فاطمة (عليها السلام)، سقط سمّاه علي: محسناً (عليهما السلام)


و


نهاية الأرب للنويري (ج18 / ص213) : قال أبو عمر: واختلف فى مهره إياها، فروى أنه مهرها درعه، وأنه لم يكن له ذلك الوقت صفراء ولا بيضاء، وقيل: تزوجها على أربعمائة وثمانين درهما فأمر رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أن يجعل ثلثها فى الطّيب، قال: وزعم أصحابنا أن الدّرع قدّمها علىّ من أجل الدخول، بأمر رسول الله صلّى الله عليه وسلّم إياه بذلك، فولدت رضى الله عنها له حسنا وحسينا ومحسنا فذهب محسن صغيرا



نقلوا كلام ابن عبد البر ، وكذا الذهبي في السير ولكن لم اجد كلامه وانظروا كيف حرفوا كلام ابن عبد البر من :


من كتاب الاستيعاب لأبي عبد البرّ قال: وأسقطت فاطمة


الى :


قال أبو عمر : ... فذهب محسن صغيرا !!!!!!!!!



فالسؤال : من قتله وكيف ومتى قُتل الامام المحسن صلى الله عليه ؟ وفي اي سنة ولد واي سنة اُستشهد / قُتل ؟