المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [ حذف + تستر ] البخاري على حديث سب أمير المؤمنين عليه السلام



جابر المحمدي
06-08-2011, 11:13 AM
بسم الله الرحمن الرحيم ،،

والصلاة والسلام على الحبيب المصطفى أبي القاسم محمد ،
وعلى آله الطيبين الطاهرين ،، واللعنة الدائمة على أعدائهم من الاولين والآخرين ، ،

السلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته ،،







قال مسلم في صحيحه ج7 ص 124 ما نصّه :
"حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا عبد العزيز ( يعنى ابن أبي حازم ) عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال استعمل على المدينة رجل من آل مروان قال فدعا سهل بن سعد فأمره ان يشتم عليا قال فأبى سهل فقال له اما إذ أبيت فقل لعن الله أبا التراب فقال سهل ما كان لعلى اسم أحب إليه من أبى التراب وإن كان ليفرح إذا دعى بها فقال له أخبرنا عن قصته لم سمى أبا تراب قال جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم بيت فاطمة فلم يجد عليا في البيت فقال أين ابن عمك فقالت كان بيني وبينه شئ فغاضبني فخرج فلم يقل عندي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لانسان انظر أين هو فجاء فقال يا رسول الله هو في المسجد راقد فجاءه رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مضطجع قد سقط رداءه عن شقه فأصابه تراب فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسحه عنه ويقول قم أبا التراب قم أبا التراب ". انتهـ



السؤال / كيف روى البخاري هذا الحديث ؟
الجواب / قال البخاري في صحيحه ج7 ص140 ما نصّه :
" حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال ما كان لعلي اسم أحب إليه من أبي تراب وإن كان ليفرح به إذا دعي بها جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم بيت فاطمة عليها السلام فلم يجد عليا في البيت فقال أين ابن عمك فقالت كان بيني وبينه شئ فغاضبني فخرج فلم يقل عندي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لإنسان انظر أين هو فجاء فقال يا رسول الله هو في المسجد راقد فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مضطجع قد سقط رداؤه عن شقه فأصابه تراب فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسحه عنه وهو يقول قم أبا تراب قم أبا تراب ". انتهى





أولاً: أيْن ذهب بداية الحديث يا ولد اسماعيل ؟! وسندك وسند مسلم واحد ؟! وهو " قتيبة بن سعيد حدثنا عبدالعزيز بن أبي حام عن أبي حازم عن سهل بن سعد " .






ثانياً: من الممكن أن البخاري نقل هذه الرواية بتمامها من غير طريق قتيبة بن سعيد فهل هذا صحيح ؟!
الجواب : نعم صحيح ولكن انظر كيف نقلها البخاري ، في ج 4 ص208 ما نصّه :
"حدثنا عبد الله بن مسلمة حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم عن أبيه ان رجلا جاء إلى سهل بن سعد فقال هذا فلان لأمير المدينة يدعو عليا عند المنبر قال فيقول ماذا قال يقول له أبو تراب فضحك قال والله ما سماه الا النبي صلى الله عليه وسلم وما كان له اسم أحب إليه منه فاستطعمت الحديث سهلا وقلت يا أبا عباس كيف قال دخل علي على فاطمة ثم خرج فاضطجع في المسجد فقال النبي صلى الله عليه وسلم أين ابن عمك قالت في المسجد فخرج إليه فوجد رداءه قد سقط عن ظهره وخلص التراب إلى ظهره فجعل يمسح التراب عن ظهره فيقول اجلس يا أبا تراب مرتين " انتهى .!!


لاحظوا كيف تحولت الرواية من :
((استعمل على المدينة رجل من آل مروان قال فدعا سهل بن سعد فأمره ان يشتم عليا قال فأبى سهل فقال له اما إذ أبيت فقل لعن الله أبا التراب))

إلى :
((ان رجلا جاء إلى سهل بن سعد فقال هذا فلان لأمير المدينة يدعو عليا عند المنبر قال فيقول ماذا قال يقول له أبو تراب فضحك )) !!


السؤال / لماذا البخاري حينما نقل الرواية عن قتيبة بن سعيد حذف البداية ، واختار ان يرويها بطريق يُبهم الحادثة ويخفي فيها سب أمير المؤمنين عليه السلام ؟!!!


ومرحاً للأمانة العلمية والورع والتقوى عند رواة السلفية !
فعلا فعلا يحبون الامام علي عليه السلام !




جابر المحمدي،