المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حديث البطانتين في البخاري يكذب من يعدل الصحابة أجمعين،ويثبت أن بعض الكبار من المنافقي



عدوالصحابة المنافقين
05-17-2010, 08:10 AM
دليل صارخ لكل من له قلب أو ألقى السمع وهو الشهيد




صحيح البخاري
باب بطانة الامام وأهل مشورته * البطانة الدخلاء حدثنا اصبغ أخبرنا ابن وهب قال أخبرني يونس عن ابن شهاب عن أبي سلمة عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما بعث الله من نبي ولا استخلف من خليفة الا كانت له بطانتان بطانة تأمره بالمعروف وتحضه عليه وبطانة تأمره بالشر وتحضه عليه فالمعصوم من عصم الله تعالى
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
أقول : الحديث يقرر بشكل قاطع أن نبينا صلى الله عليه وآله كما كل الأنبياء كانت له بطانة سوء من خواصه من كبار الصحابة ومودع سره تأمره بالشر وتحضه عليه كما في حديث البخاري
ولا نشك أن الله قد عصمه من آرائه الفاسدة

وفي هذا إثبات على خطأ وتخبط من يعدل الصحابة أجمعين، ويثبت أن بعض كبارالصحابة الذين هم ((من الخاصة)) كانوا من المنافقين الذين يأمرون بالشر ويحضون عليه

فإذا كان هذا بعض حال الخاصة والكبار ، فكيف يجرؤ أحد بعد ذلك ويعدل جميع الصغار أو جميع الصحابة؟


والسؤال هو : من كان أصحاب بطانة الشر من كبار صحابة رسول الله ؟!!
وكيف لأحد أن يعدل كل الصحابة بعد أن ثبت وجود بطانة السوء من كبار الصحابة؟؟



----------
ولا بأس بهذه النقول لتوضيح معنى البطانة للبعض :


فتح الباري - ابن حجر - ج 13 - ص 164
* ( قوله باب بطانة الامام وأهل مشورته ) بضم المعجمة وسكون الواو وفتح الراء من يستشيره في أموره ( قوله البطانة الدخلاء ) هو قول أبي عبيدة قال في قوله تعالى لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالا البطانة الدخلاء والخبال الشر انتهى والدخلاء بضم ثم فتح جمع دخيل وهو الذي يدخل على الرئيس في مكان خلوته ويفضي إليه بسره ويصدقه فيما يخبره به مما يخفى عليه من أمر رعيته ويعمل بمقتضاه وعطف أهل مشورته على البطانة من عطف الخاص على العام وقد ذكرت حكم المشورة في باب متى يستوجب الرجل القضاء وأخرج أبو داود في المراسيل من رواية عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين أن رجلا قال يا رسول الله ما الحزم قال إن تشاور ذا لب ثم تطيعه ومن رواية خالد بن معدان مثله غير أنه قال ذا رأي قال الكرماني فسر البخاري البطانة بالدخلاء فجعله جمعا انتهى ولا محذور في ذلك


لسان العرب - ابن منظور - ج 13 - ص 55
وبطانة الرجل : خاصته ، وفي الصحاح : بطانة الرجل وليجته . وأبطنه : اتخذه بطانة . وأبطنت الرجل إذا جعلته من خواصك . وفي الحديث : ما بعث الله من نبي ولا استخلف من خليفة إلا كانت له بطانتان ، بطانة الرجل : صاحب سره وداخلة أمره الذي يشاوره في أحواله .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
كتاب العين - الخليل الفراهيدي - ج 7 - ص 440
وبطانة الرجل : وليجته من القوم الذين يداخلهم ويداخلونه في دخلة أمرهم . .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
الصحاح - الجوهري - ج 5 - ص 2079
وبطانة الرجل : وليجته . وأبطنت الرجل ، إذا جعلته من خواصك .

=============





الأسئلة مرة أخرى :
من كان أصحاب بطانة الشر من كبار صحابة رسول الله ؟!!
وكيف لأحد أن يعدل كل الصحابة بعد أن ثبت وجود بطانة السوء من كبار الصحابة؟؟



؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟