PHP Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in ..../vb/vb.php on line 114
الجواب اللطيف .. في الرد على الرهيف !!! عائشة تبغض عليا عليه السلام [الأرشيف] - شبكة الكافي

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الجواب اللطيف .. في الرد على الرهيف !!! عائشة تبغض عليا عليه السلام



ناصر الحسين
05-18-2010, 12:12 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين .. و الصلاة و السلام على اشرف الانبياء و المرسلين زينة الخلائق اجمعين .. محمد بن عبدالله رسول إله العالمين .. و على الصديق الأكبر .. الفاروق .. ذو النورين .. سيف الله المسلول .. اسد الله الغالب .. علي بن ابي طالب .. وعلى الأئمة الاطهار من ذريته .. صلى الله عليهم و سلم

اما بعد ،،،،

في احدى المواضيع التي طرحت هنا في واحة الحوار الإسلامي .. ذكرت للأخ الكريم الرهيف .. ان عائشه ابغضت الإمام علي وهذا بسند صحيح ...

فقال لي :


اقتباس:
اثبت بدليل على صحه ماتقوله

انتضرك لكي تثبت
.. و لكن للأسف ان الموضوع تم اغلاقه من قبل احد المحررين الكرام و ذالك لتجواز بعض الأعضاء الكرام حدود القوانين التي تم وضعها من قبل المحررين في المنتدى ...

على العموم .. من خلال هذا الموضوع احببت ان ارد على الأخ الكريم الرهيف .. و اثبت له بلادله القاطعه على ان عائشه كانت تبغض الإمام علي عليه السلام .. كما طلب هو مني ان اثبت له ذالك .. و هذا من حقه .. كما قال الله تبارك و تعالى :

{ قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }البقرة111


اقول :

أولا اخي الكريم الرهيف .. نريد ان نتفق ان من ابغض الإمام علي عليه السلام .. يكون منافقا .. كما بين رسول الله ذالك في نص صريح مطلق .. في صحيح مسلم



( ‏حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏وكيع ‏ ‏وأبو معاوية ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏يحيى بن يحيى ‏ ‏واللفظ له ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏أبو معاوية ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏عدي بن ثابت ‏ ‏عن ‏ ‏زر ‏ ‏قال قال ‏ ‏علي ‏ ‏والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إنه لعهد النبي الأمي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إلي ‏ ‏أن لا يحبني إلا مؤمن ولا يبغضني إلا منافق ‏) صحيح مسلم




الآن اخي الرهيف من خلال هذا الحديث نتفق على ان حب الإمام علي إيمان .. وبغضه نفاق .. وهذا نص لا يختلف عليه اثنان كون انه من صحيح مسلم وهو الكتاب الصحيح عندكم من الجلدة الى الجلده ...



الآن اخي الكريم نأتي لمسألة بغض عائشه للإمام علي .. وابدئها بهذه الروايه


-------------------



الروايه الأولى :



( حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا أبو نعيم ثنا يونس ثنا العيزار بن حريث قال قال النعمان بن بشير قال : استأذن أبو بكر على رسول الله صلى الله عليه و سلم فسمع صوت عائشة عاليا وهى تقول والله لقد عرفت ان عليا أحب إليك من أبي ومنى مرتين أو ثلاثا فاستأذن أبو بكر فدخل فأهوى إليها فقال يا بنت فلانة الا أسمعك ترفعين صوتك على رسول الله صلى الله عليه و سلم ) مسند احمد


قال شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن من أجل يونس بن إسحاق وباقي رجاله ثقات رجال الصحيح



اقول :

لماذا رفعت عائشها صوتها على رسول الله وهي تقول ان عليا احب إليك مني و من ابي ؟؟؟ هذا على ماذا يدل ؟؟؟ وان كان حقا رسول الله يحب عليا اكثر من ابي بكر و عائشه .. فهل هذا الامر يزعج عائشه كثيرا ً إلى درجة انها ترفع صوتها على رسول الله ؟؟؟ أكل هذا بغضا للإمام علي عليه السلام ؟؟؟


----------------------


الروايه الثانية :


( حدثنا عبد الله حدثني أبى ثنا عبد الرزاق عن معمر قال قال الزهري وأخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن عائشة أخبرته قالت : أول ما اشتكى رسول الله صلى الله عليه و سلم في بيت ميمونة فاستأذن أزواجه ان يمرض في بيتها فأذن له قالت فخرج ويدله على الفضل بن عباس ويدله على رجل آخر وهو يخط برجليه في الأرض قال عبيد الله فحدثت به بن عباس فقال أتدرون من الرجل الآخر الذي لم تسم عائشة هو علي ولكن عائشة لا تطيب له نفسا ) مسند احمد

تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين


اقول :

الأمر واضح لا يحتاج الى تعليق اساسا ً .. من شدة بغض عائشه للإمام علي سلام الله عليه .. لم تذكر اسمه حتى .. و الشاهد على ذالك هو بن عباس !!!

---------------------

الرواية الثالثه :


( حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الله الحفيد ثنا أحمد بن نصر ثنا أبو نعيم الفضل بن دكين ثنا عبد الجبار بن الورد عن عمار الدهني عن سالم بن أبي الجعد عن أم سلمة رضي الله عنها قالت : ذكر النبي صلى الله عليه و سلم خروج بعض أمهات المؤمنين فضحكت عائشة فقال : انظري يا حميراء أن لا تكوني أنت ثم التفت إلى علي فقال : إن وليت من أمرها شيئا فارفق بها ) المستدرك على الصحيحين



اقول :

اخطأت عائشه حينما خرجت على امام زمانها في معركة الجمل و الدليل على ذالك الرواية اعلاه .. حينما نبه النبي الأكرم عائشه ان لا تكون هي الخارجه .. و لكن مع هذا خالفت عائشه امر رسول الله و تحذيره لها .. وخرجت على امام زمانها وخليفتها الشرعي .. في معركة الجمل