المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضيحة الشيخ أبو المنذر أثناء المناظرة ... أتتكم الحميراء في كتيبة يسوقها أعلاجها



المنهجي
05-18-2010, 02:09 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

يعلم أخواني من رواد البالتوك المناظرات التي جرت بين الشيخين أسد الحق علي والشيخ أبو المنذر

واستدل الشيخ في أحد الليالي بحديث أخرجه الحاكم في المستدرك

عن حذيفة بن اليمان

وأقتطع من الحديث هذا الجزء

(قال : لو فعلت لرجمتموني قال قلنا سبحان الله أنحن نفعل ذلك ؟ قال : أرأيتكم لو حدثتكم أن بعض أمهاتكم تأتيكم في كتيبة كثير عددها شديد بأسها صدقتم به ؟ قالوا : سبحان الله و من يصدق بهذا ثم قال حذيفة : أتتكم الحميراء في كتيبة يسوقها أعلاجها حيث تسوء و جوهكم ثم قام فدخل مخدعا
هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم)

فكان بالأمس الشيخ أبو المنذر يردد أنه ليس من أهل هذه الصنعة – علم الحديث – ولا يريد يتكلم فيما لا يفقه فيه فقرر أن يرجع لأهل العلم فقلنا لا تثريب عليك يا أبا المنذر فمن تكلم في غير فنه أتى بالأعاجيب .

وفي المناظرة الأخيرة أتى إلينا يزأر كالأسد في وجه الشيخ أسد

كيف تدعي أنك لا تستدل إلا بالصحيح وأنت أحضرت رواية ضعيفة !!!!

أين هي يا أبا المنذر ؟

فقال شيخ الشيوخ وسلطان المناظرين أبو المنذر إن في رواية الحاكم إرسال – والصحيح انقطاع ولا يُقال إرسال- بين الراوي عن حذيفة بن اليمان وبين حذيفة بن اليمان نفسه

وهو يقصد خثيمة بن عبد الرحمن .

فالحق أن خثيمة ثقة وصحيح أنه كان يرسل كثيرا لكن هل تعلمون أين الفضيحة ؟

هل تعلمون كيف وصل الجمود في العقول الصغيرة لديهم ؟

انظروا فقط إلى سند الرواية ولا نحتاج إلى الكثير من العناء ولا إلى محقق أسانيد لنثبت أن خثيمة لقي حذيفة أم لا.....

أخبرني عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان ثنا هلال بن العلاء الرقي ثنا عبد الله جعفر ثنا عبيد الله بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن عمرو بن مرة عن خيثمة بن عبد الرحمن قال : كنا عند حذيفة رضي الله عنه http://www.wahajr.com/hajrvb/images/smilies/biglaugh.gif فقال بعضنا : حدثنا يا أبا عبد الله ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه و سلم

فكما قلت سابقا أن من تكلم في غير فنه أتى بالأعاجيب , فهل عندما راجع أبو المنذر محققين الحديث عند الوهابية أتوا بالأعاجيب أيضا ؟

الله أعلم !!!




ولا بأس أن نترجم رجال الحديث رجلا رجلا

فالسند كالتالي : أخبرني عبد الرحمن بن حمدان الجلاب بهمدان ثنا هلال بن العلاء الرقي ثنا عبد الله جعفر ثنا عبيد الله بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن عمرو بن مرة عن خيثمة بن عبد الرحمن

1-عبد الرحمن بن حمدان الجلاب
قال عنه الذهبي (أحد أئمة السنة بهمذان رحل وطوف وعني بالأثر وروى عن أبي حاتم الرازي وهلال بن العلاء وخلق كثير) العبر في خبر من غبر
وقال الصفدي في الوافي بالوفيات

(عبد الرحمن بن حمدان بن المرزبان الهمذاني، أبو محمد الجلاب الجزار. كان أحد أركان السنة بهمذان.)

2 – هلال بن العلاء الرقي وهو حسن الحديث

وقد عبّر عنه الذهبي أنه فقال عنه صدوق وفي موضع محدث الرقة كما جاء في تذكرة الحفّاظ وذكر في ترجمته بنفس المصدر تردد النسائي في تضعيفه (هلال بن العلاء ابن هلال بن عمر بن هلال، الحافظ الصدوق محدث الجزيرة أبو عمره ابن المحدث ابى محمد الباهلى مولاهم الرقى الاديب، سمع اباه وحجاج ابن محمد [ ومحمد 1 ] بن مصعب القرقسانى وابا جعفر النفيلى وعبد الله ابن جعفر وطبقتهم.
حدث عنه النسائي وابو بكر النجاد وخيثمة الطرابلسي
ومحمد بن الصموت وآخرون.
ورحل إليه الحفاظ، وله نظم رائق.قال النسائي: ليس به بأس روى مناكير عن ابيه فلا ادرى الريب منه أو من ابيه.)

3 – عبد الله بن جعفر الباهلي : ثقة حافظ لم يفحش إختلاطه عندما اختلط بآخره كما قال ابن حجر

4– عبيد الله بن عمرو الرقي : ثقة حافظ فقيه

5 - زيد بن أبي أنيسة : حافظ إمام ثقة

6 – عمرو بن مرة : ثقة عابد

7 – خيثمة بن عبد الرحمن الجعفي : إمام ثقة كان يرسل وقد بينا بطلان هذه الدعوى كما مر في بداية الموضوع



فالمحصلة أن الإسناد حسن ولا ينزل عنه