المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بسند صحيح: عمر بن الخطاب ((يفسق)) أحد الصحابة.. ويكذب آخر .. فأين عنه عدالتهم المزعوم



عدو المنافقين
05-18-2010, 04:04 AM
نريد أن تفهمونا جوابكم عن فعل عمر في الحادثتين التاليتين :

1.
في حادثة شرب الصحابية رويشد الثقافي الخمر فإن عمر يسميه بفويسق :
رقم الحديث: 16521
16455 (حديث موقوف) أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ ، عَنْ نَافِعٍ ، وَمَعْمَرٍ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنْ صَفِيَّةَ ابْنَةِ أَبِي عُبَيْدٍ , قَالَتْ : " وَجَدَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ فِي بَيْتِ رُوَيْشِدٍ الثَّقَفِيِّ خَمْرًا , وَقَدْ كَانَ جُلِدَ فِي الْخَمْرِ , فَحَرَّقَ بَيْتَهُ , وَقَالَ : " مَا اسْمُهُ ؟ " , قَالَ : رُوَيْشِدٌ , قَالَ : " بَلْ فُوَيْسِقٌ " , أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنْ صَفِيَّةَ مِثْلَهُ .

http://www.islamweb.net/hadith/displ...2787&hid=16521 (http://www.islamweb.net/hadith/display_hbook.php?bk_no=60&pid=352787&hid=16521)

فكيف عمر الصحابي بالفويسق والفاسق لا عدالة له ؟؟؟ :blush:

ما جوابكم ؟


2.
في حديث مقتل عمر على يد أبي لؤلؤة فإن عمر يصف الصحابي العباس بأنه كاذب أو كذب .. وهذا لا يستقيم مع عدالة الصحابة :
وهذا الجزء من الحديث من صحيح البخاري :
خفيفة، فلما انصرفوا قال (عمر): يا ابن عباس انظر من قتلني. فجال ساعة ثم جاء فقال: غلام المغيرة. قال: الصنع؟ قال: نعم. قال: قاتله الله لقد أمرت به معروفا، الحمد لله الذي لم يجعل ميتتي بيد رجل يدعي الإسلام. قد كنت أنت وأبوك تحبان أن تكثر العلوج بالمدينة وكان { العباس } أكثرهم رقيقا . فقال إن شئت فعلت . أى إن شئت قتلنا . قال كذبت ، بعد ما تكلموا بلسانكم ، وصلوا قبلتكم وحجوا حجكم.. إلخ

http://www.islamweb.net/newlibrary/d...k_no=0&ID=2115 (http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=3508&idto=3508&bk_no=0&ID=2115)

السؤال هو : هل يكذب الصحابي في كلامه؟
وكيف يكون عادلاً من يكذب في اللسان؟


ما جوابكم عن السؤالين ؟



نص ابن حجر على أنه من الصحابة في كتابه الإصابة ، وأتى بدليل لا يمكن دفعه على صحبته
وإليك ترجمته من كتاب الإصابة :


الإصابة :


رويشد
بمعجمة مصغراً الثقفي صهر بني عدي بن نوفل بن عبد مناف.

ذكره عمر بن شبة في أخبار المدينة وأنه اتخذ داراً بالمدينة في جملة من اختط بها من بني عدي وله قصة مع عمر في شربه الخمر.
وفي الموطأ من طريق سعيد بن المسيب وغيره أن طليحة الثقفية كانت تحت رشيد الثقفي فطلقها فنكحت في عدتها فخفقها عمر ضرباً بالدرة.
وروينا في نسخة إبراهيم بن سعد رواية كاتب الليث عنه عن أبيه قال: أحرق عمر بن الخطاب رضي الله عنه بيت

رويشد وكان حانوت شراب قال سعد بن إبراهيم عن أبيه: إني لأنظر ذلك البيت يتلألأ كأنه جمرة وكذلك أخرجه الدولابي في الكنى من طريق عبد الله بن جعفر بن المسور بن محرمة عن سعد بن إبراهيم عن أبيه قال: رأيت عمر أحرق بيت رويشد الثقفي حتى كأنه جمرة أو حممة وكان حانوتا يبيع فيه الخمر.

ورواه بن أبي ذئب عن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف نحوه وإنما ذكرته في الصحابة لأن من كان بتلك السن في عهد عمر يكون في زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم مميزاً لا محالة ولم يبق من قريش وثقيف أحد إلا أسلم وشهد حجة الوداع مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم.


انتهى بنصه

أقول :
رويشد صحابي
وقد فسقه عمر
فليزم من يقول بعدالة (جميع الصحابة) أن يأتينا بجواب عن هذا الدليل الصارخ المسقط لعدالة الصحابة قطعاً

تفسيق عمر لهذا الصحابي مسألة ثابتة بلا ريب