المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هــل هـذه عقـيدة عمر بالله والقـرآن والـرسـول والشـريعة..؟؟



مفجر الثورة
05-18-2010, 05:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم،
والحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على محمدٍ وآله الطاهرين


صحيح مسلم ج: 3 ص: 1259: ح1637 حدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا وكيع عن مالك بن مغول عن طلحة بن مصرف عن سعيد بن جبير عن بن عباس أنه قال ثم يوم الخميس وما يوم الخميس ثم جعل تسيل دموعه حتى رأيت على خديه كأنها نظام اللؤلؤ قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ائتوني بالكتف والدواة أو اللوح والدواة أكتب لكم كتابا لن تضلوا بعده أبدا فقالوا إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يهجر...!! وفي حديث آخر يفصح عن المتحدث بتلك التي إن دلت لا تدل إلا على (......)، فجاء في صحيح مسلم ج: 3 ص: ح1259 وحدثني محمد بن رافع وعبد بن حميد قال عبد أخبرنا وقال بن رافع حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن عباس قال ثم لما حضر رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي البيت رجال فيهم عمر بن الخطاب فقال النبي صلى الله عليه وسلم هلم أكتب لكم كتابا لا تضلون بعده فقال عمر إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد غلب عليه الوجع وعندكم القرآن حسبنا كتاب الله فاختلف أهل البيت فاختصموا فمنهم من يقول قربوا يكتب لكم رسول الله صلى الله عليه وسلم كتابا لن تضلوا بعده ومنهم من يقول ما قال عمر فلما أكثروا اللغو والاختلاف ثم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قوموا قال عبيد الله فكان بن عباس يقول إن الرزية كل الرزية ما حال بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين أن يكتب لهم ذلك الكتاب من اختلافهم ولغطهم...!!!

من خلال هذا الحديث والشواهد الأخرى في مواقف عمر بن خطاب من معارضة رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله، نأتي لنعرف ومن خلال الأدلة (الكثيرة) التي بين أيديانا، على عقيدة عمر بن خطاب في الله والقرآن والرسول والشريعة التي جاء بها صلوات الله عليه وعلى آله) :
عمر بن الخطاب يعتقد (من دون ريب) بأن الرسول صلوات الله عليه وعلى آله يقول ما ليس بحق كما هو الحال في مرضه حيث قال بأن الرسول _والعياذ بالله_ يهجر (أو كما خففها محرفي الكلم عن مواضعه إلى "غلب عليه الوجع") وفي كلا الأمرين هي هي لا تعني سوى أن الرسول صلوات الله عليه وعلى آله لا ينطق بالحق وما كان منه إلا الهذيان والعياذ بالله، ومن هنا، أقول:

أولاً: أن عمر بن الخطاب لا يعتقد بصحة القرآن الكريم، وكيف يعتقد بصحته، ومن جاء به يهذي والعياذ بالله، فكيف يمكنه أن يأخذ الوحي من رجلٍ يجوز عليه الهذيان ومنه نأتي على:

ثانياً: أن عمر بن الخطاب لا يعتقد بالشريعة التي جاء بها رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله، لذات السبب الأول، فما كان من رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله من الأمور التي يؤخذ منا الشرع من خلال (فعله أو تقريره) ما هي إلا إجتهادات ، كما يوضحه البخاري ومسلم وغيرها من الكتب البالية التي يعتقد بصحتها المخالفون على أنها من تراث رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله، فكان الرسول والعياذ بالله:
1- يلعن من لا يستحق اللعن..!!
2- يشتم من لا يستحق الشتم..!!
3- بل يضرب من لا يستحق الضرب..!!
فأخرج الشيخان (صحيح مسلم ج: 4 ص: 2008، صحيح البخاري ج: 5 ص: 2339: ح6000) : عن أبو هريرة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ثم اللهم إنما محمد بشر يغضب كما يغضب البشر وإني قد اتخذت عندك عهدا لن تخلفنيه فأيما مؤمن آذيته أو سببته أو جلدته فاجعلها له كفارة وقربة تقربه بها إليك يوم القيامة..!!



فإذا كان هكذا، فكيف لعمر أن يأخذ منه الشريعة..؟؟


ولهذا وجدناً (بالأدلة القاطعة) على أن عمر بن الخطاب قد غير السنة وكان قبل ذلك يعارض الرسول صلوات الله عليه وعلى آله فيما يأمرهم به، ونذكر اليسير :


تحريمه المتعتان:

المسند المستخرج على صحيح الإمام مسلم للأصبهاني ج: 3 ص: 325: ح2846 ثنا فاروق ثنا أبو مسلم الكشي ثنا عمرو بن مرزوق ثنا همام عن قتادة عن مطرف عن عمران بن حصين قال تمتعنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ونزل فيه القرآن فليقل رجل برايه ما شاء، رواه مسلم عن أبي موسى عن عبد الصمد عن همام ..!!
المسند المستخرج على صحيح الإمام مسلم للأصبهاني ج: 3 ص: 346: ح2890 حدثنا عبد الله بن محمد أنبأ أحمد بن علي ثنا أبو الربيع ثنا حماد بن زيد عن عاصم الأحول عن أبي نضرة عن خالد قال متعتان فعلناهما على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم نهانا عمر عنهما فلم نعد لهما..!!!



بدعه في الدين

التراويح وقد كانت تصلى فرادى، صحيح البخاري ج: 2 ص: 707: ح1905 حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك عن بن شهاب عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثم من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه قال بن شهاب فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم والأمر على ذلك(يعني انهم يصلّون التراويح فرادى) ثم كان الأمر على ذلك في خلافة أبي بكر وصدرا من خلافة عمر رضي الله عنهما..!!
بل قد غضب عليهم في ليلة من اليالي بسبب إقامتها جماعة (صحيح مسلم ج: 1 ص: 539: ح781 ، صحيح البخاري ج: 5 ص: 2266: ح5762) وحدثنا محمد بن المثنى حدثنا محمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن سعيد حدثنا سالم أبو النضر مولى عمر بن عبيد الله عن بسر بن سعيد عن زيد بن ثابت قال ثم احتجر رسول الله صلى الله عليه وسلم حجيرة بخصفة أو حصير فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي فيها قال فتتبع إليه رجال وجاؤا يصلون بصلاته قال ثم جاؤوا ليلة فحضروا وأبطأ رسول الله صلى الله عليه وسلم عنهم قال فلم يخرج إليهم فرفعوا أصواتهم وحصبوا الباب فخرج إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم مغضبا فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ما زال بكم صنيعكم حتى ظننت أنه سيكتب عليكم فعليكم بالصلاة في بيوتكم فإن خير صلاة المرء في بيته إلا الصلاة المكتوبة



فجاء عمر بن الخطاب وإبتدعها:

صحيح البخاري ج: 2 ص: 707: ح1906 وعن بن شهاب عن عروة بن الزبير عن عبد الرحمن بن عبد القاري أنه قال ثم خرجت مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه ليلة في رمضان إلى المسجد فإذا الناس أوزاع متفرقون يصلي الرجل الرجل فيصلي بصلاته الرهط فقال عمر إني أرى لو جمعت هؤلاء على قارئ واحد لكان أمثل ثم عزم فجمعهم على أبي بن كعب ثم خرجت معه ليلة أخرى والناس قارئهم قال عمرنعم البدعة هذه ملكا ينامون عنها أفضل من التي يقومون يريد آخر الليل وكان الناس يقومون أوله... وفي صحيح ابن خزيمة ج: 2 ص: 155 زاد ذلك : وكانوا يلعنون الكفرة في النصف اللهم قاتل الكفرة الذين يصدون عن سبيلك ويكذبون رسلك ولا يؤمنون بوعدك عدا بين كلمتهم وألق في قلوبهم الرعب وألق عليهم رجزك وعذابك إله الحق ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ويدعو للمسلمين بما استطاع من خير ثم يستغفر للمؤمنين قال وكان يقول إذا فرغ من لعنة الكفرة وصلاته على النبي واستغفاره للمؤمنين والمؤمنات ومسألته اللهم إياك نعبد ولك نصلي ونسجد وإليك نسعى ونحفد ونرجو رحمتك ربنا ونخاف عذابك الجد ان عذابك لمن عاديت ملحق ثم يكبر ويهوى ساجدا..!!

فقال الزهري (168-230هـ) في (الطبقات الكبرى ج: 3 ص: 281) : وهو أول من سن قيام شهر رمضان وجمع الناس على ذلك (يعني التراويح) وكتب به إلى البلدان وذلك في شهر رمضان سنة أربع عشرة..!!

وقال ابن عبدالبر في ترجمة عمر في (الاستيعاب 3 : 1145 رقم 1878): وهو الذي نوّر شهر الصوم بصلاة الاشفاع فيه..!!
وقال أبو الوليد محمد بن الشحنة عند ذكر وفاة عمر في حوادث سنة 23 هـ : ...وأوّل من جمع الناس على إمام يصلّي بهم التراويح..!!

وهكذا هي بدع عمر على طول سيرته وصفحته السوداء، وما هو إعتقاده بالخلافة إلا كملك فرعون..!!



فهل يمكننا التقرير والجزم بالآتي
فإذا كان إعتقاده:
أولاً: الرسول صلوات الله عليه وعلى آله يجوز عليه الهذيان، هذا يدل على (كما أسلفنا) :

ثانياً: القرآن لا يصح، ولا يمكن الإعتماد عليه لعدم الوثوق بمن جاء به، بل لا يمن إثبات صحته لا من خلال نصوصه ولا من خلال صاحب الرسالة صلوات الله عليه وعلى آله..!! وأيضاً:

ثالثاً: فعله وتقريره ليس بحجه، وكيف يكون حجة وقوله قبل كل شيء ليس بحجة، فرجلٌ يلعن، يسب ويشتم، بل ويضرب من لا يستحق ذلك، لا حجة فيما يأتي به مهما كان..!!

رابعاً: وبذا يكون الأمر الأشد وقعاً، يكون إعتقاده بعدم إعتقاده بالله عز وجل، وكيف يعتقد بالله وهو يشك في نبوة رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله، حتى زاد شكه في الحديبية فقال كما في (صحيح ابن حبان ج: 11 ص: 224، مصنف عبد الرزاق ج: 5 ص: 339، المعجم الكبير ج: 20 ص: 14) :
والله ما شككت منذ أسلمت إلا يومئذ، وهو الذي أفصح عن عقيدته في ذلك في كتاب عهد إلى معاوية، حيث يقول في قصة تجرؤه على بيت الرسالة: فقلت (اي عمر): دعي عنك الأباطيل وأساطير النساء وقولي لعلي : يخرج ، فقالت : لا حب ولا كرامة ، أبحزب الشيطان تخوفني يا عمر ؟ وكان حزب الشيطان ضعيفا ، فقلت: إن لم يخرج جئت بالحطب الجزل وأضرمتها نارا على أهل هذا البيت ، وأحرق من فيه ، أو يقاد علي إلى البيعة ، وأخذت سوط قنفذ فضربتها وقلت لخالد بن الوليد : أنت ورجالنا هلموا في جمع الحطب فقلت : إني مضرمها ، فقالت : يا عدو الله وعدو رسوله وعدو أمير المؤمنين فضربت فاطمة يديها من الباب تمنعني من فتحه ، فرمته ، فتصعب علي ، فضربت كفيها بالسوط فآلمها ، فسمعت لها زفيرا وبكاء فكدت أن ألين وانقلب عن الباب . فذكرت أحقاد علي ، وولوعه في دماء صناديد العرب ، وكيد محمد وسحره ، فركلت الباب ، وقد ألصقت أحشائها بالباب تترسه وسمعتها ، وقد صرخت صرخة حسبتها قد جعلت أعلى المدينة أسفلها..!!..!!!



فما قول عشاقه ومحبوه..؟؟


مفجرالثوره


http://www.alkafi.net/images/ar/k.gifhttp://www.alkafi.net/images/ar/n.gifhttp://www.alkafi.net/images/ar/o.gifhttp://www.alkafi.net/images/ar/m.gifعدد التعليقات : 1http://www.alkafi.net/images/ar/a.gifhttp://www.alkafi.net/images/ar/b.gifiraqhashem@yahoo.comhttp://www.alkafi.net/images/ar/e.gifhttp://www.alkafi.net/images/ar/f.gifhttp://www.alkafi.net/images/ar/arrow.gif صرخة حقhttp://www.alkafi.net/images/ar/sep.gif
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على محمدٍ وآله الطاهرين
الحمد لله على نعمتة الولاية
اخي مفجر الثورة
هم يعلمون علم اليقين اين هم من رسول الله
ومن الاسلام
ولاكن لا حياء من لاحياء له
كل عام وانتم بخير
جزاكم الله خيراً اخوتي الموقرون في شبكة الكافي
وزادكم نصرا وكل عام وانتم في صحة وامان
خادمكم السيد هاشم الموسوي