المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حوار/ مخالفة الأنصار والمهاجرين نص رسول الله صلوات الله عليه وآله..!!



مفجر الثورة
05-18-2010, 05:57 AM
حوار/ مخالفة الأنصار والمهاجرين نص رسول الله صلوات الله عليه وآله..!!

الذَّارِيات (http://69.57.138.175/forum/member.php?u=9960)
العاتية على أعداء الآل
تاريخ التّسجيل: 17-05-2004
المشاركات: 170

بسم الله.

الزميل الصابر،

السلام عليكم ورحمةالله


قلت على هذا الرابط:
http://69.57.138.175/forum/showthread.php?t=402726449 (http://69.57.138.175/forum/showthread.php?t=402726449)

__________إقتباس:_________________
فمن كان يعتقد أن المهاجرين والأنصار قد تآمروا على الإسلام لايستغرب منه أن يعتقد بمؤامرة عمر ضد أبي بكر أو عائشة ضد عثمان أو ابو عبيدة ضد عمروهكذا .........
___________________________


سؤال تجيبه أنت وبعدهنأتي على الموضوع:
فيمن تجب الخلافة؟
بمعنى هل يجب أنتكون الخلافة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله -مثلا- في نجد أم في قومٍآخرين؟

أنتظر إجابتك حتى أضع الحروف على الموضوع الأساسي المنبثق منإجابتك!

الصابر (http://69.57.138.175/forum/member.php?u=6132)
عضو
تاريخ التّسجيل: 30-09-2002
المشاركات: 952

الأخ الذاريات .....

اعذرني فأنا بعيد عن جهازي الآن ، ويوم السبتأجيبك إنشاء الله ....

الذَّارِيات (http://69.57.138.175/forum/member.php?u=9960)
العاتية على أعداء الآل
تاريخ التّسجيل: 17-05-2004
المشاركات: 170

الزميل الصابر، لي ملاحظات عليك
1_ رد السلام واجب، وقد سلمت ولم تردالسلام.
2_ الموضوع طرح في تاريخ 24-05-2004 - 08:03 PM وبعدها تأتي لتقول بأنكستجيب في يوم السبت، وما يدريط لعلك لا ترجع نفسك الأول حتى تؤجل رد اليومللغد.
3_ إجابة السؤال بديهية، فكيف تؤجل الأمر للسبت وكأنه سؤالصعب.

علي أي حال، سأختصر الوقت، وأقول بأن الخلافة منصوصة على أنها في قريشدون غيرهم، وإليك بعض الأحاديث في هذا الصدد :

صحيح مسلم ج: 3 ص: 1452: ح1820 وحدثنا أحمد بن عبد الله بن يونس حدثنا عاصم بن محمد بن زيد عن أبيه قال قالعبد الله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثملايزال هذا الأمر في قريش ما بقي من الناس اثنان.

ح1821 حدثناقتيبة بن سعيد حدثنا جرير عن حصين عن جابر بن سمرة قال سمعت النبي صلى الله عليهوسلم يقول ح وحدثنا رفاعة بن الهيثم الواسطي واللفظ له حدثنا خالد يعني بن عبد اللهالطحان عن حصين عن جابر بن سمرة قال دخلت مع أبي على النبي صلى الله عليه وسلمفسمعته يقول ثمإن هذا الأمر لا ينقضي حتى يمضيفيهم اثنا عشر خليفة قال ثم تكلم بكلام خفي علي قال فقلت لأبي ما قال قال كلهم منقريش، وأيضاً ح1821.

صحيح مسلم ج: 3 ص: 1453: ح1821 وحدثناقتيبة بن سعيد حدثنا أبو عوانة عن سماك بن جابر بن سمرة عن النبي صلى الله عليهوسلم ثم بهذا الحديث ولم يذكر لا يزال أمر الناس ماضيا.

ح1821 حدثنا هداب بنخالد الأزدي حدثنا حماد بن سلمة عن سماك بن حرب قال سمعت جابر بن سمرة يقول سمعترسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ثملا يزالالإسلام عزيزا إلى اثنى عشر خليفة ثم قال كلمة لم أفهمها فقلت لأبي ما قال فقالكلهم من قريش. وراجع ح1821، ح1821، ح1822، ح1822.

صحيحالبخاري ج: 3 ص: 1289: ح3309 حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهري قال كان محمدبن جبير بن مطعم يحدث أنه بلغ معاوية وهو عنده في وفد من قريش أن عبد الله بن عمروبن العاص يحدث ثم أنه سيكون ملك من قحطان فغضب معاوية فقام فأثنى على الله بما هوأهله ثم قال أما بعد فإنه بلغني أن رجالا منكم يتحدثون أحاديث ليست في كتاب اللهتعالى ولا تؤثر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فأولئك جهالكم فإياكم والأمانيالتي تضل أهلها فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولإن هذا الأمر في قريش لا يعاديهم أحد إلا كبه الله على وجهه ماأقاموا الدين.

صحيح البخاري ج: 3 ص: 1290: ح3310 حدثنا أبوالوليد حدثنا عاصم بن محمد قال سمعت أبي عن بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلىالله عليه وسلم قالثم لا يزال هذا الأمر في قريشما بقي منهم اثنان.

وبعد هذا يأتي القول:
قد ثبت أن الرسولصلى الله عليه وآله قد حدد أن الخلافة في قريش.

ولكن،

الأنصار كلهمكما نص عليه البخاري في غير موضعٍ (كما في صحيح البخاري ج: 3 ص: 1341:ح3467
) ولكن وبالذات ما أخبر به عمر بن الخطاب في خطابه في كتاب الحدود، باب رجم الحبلى،واذكره كي تعم الفائدة: صحيح البخاري ج: 6 ص: 2503: باب رجم الحبلى في الزنا إذاأحصنت: ح6442 حدثنا عبد العزيز بن عبد الله حدثني إبراهيم بن سعد عن صالح عن بنشهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود عن بن عباس قال ثم كنت أقرئ رجالامن المهاجرين منهم عبد الرحمن بن عوف فبينما أنا في منزله بمنى وهو ثم عمر بنالخطاب في آخر حجة حجها إذ رجع إلي عبد الرحمن فقال لو رأيت رجلا أتى أمير المؤمنيناليوم فقال يا أمير المؤمين هل لك في فلان يقول لو قد مات عمر لقد بايعت فلانافوالله ما كانت بيعة أبي بكر الا فلتة فتمت فغضب عمر ثم قال إني إن شاء الله لقائمالعشية في الناس فمحذرهم هؤلاء الذين يريدون أن يغصبوهم أمورهم قال عبد الرحمن فقلتيا أمير المؤمنين لا تفعل فإن الموسم يجمع رعاع الناس وغوغاءهم فإنهم هم الذينيغلبون على قربك حين تقوم في الناس وأنا أخشى أن تقوم فتقول مقالة يطيرها عنك كلمطير وأن لا يعوها وأن لا يضعوها على مواضعها فأمهل حتى تقدم المدينة فإنها دارالهجرة والسنة فتخلص بأهل الفقه وأشراف الناس فتقول ما قلت متمكنا فيعي أهل العلممقالتك ويضعونها على مواضعها فقال عمر والله إن شاء الله لأقومن بذلك أول مقامأقومه بالمدينة قال بن عباس فقدمنا المدينة في عقب ذي الحجة فلما كان يوم الجمعةعجلت الرواح حين زاغت الشمس حتى أجد سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل جالسا إلى ركنالمنبر فجلست حوله تمس ركبتي ركبته فلم أنشب أن خرج عمر بن الخطاب فلما رأيته مقبلاقلت لسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل ليقولن العشية مقالة لم يقلها منذ استخلف فأنكرعلي وقال ما عسيت أن يقول ما لم يقل قبله والحاصل عمر على المنبر فلما سكت المؤذنونقام فأثنى على الله بما هو أهله ثم قال أما بعد فإني قائل لكم مقالة قد قدر لي أنأقولها لا أدري لعلها بين يدي أجلي فمن عقلها ووعاها فليحدث بها حيث انتهت بهراحلته ومن خشي أن لا يعقلها فلا أحل لأحد أن يكذب... إلى أن قال:
إنه بلغني أنقائلا منكم يقول والله لو قد مات عمر بايعت فلانا فلا يغترن امرؤ أن يقول إنما كانتبيعة أبي بكر فلتة وتمت ألا وإنها قد كانت كذلك ولكن الله وقى شرها من تقطع الأعناقإليه مثل أبي بكر من بايع رجلا مشورة من المسلمين فلا يتابع هو ولا الذي تابعه تغرةأن يقتلا وإنه قد كان من خبرنا حين توفى الله نبيه صلى الله عليه وسلمأن الأنصار خالفونا واجتمعوا بأسرهم في سقيفة بنيساعدة...إلحديث.

وبعد هذا، الأنصار الذين آووا ونصروا وجاهدوابأموالهم وأنفسهم قد اتفقوا على مخالفة هذا نص الخلافة في قريش فاجتمعوا فيالسقيفة، ليولوا أمرهم سعد بن عبادة، وهو ليس من قريش.

وبعد هذا،أقول:
إجتمع الأنصار كلهم على مخالفة نص رسول الله صلى الله عليه وآله في أنالخلافة والإمامة في قريش،والسؤال هو:
هؤلاء الأنصار مع جهادهم ونصرتهم للإسلام قد جمعوا أمرهم على مخالفةرسول الله صلى الله عليه وآله، فكيف لا يمكننا القول بأن المهاجرين وبالخصوص (أبا بكر وعمر وعبيدة) قد خالفوا رسول الله صلى الله عليه وآلهفي غصب الخلافة ، وإقصائها عن صاحبها الحقيقي -أعني بذلك مولانا أمير المؤمنينصلوات الله عليه- والذي نص على خلافته رسول الله صلى الله عليه وآله في مواضع كثيرةمنها حديث يوم الإنذار، وتبليغ سورة براءة، وأحاديث المنزلة، وحديث سد الأبواب،وحديث باب مدينة العلم ، وبيعة يوم الغدير، وغيرها الكثيروالكثير.

فقولك:
___________إقتباس:______________
"فمنكان يعتقد أن المهاجرين والأنصار قد تآمروا على الإسلام لا يستغرب منه أن يعتقدبمؤامرة عمر ضد أبي بكر أو عائشة ضد عثمان أو ابو عبيدة ضد عمر وهكذا ........."

___________إقتباس:______________
لا محل له من البحثوالتدقيق والتحقيق، وما هو إلا قول من غاص في هوى التبعية والتقديس للآخرين بغيروجه حق، وما هو إلا بعيداً عن الظن فضلاً أن أقول عن الحق والصواب و إَنَّ الظَّنَّلاَ يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا.

هل لك جوابمقنع؟

أرجو أن لا أر رداً إنشائياً.

الصابر (http://69.57.138.175/forum/member.php?u=6132)
عضو
تاريخ التّسجيل: 30-09-2002
المشاركات: 952

الزميل الذاريات ............

قد كنت بالفعل بعيداً عن جهازي وقدعدت لمدينة الرياض البارحة .......

أما الإجابة على سؤالك فإن رسول الله صلىالله عليه وسلم أخبر أن هذا الأمر في قريش على سبيل الإخباروالندب لا على سبيلالإستحالة أن يكون الأمر في غيرهم ، ولذلك قال في حديث آخر : أطع واسمع وإن وليكعبد حبشي ..

أما عن الأنصار رضي الله عنهم فليس كلهم طالب بالأمر ... هذا منناحية
ومن ناحية أخرى فلك أن تفترض أن هؤلاء الذين طالبوا بالخلافة من الأنصارلم يسمعوا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولم يرد إليهم .....كما لم يرد الأمرعلى عبدالله بن عمرو بن العاص ..

فيجب ألا تفترض أن كل حديث ورد إلينا قد سمعه (كل) الصحابة ، هذا محال ..........!!
ولذلك رأى بعض الصحابة أن هناك آيات قدنسخت أنها لم تنسخ لأنه لم يرد إليه خبر نسخها من رسول الله صلى الله عليه وسلم .........وهكذا ..
بل لعل أبا بكر وعمر رضي الله عنهما لم يسمعا بذلك ، ولذلكقالأبو بكر للأنصار : إن العرب لن يسمعوا ويطيعوا إلا لهذا الحي من قريش ، لأنهمقوم رسول الله ، ولقدرهم عند العرب في الجاهلية .....

كما أنصحك أنتتأمل ما حدث بعد موت رسول الله .......!!
هل سمعت أن أحد تحدث عن البيعة لعليرضي الله عنه ؟؟
هل سمعت أن الأنصار طلبوا الخلافة لعلي بعد أن خرج الأمر منأيديهم ؟؟
بل هل سمعت أن علي نفسه قد احتج على المهاجرين والأنصار ببيعة الغدير (المفترضة) لما رأى الأمر خرج منه ؟؟!!

الذَّارِيات (http://69.57.138.175/forum/member.php?u=9960)
العاتية على أعداء الآل
تاريخ التّسجيل: 17-05-2004
المشاركات: 170

الزميل الصابر. أهلاً (وحبذا رد السلام لأنك لم ترد السلام عليَّ لحدالآن).

وحمداً لله على سلامتك.

قبل أن أرد، أخبرتك أيها الزميل بأنيلا أريد كلاماً إنشائياً، أريد رداً علمياً بمصادر موثقة وصحيحة.

قولك
_____________إقتباس:__________________
أماالإجابة على سؤالك فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبر أن هذا الأمر في قريش علىسبيل الإخباروالندب لا على سبيل الإستحالة أن يكون الأمر في غيرهم ، ولذلك قال فيحديث آخر : أطع واسمع وإن وليك عبد حبشي ..

______________________________

الجواب:الرسول صلىالله عليه وآله يقول ويصرح كما بينت لك في الأحاديث أعلاه، بأن الخلافة تكون فيإثني عشر كلهم من قريش، كلهم من قريش، كلهم من قريش، فلا يمكن أن يتولى الخلافةأحدٌ غيرهم، هذا أولاً.

ثانياً: دلني على مصادر الحديث الآخر الذي ذكرته (لأننقل بلا مصدر لا يعتد به)، على أن ذكرك لهذا الحديث يمكن تفسيره على نحو آخر وهويمكن أن يولي عليك الخليفة القرشي أميرأً ليس بقرشي، فبالطبع ستسمع لهوتطيع.

ثالثاً: أن الخلافة في قريش أصبح من عقائد السنة، فلا يمكن قبول قولكهكذا جزافاً، يقول بن كثير في تفسيره ج: 2 ص: 33: يقول:
وأصل هذا الحديث ثابت فيالصحيحين خ 7222 م 1821 من حديث جابر بن سمرة قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلميقول لا يزال أمر الناس ماضيا ماوليهم اثنا عشر رجلا ثم تكلم النبي صلى الله عليهوسلم بكلمة خفيت علي فسألت أي ماذا قال النبي صلى الله عليه وسلم قال كلهم من قريشوهذا لفظ مسلم ومعنى هذا الحديث بوجود اثني عشر خليفة صالحا يقيم الحق ويعدل فيهمولايلزم من هذا تواليهم وتتابع أيامهم بل وجد منهم أربعة على نسق وهم الخلفاءالأربعة أبو بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم ومنهم عمر بن عبد العزيز بلا شك ثمالأئمة وبعض بني العباس ولاتقوم الساعة حتى تكون ولايتهم لامحالة.!

قولك:
_____________إقتباس:__________________
أماعن الأنصار رضي الله عنهم فليس كلهم طالب بالأمر ... هذا من ناحية
______________________________

الجواب:

علىماذا إجتمع كل الأنصار؟

ثم كلامك هذا يخالف قول خليفتك عمر بن الخطاب حيث يقولما نصه (وقد ذكرته لك) :
أن الأنصار خالفونا واجتمعوا بأسرهم في سقيفة بنيساعدة.

فعمر بن الخطاب يقول "خالفونا" ويقول "بأسرهم" ولم يستثني أحداًمنهم، فكيف تقول بخلاف من كان في معهم في ذاك الوقت وأنت هنا بعد 14 قرن تقول بخلافذلك؟

قولك:
_____________إقتباس:__________________
ومنناحية أخرى فلك أن تفترض أن هؤلاء الذين طالبوا بالخلافة من الأنصار لم يسمعوا قولرسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولم يرد إليهم .....كما لم يرد الأمر على عبداللهبن عمرو بن العاص ..

فيجب ألا تفترض أن كل حديث ورد إلينا قد سمعه (كل) الصحابة، هذا محال ..........!!

ولذلك رأى بعض الصحابة أن هناك آيات قد نسخت أنها لمتنسخ لأنه لم يرد إليه خبر نسخها من رسول الله صلى الله عليه وسلم .........وهكذا ..

بل لعل أبا بكر وعمر رضي الله عنهما لم يسمعا بذلك ، ولذلك قال أبو بكرللأنصار : إن العرب لن يسمعوا ويطيعوا إلا لهذا الحي من قريش ، لأنهم قوم رسول الله، ولقدرهم عند العرب في الجاهلية .....
______________________________

الجواب:
كلامك غير صحيح وغير دقيق ويفتقر إلى الدليل،وهناك روايات تقول بأن عمر بن الخطاب كان موجوداً معهم أيضاً (ولي في عمر بن الخطابفي مخالفة الرسول صلى الله عليه وآله في هذا الصدد شاهدٌ على ذلك)، فلاحظ معي ماجاء في الاستيعاب لابن عبدالبر ج: 2 ص: 568 في حديثه عن سالم بن معقل مولى أبيحذيفة:
وقد روى عن عمر أنه قال لو كان سالم حيا ما جعلتها شورى وذلك بعد أن طعنفجعلها شورى وهذا عندي على أنه كان يصدر فيها عن رأيه والله أعلم،

وحذيفةكما هو معلوم ليس قرشياً الاستيعاب ج: 2 ص: 567:
وكان من أهل فارس من اصطخروقيل إنه من عجم الفرس من كرمد

وايضأً في تهذيب الأسماء لابن حزم ج: 1 ص: 202: حيث قال:
وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يثني عليه كثيرا حتى قال حينأوصى قبل وفاته لو كان سالم حيا ما جعلته شورى

مرة أخرى، أريد رداً علمياً وليس إنشائياً، هداك الله أيهاالزميل.

قولك
_____________إقتباس:__________________
كماأنصحك أن تتأمل ما حدث بعد موت رسول الله .......!!
هل سمعت أن أحد تحدث عنالبيعة لعلي رضي الله عنه ؟؟
هل سمعت أن الأنصار طلبوا الخلافة لعلي بعد أن خرجالأمر من أيديهم ؟؟
بل هل سمعت أن علي نفسه قد احتج على المهاجرين والأنصارببيعة الغدير (المفترضة) لما رأى الأمر خرج منه ؟؟!!
______________________________

الجواب:
بل هي دعوة لكم للتأمل، ومعرفة الإنقلاب على الأعقاب أيها الزميل, والشيعة منذ صدر الإسلام متمثلة في أنصار الإمام أمير المؤمنين صلوات الله عليهكسلمان وعمار، وهؤلاء كانوا معارضين لأبي بكر وعمر وهم يصرحون بأن الخلافة منصوصٌعليها للإمام علي صلوات الله عليه، وإلا فأخبرني لماذا لم يبايعوا ورفضوا البيعةوما بايعوا إلا تحت السيف، فيمن كانت الخلافة عندهم؟

قال المسعودي فيحوادث وفاة النبي صلّى اللّه عليه وآله وسلّم الوصية: 121: إنّ الإمام علياً أقام ومن معه من شيعته في منزله بعد أن تمّت البيعة لأبي بكر.
وقال النوبختي في فرقالشيعة: 15: إنّ أوّل فرق الشيعة هم فرقة علي بن أبي طالب المسمّون شيعة عليّ فيزمان النبي وبعده معروفون بانقطاعهم إليه والقول بإمامته.

ثم إن كلامك يوضحبأنك لم تقرأ ما قيل في السقيفة المشؤومة عن لسان الأنصار حتى تأتي وتسال:
هلسمعت أن الأنصار طلبوا الخلافة لعلي بعد أن خرج الأمر من أيديهم ؟؟

ثم الإحتجاج يكون بما ألزم البعض به نفسه، وما إحتج به أبو بكر وعمرإلا بالقرابة من رسول الله وأنهم من المهاجرين وما إلى ذلك، فالإمام صلوات اللهعليه إحتج من هذا الباب وهو حجة عليهم بما ألزموا به أنفسهم ، فهل لأبي بكر وعمرجواب إلا أن يقولوا غير الحق بأنهم أقرب من رسول الله صلوات الله عليه وآله من أميرالمؤمنين صلوات الله عليه وهم أكثر جهاداً و وو إلخ.

أيها الزميل، أحب الحوار وليس الخوار، أحب المواجهةبالدليل ولا أحب الكلام الإنشائي دون دليل.

وأعذرني على هذه الغلظة.
___________________________________

فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ،،

وإنتهى الحوار إلى هنا،