بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد


تاريخ بغداد ج1/ص120 باب ( ما ذكر في مقابر بغداد المخصوصة بالعلماء والزهاد ) :


"أخبرنا القاضي أبو محمد الحسن بن الحسين بن محمد بن رامين الإستراباذي – المحدث الثقة- قال أنبأنا أحمد بن جعفر بن حمدان القطيعي –المحدث الثقة- قال سمعت الحسن بن إبراهيم أبا علي الخلال –إمام الحنابلة في زمنه- يقول : ما همني أمر فقصدت قبر موسى بن جعفر فتوسلت به إلا سهّل الله تعالى لي ما أحب ".

وذكره ابن الجوزي في المنتظم ج9/ص88 في ترجمة الإمام موسى الكاظم عليه السلام.


هذا موقف سلف الوهابية من التبرك بقبور أئمة أهل البيت عليهم السلام مع أنهم يكفرون من يقصد القبر ليتوسل به !! بل يفجرون تلك المشاهد الشريفة وينصبون العداء لأئمة أهل البيت !


البرهان / بئس الخلف الذي يكفر أئمة سلفه ويحكم عليه بالشرك !!