بسمه تعالى ،،،


( إن الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه )
رواه أحمد وغيره في مسنده بسند جيد و الحديث صحيح ، قاله الأرنؤوط ج2 - ص84




( ان رجلا اتى عمر فقال إني أجنبت فلم أجد ماء فقال لا تصل فقال عمار اما تذكر يا أمير المؤمنين أذانا وأنت في سرية فأجنبنا فلم نجد ماء فأما أنت فلم تصل واما انا فتمعكت في التراب وصليت فقال النبي صلى الله عليه وسلم إنما كان يكفيك ان تضرب بيديك الأرض ثم تنفخ ثم تمسح بهما وجهك وكفيك فقال عمر اتق الله يا عمار قال إن شئت لم احدث به )
رواه مسلم في صحيحه ج1 - ص193 وأحمد و صححه الأرنؤوط ، و غيرهم
.
.



يقول تعالى ( وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا )





سؤال : في رواية مسلم .. هل ماكان على لسان عمر .. حقا ً أم باطلا ؟؟




إن كان حقا .. كيف وهو يخالف صريح الآية ؟؟ بخصوص التيمم إذا فقد الماء

إن كان باطلا .. كيف وهو يخالف صريح قول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ؟؟ بخصوص أن الله جعل الحق على لسان عمر



سلامنا