بسم الله الرحمن الرحيم

الحمـد لله الذي أضاء الأرض والسماء بنور النبـوّة المحمّـدية، وزيّنهما بنجوم أهل بيته الأطهار، حجج الله الأبرار، الأئمّـة المعصومين الأخيار، من وُلد فاطمـة وعليّ الكـرّار

صفعة جديدة : الزواج المنقطع ( المتعة ) إبن بطال و الألباني يثبتون إباحة المتعة على لسان الصحابي الجليل إبن عباس


مسند احمد ( ج 1 / ص 314 ) الناشر : دار الكتب العلمية - بيروت - لبنان
حدثنا عبد الله حدثني أبي قال ثنا يحيى بن آدم ثنا زهير عن عبد الله بن عثمان بن خثيم قال أخبرني سعيد بن جبير انه سمع ابن عباس يقول وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده بين كتفي أو قال على منكبي فقال اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل
تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده قوي على شرط مسلم رجاله ثقات

تاريخ بغداد ( ج 1 / ص 185 ) الناشر : دار الكتب العلمية - بيروت - لبنان
كانت عائشة تقول : هو أعلم من بقي بالسنة .
وكان ابن عمر يقول : هو أعلم الناس بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم

إثبات الألباني :

إرواء الغليل / تأليف : محمد ناصر الألباني [ الجزء 6 / صفحة 319 ] الناشر : المكتب الإسلامي - بيروت – لبنان
وجملة القول : أن ابن عباس رضي الله عنه روي عنه في المتعة ثلاثة أقوال :
الأول : الإباحة مطلقا
الثاني : الإباحة عند الضرورة
والآخر : التحريم مطلقا ، وهذا مما لم يثبت عنه صراحة بخلاف القولين الأولين ، فهما ثابتان عنه . والله أعلم

إثبات إبن بطال :

نيل الأوطار / للشوكاني [ الجزء 6 / ص 271 ] الناشر : دار الجيل - بيروت – لبنان
قال ابن بطال : روى أهل مكة واليمن عن ابن عباس إباحة المتعة ، وروي عنه الرجوع بأسانيد ضعيفة ، وإجازة المتعة عنه أصح وهو مذهب الشيعة

مصدر بطبعة أخرى :

نيل الأوطار/ للشوكاني [ ج 4 / ص 454 ] تحقيق:أنور الباز / ط دار الوفاء
قال ابن بطال : روى أهل مكة واليمن عن ابن عباس إباحة المتعة ، وروي عنه الرجوع بأسانيد ضعيفة ، وإجازة المتعة عنه أصح وهو مذهب الشيعة

وابن بطال هذا هو :

سير أعلام النبلاء [ الجزء 18 / صفحة 47 – 48 ] الناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت – لبنان
ابن بطال : شارح " صحيح " البخاري ، العلامة أبو الحسن ، علي بن خلف بن بطال البكري ، القرطبي ، ثم البلنسي ، ويعرف بابن اللجام. أخذ عن : أبي عمر الطلمنكي ، وابن عفيف ، وأبي المطرف القنازعي ، ويونس بن مغيث . قال ابن بشكوال: كان من أهل العلم والمعرفة ، عني بالحديث العناية التامة ، شرح " الصحيح " في عدة أسفار ، رواه الناس عنه ، واستقضي بحصن لورقة . توفي في صفر سنة تسع وأربعين وأربع مئة . قلت : كان من كبار المالكية . ذكره القاضي عياض .

والحمد لله رب العالمين

وأضاف الاخ محمد الحسيني: أحسنت أخي الكريم (حفيد القدس).. وقد ذكر أبو محمد علي بن حزم الأموي الأندلسي (384-456هـ) في كتابه المحلى: عبد الله بن عباس ضمن جماعة من الأصحاب ثبتوا على تحليل نكاح المتعة بعد تحريم عمر بن الخطاب له! وذكر أبو الوليد بن رشد (ت: 590هـ) في كتابه بداية المجتهد إشتهار تحليلها عن عبد الله بن عباس ومن المعلوم أن الحديث المشهور دون الحديث التواتر وفوق الحديثين الآحاد والعزيز.