بسم الله الرحمن الرحيم

من كتيب ( النصر العزيز على الرد الوجيز ) لربيع المدخلي ص108 :

" قال عبد الرحمن : لقد أوقع هذا المنهج الباطل –منهج المدخلي- أتباعه –من الوهابية- في التناقض والكيل بمكيالين والحكم في المسألة الواحدة بقولين متناقضين .
ولذا أصبح كثير منهم من أهل التقية (!!!!) والكذب (!!!!!) ، فلهم أقوال في السر يبدعون بـها سادات الناس لا يستطيعون قولها في العلن .
أقول –أي المدخلي- : أولا رمتني بدائها وانسلت ، فالتقية شعار الأحزاب التي تنافح عنها ولا سيما في البلدان التي تحظر هذه الأحزاب فهم يلبسون للناس ويظهرون لهم خلاف ما يقولونه ويفعلونه في الأقبية والسراديب ويظهرون بألسنتهم للناس خلاف ما يكنونه في قلوبـهم من العقائد والإتجاهات ، ولعلهم يسيرون على هذه الحال في ضوء توجيهات عبد الرحمن وأمثاله (!!!!) ".

ويقولون أبو عمر : وشهد شاهد من أهلها !!! ، هل يوجد شيعي في البين يا أهل لا إله إلا الله ؟!! وهابي يخبر عن حال وهابي . فإما صادقان أو صادق فقط أو كاذبان ، وعلى الأوليين يثبت عمل الوهابية بالتقية . وعلى الأخير يثبت أن كبراءكم كذبة فجرة .

والحق انـهما صادقان لأن ما ذكره عبد الرحمن عبد الخالق عن المدخلي صحيح ، إذ أن المدخلي وحزبه يبدعون كثيرا من علمائهم كالنووي وابن حجر العسقلاني وأبو حنيفة ولا يستطيعون قوله للناس ، وما قاله المدخلي عن عبد الرحمن عبد الخالق صحيح أيضا ، لأن عبد الرحمن لا يستطيع أن يقول عن قبب البرلمان التي ينخرط فيها حزبه أنـها تحكم بغير الله وأن الحاكم فاسق فاجر بل يداهنون ويقسمون بالطاعة والعمل بالدستور الغير إسلامي في نظرهم .

الفخر الرازي / توقيااااا يا وهابية !!!!!!!! الحين الوهابية يتفلون في وجه الشيخين ويقولون : فضحتوها قدام الرافضة !!!!