اللهم صل على محمد وال محمد

باختصار شديد : عمر بن الخطاب حينما قال عن النبي (ص) بانه غلبه الوجع او يهجر , فهذا معناه ان النبي (ص) قد اختلط .

وهناك قاعدة في علم الحديث تقول : ان المختلط لا يجوز الاخذ باحاديثه في حال اختلاطه .

اذن : فلا يجوز الاخذ باحاديث النبي (ص) التي قالها في مرض وفاته ، لانها صدرت منه في حال اختلاطه .

فهل اهل السنة والجماعة يلتزمون بلسان حال عمر بن الخطاب من انّ النبي (ص) قد اختلط .