أخرج مسلم بن الحجاج في صحيحه 2/716 برقم : 1032 بسنده عن أبي هريرة قال :
(
جاء رجل إلى النبي (ص) فقال : يا رسول الله أي الصدقة أعظم أجراً ؟
فقال : أما وأبيك لتنبأنه أن تصدق وأنت صحيح شحيح تخشى الفقر
... )إلى آخر الرواية
أقول :
هذه الرواية تنسب إلى رسول الله (ص) الحلف والقسم بغير الله ( وأبيك ) والوهابيون يقولون بأن الحلف والقسم بغيره سبحانه شرك ، إذا روايات أهل السنة تنسب إلى رسول الله الشرك والعياذ بالله !!!