بسم الله الرحمن الرحيم ،

اللهم صل على محمد وآل محمد ،


يا محمد يا علي ،


باب ((نزول آية ..كشجرة طيبة أصلها...،فيهم عليهم السلام)):

1_الكافي ج 1 - ص 428ح80:
عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، عن علي بن سيف ، عن أبيه ، عن عمرو بن حريث قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله : " كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء " قال : فقال : رسول الله صلى الله عليه وآله أصلها ، وأمير المؤمنين عليه السلام فرعها ، والأئمة من ذريتهما أغصانها وعلم الأئمة ثمرتها وشيعتهم المؤمنون ورقها ، هل فيها فضل ؟ قال : قلت : لا والله ، قال : والله إن المؤمن ليولد فتورق ورقة فيها وإن المؤمن ليموت فتسقط ورقة منها .

قال العلامة المجلسي في المرآة ، ج‏5، ص: 102((صحيح)).


2_ كتاب البصائر ((كتاب الصحيح من بصائر الدرجات للشيخ التلميذ))برقم (142):
http://www.hajr-network.net/hajrvb/s...6&postcount=50

حدثنا يعقوب بن يزيد عن الحسن بن محبوب عن الأحول عن سلام بن المستنير قال:
سألت أبا جعفر عليه السلام عن قول الله تعالى كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتى أكلها كل حين باذن ربها فقال الشجرة رسول الله نسبه ثابت في بني هاشم وفرع الشجرة على وعنصر الشجرة فاطمة وأغصانها الأئمة وورقها الشيعة وان الرجل منهم ليموت فتسقط منها ورقة وان المولد منهم ليولد فتورق ورقة قال قلت له جعلت فداك قوله تعالى تؤتى اكلها كل حين باذن ربها قال هو ما يخرج من الامام من الحلال والحرام في كل سنة إلى شيعته .
* إسنادها حسن.


3_نفس المصدر برقم(141):

حدثنا احمد عن الحسن بن محبوب عن مؤمن الطاق عن سلام بن المستنير قال:
سألت أبا جعفر عليه السلام عن قول الله تعالى كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتى أكلها كل حين باذن ربها قال الشجرة رسول الله صلى الله عليه وآله نسبه ثابت في بني هاشم و عنصر الشجرة فاطمة وفرع الشجرة على أمير المؤمنين وأغصان الشجرة وثمرها الأئمة وورق الشجرة الشيعة وان المولود ليولد فتورق ورقة وان الرجل من الشيعة ليموت فتسقط ورقة قال جعلت فداك تؤتى اكلها كل حين باذن ربها قال ما يفتى الأئمة شيعتهم في كل حج وعمرة من الحلال والحرام . * إسنادها حسن .


4_نفس المصدر (140):
http://www.hajr-network.net/hajrvb/s...1&postcount=47

حدثنا الحسن بن موسى الخشاب عن عمرو بن عثمان عن محمد بن عذافر عن أبي حمزة الثمالي عن أبي جعفر عليه السلام قال:
سألته عن قول الله تعالى: شجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتى اكلها كل حين باذن ربها فقال قال رسول الله صلى الله عليه وآله انا أصلها وعلى فرعها والأئمة أغصانها وعلمنا ثمرها وشيعتنا ورقها يا أبا حمزة هل ترى فيها فضلا قال قلت لا والله لا أرى فيها قال فقال يا أبا حمزة والله ان المولود يولد من شيعتنا فتورق ورقة منها ويموت فتسقط ورقة منها . *صحيحة سنداً ، رجالها ثقات .