بسم الله الرحمن الرحيم

أخرج مسلم بن الحجاج في صحيحه 1/192 قال : ( حدثنا قتيبة بن سعيد وزهير بن حرب قالا حدثنا جرير عن عبد الملك بن عمير عن موسى بن طلحة عن أبي هريرة قال : لما أنزلت هذه الآية { وأنذر عشيرتك الأقربين } دعا رسول الله (ص) قريشا فاجتمعوا فعم وخص فقال يا بني كعب بن لؤي أنقذوا أنفسكم من النار يا بني مرة بن كعب أنقذوا أنفسكم من النار يا بني عبد شمس أنقذوا أنفسكم من النار يا بني عبد مناف أنقذوا أنفسكم من النار يا بني هاشم أنقذوا أنفسكم من النار يا بني عبد المطلب أنقذوا أنفسكم من النار يا فاطمة أنقذي نفسك من النار فإني لا أملك لكم من الله شيئا غير أن لكم رحما سأبلها ببلالها )


والسؤال : لماذا خص النبي صلى الله عليه وآله ابنته ( فاطمة ) بهذا النداء ولم يذكر غيرها من بناته ( رقية ، زينب ، أم كلثوم ) اللاتي ادّعى البعض أنهن بناته ، ألا يدل ذلك على أن النبي (ص) ليس له من البنات إلاّ فاطمة ، خصوصاً وأن فاطمة كانت في سن الصغر ولم تصل يوم هذا النداء إلى سن البلوغ بينما بعض بناته المزعومات قد وصل إلى سن البلوغ فهن أولى بالخطاب ؟!

مجرد تساؤل !!!
التلميذ