بسم الله الرحمن الرحيم

الذي أدهشني هو تضعيف الخضر لحديث الثقلين بلفظ كتاب الله وعترتي ... فلنبدأ معكم أيها الموالون بذكر الأسانيد الصحيحة لهذا الحديث ضمن سلسلة من الحلقات تحت هذا العنوان ونبدأ أولا بذكر الحديث بسند الفسوي في كتابه المعرفة والتاريخ 1/536 قال :

( حدثنا يحيى قال : حدثنا جرير عن الحسن بن عبيد الله عن أبي الضحى عن زيد بن أرقم قال : قال النبي (ص) : إني تارك فيكم ما إن تمستكم به لن تضلوا كتاب الله عز وجل وعترتي أهل بيتي ، وإنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض )
ورجال سنده كلهم من الثقات .
أما ( يحيى ) فهو الإمام الحافظ يحيى بن يحيى بن بكير التميمي المنقري النيسابوري أبو زكريا ، ثقة أخرج له من الستة البخاري ومسلم والنسائي والترمذي )
و ( جرير ) هو جرير بن عبد الحميد بن قرط الضبي الرازي ، وهو ثقة أخرج له الستة جميعهم .
و ( الحسن بن عبيد الله ) هو الحسن بن عبيد الله بن عرمة النخعي أبو عروة وهو ثقة من رجال مسلم والبقية ما عدا البخاري .
و ( أبو الضحى ) هو مسلم بن صبيح وهو ثقة من رجال الجميع .
فهذا السند صحيح لا غبار على صحته ...
التلميذ