باب (( نزول آية ان الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين ..فيهم عليهم السلام)):


الكافي ج1 باب أن الارض كلها للامام عليه السلام ح1:
عن محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن ابن محبوب ، عن هشام بن سالم ، عن أبي خالد الكابلي ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : وجدنا في كتاب علي ( عليه السلام ) ( ان الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين ) أنا وأهل بيتي الذين أورثنا الأرض ونحن المتقون والأرض كلها لنا فمن أحيا أرضا من المسلمين فليعمرها وليؤد خراجها إلى الإمام من أهل بيتي وله ما أكل منها فإن تركها أو خربها فأخذها رجل من المسلمين من بعده فعمرها وأحياها فهو أحق بها من الذي تركها فليؤد خراجها إلى الإمام من أهل بيتي وله ما أكل حتى يظهر القائم ( عليه السلام ) من أهل بيتي بالسيف فيحويها ويمنعها ويخرجهم منها كما حواها رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ومنعها إلا ما كان في أيدي شيعتنا فإنه يقاطعهم على ما في أيديهم ويترك الأرض في أيديهم.


وقال المجلسي في المرآة ج‏4، ص: 345((حسن)).
وقال الشيخ هادي النجفي في الموسوعة ج 7 - ص 24((الرواية صحيحة الاسناد)).