بسم الله الرحمن الرحيم،،،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

يتجاهر بعض الجهلة من المكفرجية بعدم وجود سند صحيح لحديث الثقلين بالصياغة التي يأمر فيها النبي صلى الله عليه وآله وسلم الأمة بالتمسك بالقرآن والعترة معا ،،

والجهلة قد تجاهروا بذلك في المناظرات الكثيرة وأمام الناس في شاشات التلفاز وكذا في البالتوك ، ولعل من أبرز من تفوه بهذه الجهالات هو ( عثمان (أو سمير) الخميس ) والمدعو ( عبدالرحمن الدمشقية -المطرود من الأزهر-) وهما أحد أعمدة الوهابية..!!

وهذا حديث الثقلين بالصياغة الآنفة الذكر وبسند صحيح كل رجاله ثقات حفاظ من أعلام أهل السنة ولا يوجد شيعي واحد فيه !

المعجم الكبير للطبراني بسند صحيح ج5ص169ح4980 :
حدثنا علي بن عبد العزيز -وهو البغوي الثقة المأمون- قال حدثنا عمرو بن عون الواسطي - وهو ثقة ثبت- قال حدثنا خالد بن عبد الله - وهو الواسطي ثقة ثبت من رجال الشيخين- عن الحسن بن عبيد الله -وهو النخعي الثقة الفاضل- عن أبي الضحى - مسلم بن صبيح وهو ثقة- عن زيد بن أرقم قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي وإنـهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض ".

وكل رجاله ثقات كما ترى وهم من أهل السنة ولا يوجد شيعي واحد في السند.


كتب الفخرالرازي في تاريخ
بتاريخ : 22-8-1424

مفجرالثوره