1_كتاب المحاسن للبرقي ج 1 - ص 183:

عنه ، عن أبيه ، عن سعدان بن مسلم ، عن معاوية بن وهب ، قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله تبارك وتعالى : " لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمن وقال صوابا " قال : نحن والله المأذون لهم في ذلك اليوم والقائلون صوابا ، قلت : جعلت فداك وما تقولون إذا كلمتم ؟ - قال : نمجد ربنا ونصلي على نبينا ونشفع لشيعتنا فلا يردنا ربنا .



أقول: أنا العبد الضعيف ،،

((الرواية صحيحة الاسناد)).

وسعدان بن مسلم من الثقات الاجلاء،المعجم للخوئي برقم 5099.
ومعاوية بن وهب ثقة معروف .

2_ نفس المصدر :
وباسناده قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : قوله : " من ذا الذي يشفع عنده إلا باذنه ، يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم " ( أي من هم ؟) قال : نحن أولئك الشافعون .أقول: أنا العبد الضعيف ،،

((الرواية صحيحة الاسناد)).