مسند أبي يعلى ج7 ص105
4052 - حدثنا الحسن بن حماد حدثنا مسهر بن عبد الملك بن سلع - ثقة - حدثنا عيسى بن عمر عن إسماعيل السدي : عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه و سلم كان عنده طائر فقال : اللهم ائتني بأحب خلقك يأكل معي من هذا الطير فجاء أبو بكر فرده ثم جاء عمر فرده ثم جاء علي فأذن له

وأخرجه الشوكاني في كتابه " درر السحابة في مناقب القرابة والصحابة ص220 ـ 221 تحقيق ودراسة : د. حسين بن عبد الله العمري "
بعدما أخرج رواية الطبراني في الكبير والأوسط وأبي يعلى .
علق على الروايات . وعلق على رواية أبي يعلى بقوله :
(( ورجال أبي يعلى ثقات ، وفي بعضهم ضعف ))

الخلاصة :الإسناده حسن لذاته.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المستدرك ج3 ص141 بتعليق الذهبي
4650 - حدثني أبو علي الحافظ أنبأ أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أيوب الصفار و حميد بن يونس بن يعقوب الزيات قالا : ثنا محمد بن أحمد بن عياض بن أبي طيبة ثنا أبي ثنا يحيى بن حسان عن سليمان بن بلال عن يحيى بن سعيد عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : كنت أخدم رسول الله صلى الله عليه و سلم فقدم لرسول الله صلى الله عليه و سلم فرخ مشوي فقال : اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطير قال : فقلت اللهم اجعله رجلا من النصار فجاء علي رضي الله عنه فقلت إن رسول الله صلى الله عليه و سلم على حاجة ثم جاء فقلت إن رسول الله صلى الله عليه و سلم على حاجة ثم جاء فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم افتح فدخل فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما حبسك علي فقال إن هذه آخر ثلاث كرات يردني أنس يزعم أنك على حاجة فقال : ما حملك على ما صنعت ؟ فقلت : يا رسول الله سمعت دعاءك فأحببت أن يكون رجلا من قومي فقال رسول الله : إن الرجل قد يحب قومه
قال الحاكم : هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم يخرجاه
و قد رواه عن أنس جماعة من أصحابه زيادة على ثلاثين نفسا ثم صحت الرواية عن علي و أبي سعيد الخدري و سفينة و في حديث ثابت البناني عن أنس زيادة ألفاظ
تعليق الذهبي قي التلخيص : ابن عياض لا أعرفه .

أقول أنا : أصبت أيها الحاكم ، وأخطأت يا ذهبي ، بل ابن عياض تعرفه ، وإنما أنكرته في هذا الحديث !!
لأنك ترجمت له في كتابك " تاريخ الإسلام (20/267) " :
232 - أحمد بن عياض . أبو غسان الفرضي . شيخ مصر ، روى عن : يحيى بن حسان ويحيى بن عبد الله بن بكير ، وعنه : ابنه أبو علاثة ومحمد حفيده وعبد الله بن عبد الملك والمعافى بن عمران وغيرهم ، توفي سنة 73 في رجب .
وترجم له ايضا ابن ماكولا في " الأكمال (1/435) " :
أحمد بن عياض بن عبد الملك بن نصير المفرض ولي جنب من مراد يكنى أبا غسان يروي عن يحيى بن حسان ، روى عنه المعافى بن عمر بن حفص المرادي توفي سنة ثلاث وسبعين ومائتين .

الخلاصة :الإسناد حسن إن لم يكن صحيحاً . وذلك دون تصحيح الحاكم على شرط الشيخين .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السنن الكبرى للنسائي ج5 ص107
(8398) أخبرني زكريا بن يحيى قال حدثنا الحسن بن حماد قال حدثنا مسهر بن عبد الله عن عيسى بن عمر عن السدي عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان عنده طائر فقال اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطير فجاء أبو بكر فرده وجاء عمر فرده وجاء علي فأذن له .

الخلاصة :إسناده حسن .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المعجم الكبير ج7 ص82
6437 - حدثنا عبيد العجلي ثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري ثنا حسين بن محمد ثنا سليمان بن قرم عن فطر بن خليفة عن عبد الرحمن بن أبي نعم عن سفينة مولى النبي صلى الله عليه و سلم : أن النبي صلى الله عليه و سلم أتى بطير فقال : اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطير فجاء علي رضي الله عنه فقال النبي صلى الله عليه و سلم : اللهم والي . انتهى

قال الهيثمي في " مجمع الزوائد (9/126) " : رواه البزار والطبراني باختصار ورجال الطبراني رجال الصحيح غير فطر بن خليفة وهو ثقة .

أقول : فطر بن خليفة أخرج له البخاري مقروناً بغيره ، رمز له ابن حجر بأنه من رجال البخاري .

الخلاصة :إسناده صحيح على شرط البخاري .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المعجم الكبير ج2 ص206
حدثنا أحمد قال : حدثنا سلمة بن شبيب قال : حدثنا عبد الرزاق قال : أخبرنا الاوزاعي ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن أنس بن مالك قال : أهدت أم أيمن إلى النبي (صلى الله عليه وآله) طائراً بين رغيفين ، فجاء النبي (صلى الله عليه وآله) فقال : هل عندكم شيء ؟ فجاءته بالطائر فرفع يديه فقال : اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطائر ، فجاء علي ، فقلت : إن رسول الله مشغول ، وإنما دخل النبي آنفا ، فأكل النبي من الطائر شيئاً ، ثم رفع يده فقال : اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطائر ، فجاء علي فارتفع الصوت بيني وبينه فقال النبي (صلى الله عليه وآله) : أدخله ، من كان يدخل ، فقال النبي : و إليّ يارب ، ثلاث مرات ، فأكل مع رسول الله (صلى الله عليه وآله) حتى فرغا .

لعل البعض يقول أن الحديث مرسل . أرسله يحيى عن أنس .
مردود هذا الإشكال ! :
مقدمة ابن صلاح
وأما الشافعي فنص على أن مرسلات سعيد بن المسيب: حسان، قالوا: لأنه تتبعها فوجدها مسندة. والله أعلم.
والذي عول عليه كلامه في الرسالة " أن مراسيل كبار التابعين حجة ، إن جاءت من وجه آخر ولو مرسلة، أو اعتضدت بقول صحابي أو أكثر العلماء،أو كان المرسل لو سمى لا يسمي إلا ثقة، فحينئذ يكون مرسله حجة. انتهى

و قال أبو حاتم في يحيى بن ابي كثير : إمام لا يحدث إلاعن ثقة.

فالواسطة بين يحيى وأنس ثقة ، فالإسناد صحيح .

الخلاصة :إسناد صحيح.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المعجم الكبير ج1 ص253
حدثنا عمرو بن أبي الطاهر بن السرح المصري ، حدثنا يوسف بن عدي ، حدثنا حماد بن المختار ، عن عبد الملك بن عمير ، عن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال : أهدي لرسول الله (صلى الله عليه وآله) طائر فوضع بين يديه ، فقال : اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي ، فجاء علي بن أبي طالب (عليه السلام)، فدق الباب ، فقلت : ذا ؟ فقال : أنا علي ، فقلت النبي (صلى الله عليه وآله) على حاجة ، فرجع ثلاث مرات كل ذلك يجيء ، قال : فضرب الباب برجله فدخل ، فقال النبي (صلى الله عليه وآله) : ما حبسك ! قال : جئت ثلاث مرات كل ذلك يقول : النبي (صلى الله عليه وآله)على حاجة ، فقال النبي (صلى الله عليه وآله) : ما حملك على ذلك ؟ قلت : كنت أردت أن يكون رجل من قومي .

الخلاصة :إسناده مقبول .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المعجم الأوسط ج6 ص336
حدثنا محمد بن أبي غسان الفرائضي ، حدثني أبي أبو غسان أحمد بن عياض بن أبي طيبة ، حدثنا يحيى بن حسان ، عن سليمان بن بلال ، عن يحيى بن سعيد ، عن أنس بن مالك قال : كنت أخدم رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقدم فرخاً مشوياً ، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : اللهم ائتني بأحب الخلق إليك وإليّ يأكل معي من هذا الفرخ ، فجاء علي (عليه السلام) فدق الباب ، فقال أنس : من هذا ؟ قال : علي ، فقلت النبي (صلى الله عليه وآله) على حاجة ، فانصرف ، ثم تنحى رسول الله (صلى الله عليه وآله) وأكل ثم قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : اللهم ائتني بأحب الخلق إليك وإلي يأكل معي من هذا الفرخ ، ، فجاء علي فدق الباب دقاً وعطاء ، فسمع رسول الله (صلى الله عليه وآله) ، فقال : يا أنس من هذا ؟ قلت : علي ، قال : أدخله ، فدخل ، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : لقد سألت الله ثلاثاً ، بأن يأتيني بأحب الخلق إليه وإليّ يأكل معي من هذا الفرخ ، فقال علي : وأنا يارسول الله لقد جئت ثلاثاً ، كل ذلك يردني أنس ، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : يا أنس ما حملك على ما صنعت ، قلت : أحببت أن تدرك الدعوة رجلاً من قومي ، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : لا يلام الرجل على حب قومه .

الخلاصة :إسناده مقبول ، بل حسن على مسلك الجمهور .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تاريخ دمشق ج42 ص254
أخبرنا أبو غالب البنا ، أنا أبو الحسين بن الأبنوسي ، أنا أبو الحسن الدار قطني ، نا محمد بن مخلد بن حفص ، نا حاتم بن الليث ، نا عبيد الله بن موسى ، عن عيسى بن عمر القارئ ، عن السدي ، نا أنس بن مالك ، قال : أهدي إلى رسول الله صلى الله عليه [وآله] أطيار فقسمها وترك طيرا ، فقال : اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي هذا الطير ، فجاء علي بن أبي طالب [عليه السلام] فدخل يأكل معه من ذلك الطير .

الخلاصة :رجاله ثقات .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تاريخ دمشق ج42 ص250
أخبرنا أبو الفرج قوام بن زيد بن عيسى وأبو القاسم بن السمرقندي قالا : أخبرنا أبو الحسين بن النقور ، أخبرنا علي بن عمر بن محمد الحربي ، أخبرنا أبو الحسن علي بن سراج المصري ، أخبرنا أبو محمد فهد بن سليمان النحاس ، أخبرنا أحمد بن يزيد الورتسين ، أخبرنا زهير ، أخبرنا عثمان الطويل ، عن أنس قال : أهدي الى رسول الله (صلى الله عليه وآله) طائر كان يعجبه أكله ، فقال : اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل ، فجاء علي فقال : استأذن على رسول الله (صلى الله عليه وآله) ، فقلت : ما عليه إذن ، وكنت أحب أن يكون رجلاً من الأنصار ، فذهب ثم رجع ، فقال : استأذن لي عليه ، فسمع النبي (صلى الله عليه وآله) كلامه ، فقال : ادخل يا علي ، ثم قال : اللهم وإليّ اللهم وإليّ .

الخلاصة :حديث حسن ، رجاله ثقات .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حلية الأولياء ج4 ص356
حدثنا محمد بن المظفر ، حدثنا زيد بن محمد ، قال : حدثنا أحمد بن محمد بن الجهم ، قال : حدثنا رجاء بن الجارود أبو المنذر ، قال : حدثنا سليمان بن محمد المباركي ، قال : حدثنا محمد بن حرب الصنعاني ـ وأثنى عليه خيراً ـ قال : حدثنا شعبة ، عن الحكم ، عن ابن أبي ليلى ، عن سعد بن أبي وقاص ، قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) في علي بن أبي طالب ثلاث خصال : لأعطينَّ الراية غداً رجلا يحب الله ورسوله ، وحديث الطير ، وحديث غدير خم .

الخلاصة :لا بأس به ، حسن إن شاء الله ، رجاله ممدوحون .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

البداية والنهاية ج7 ص352
وقد رواه ـ أي حديث الطير ـ ابن ابي حاتم عن عمار بن خالد الواسطي عن اسحاق الأزرق عن عبدالملك بن ابي سليمان عن انس وهذا اجود من اسناد الحاكم .

نقول : إسناد الحاكم لا يقل عن مرتبة أعلى الحسن لذاته .

فحديث ابن ابي حاتم : أجود منه .

الخلاصة :إسناده صحيح ، رجاله ثقات .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تاريخ الإسلام ج2 ص197
حدثنا قطن بن نسير ، حدثنا جعفر بن سليمان الضبعي ، حدثنا عبد الله بن المثنى ، حدثنا عبد الله بن أنس ، عن أنس قال : أهدي لرسول الله (صلى الله عليه وآله) حجل مشوي بخبزه وضيافة ، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطعام ، فقالت عائشة : اللهم اجعله أبي ، وقالت حفصة : اللهم اجعله أبي ، وقال أنس : وقلت : اللهم اجعله سعد بن عبادة ، قال أنس : فسمعت حركة بالباب : فقلت ان رسول الله (صلى الله عليه وآله) على حاجة ، فانصرف ، ثم سمعت حركة بالباب خرجت فاذا علي بالباب ، فقلت : إن رسول الله (صلى الله عليه وآله) على حاجة ، فانصرف ، ثم سمعت حركة بالباب فسلم علي ، فسمع رسول الله (صلى الله عليه وآله) صوته فقال : انظر من هذا ؟ فخرجت فإذا هو علي ، فجئت الى رسول الله (صلى الله عليه وآله) فاخبرته ، فقال : ائذن له يدخل علىَّ فأذنت له فدخل ، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : اللهم واليّ اللهم واليّ ..

قال الحافظ الذهبي : وله ـ أي حديث الطير ـ طرق كثيرة عن أنس متكلم فيها ، وبعضها على شرط السنن ، من أجودها حديث قطن .

الخلاصة :إسناده حسن .


البحث مستفاد من بحوث الأخوة ..