قال ابن حزم في المحلى ج 10 ص 484 :
ولا خلاف بين أحد من الامة في أن عبد الرحمن ابن ملجم لم يقتل عليا رضى الله عنه الا متأولا مجتهدا مقدرا انه على صواب ، وفى ذلك يقول عمران بن حطان شاعر الصفرية :
يا ضربة من تقى ما أراد بها * الا ليبلغ من ذى العرش رضوانا
انى لاذكره حينا فاحسبه * أوفى البرية عند الله ميزانا