السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اقدم لكم تحقيق حول حديث الحق مع علي و علي مع الحق
و دحض كذبة بعض مشايخ بني وهب و منهم الدمشقية حينما اتهم السيد الامين بالكذب عندما قال انه صحيح و صححه علمائهم

اولا سوف اعرض لكم بعض الاحاديث و ترجمة احدها و اثبت توارتها عندهم و التواتر كافي و وافي



مسند أبو يعلى الموصلي ج 2
الحافظ إسماعيل بن محمد بن الفضل التميمي مسند أبى يعلى الموصلي الامام الحافظ احمد بن علي بن المثنى التميمي (210 - 307 هجري)
حققه وخرج احاديثه حسين سليم أسد طبعة ثانية منقحة دار المأمون للتراث دمشق
ص 318
78 (1052) - حدثنا محمد بن عباد المكي ، حدثنا أبو سعيد ، عن صدقة بن الربيع ، عن عمارة بن غزية ، عن عبد الرحمن بن أبي سعيد . عن أبيه قال : كنا عند بيت النبي صلى الله عليه وسلم في نفر من المهاجرين والانصار فخرج علينا فقال : " ألا أخبركم بخياركم ؟ " . قالوا : بلى . قال : " خياركم الموفون المطيبون " ، إن الله يحب الخفي التقي " . قال : ومر علي بن أبي طالب فقال : " الحق مع ذا ، الحق مع ذا " (2) . . . هامش (1) رجاله ثقات . وصححه ابن حبان برقم (2636) موارد ، من طريق أبي يعلى هذه . وأخرجه الدارمي في الرقاق 2 / 337 باب : في ولد أهل الجنة ، من طريق القواريري ، به . وأخرجه أحمد 3 / 9 ، 80 ، والترمذي في صفة الجنة (2566) باب : ما جاء ما لادنى أهل الجنة من الكرامة ، وابن ماجه في الزهد (4338) باب : صفة الجنة ، من طريق معاذ بن هشام ، بهذا الاسناد . وقال الترمذي : " هذا حديث حسن غريب " . صدقة بن الربيع ترجمه ابن أبي حاتم ، ولم يجرحه أحد ، ووثقه ابن =



ترجمة الرجال سأذكر فقط التوثيقات :

تهذيب الكمال
المزي ج 25 – ص 435
5321 - خ م ت س ق: محمد بن عباد بن الزبرقان
المكي، سكن بغداد، ومات بها. روى عن:....وأبي سعيد مولى بني هاشم...و روى عنه : ..وأبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي،
قال عبدالله بن أحمد بن حنبل: سألت أبي عن محمد ابن عباد المكي، فقال لي: حديثه حديث أهل الصدق، وأرجو أن لا يكون به بأس. قال: وسمعته مرة أخرى ذكره فقال: يقع في قلبي أنه صدوق. وقال أبو زرعة ، عن يحيى بن معين: لا بأس به . وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " ...إلخ


تهذيب الكمال- المزي ج 17- ص 217
3871 - خ صد س ق: - عبد الرحمان بن عبدالله بن عبيد البصري، أبو سعيد، مولى بني هاشم، نزيل مكة، يلقب جردقة...إلى أن قال ...
. روى عنه:ومحمد بن عباد المكي، ....قال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني عن أحمد بن حنبل،
وعثمان بن سعيد الدارمي عن يحيى بن معين: ثقة . وقال أبو حاتم : كان أحمد بن حنبل يرضاه، وما كان به بأس . وقال أبو القاسم الطبراني: ثقة، روى عنه أحمد وأثنى عليه...إلخ


تهذيب التهذيب - ابن حجر ج 6- ص 190
عبدالرحمن بن عبدالله بن عبيد البصري أبو سعيد مولى بني هاشم نزيل مكة ....إلى أن قال .... وقال أبو القاسم الطبراني ثقة ...ووثقه البغوي والدارقطني وذكره ابن شاهين في الثقات


كتاب الثقات لابن حبان الجزء 8 صفحة 319
13657 - صدقة بن الربيع يروى عن عمارة بن غزية روى عنه أبو سعيد مولى بنى هاشم


تهذيب التهذيب - ابن حجر ج 7- ص 370
عمارة بن غزية بن الحارث بن عمرو بن غزية بن عمرو بن ثعلبة ....إلى أن قال ...روي عن : ..وعبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري ...قال أحمد وأبو زرعة ثقة وقال يحيى بن معين صالح وقال أبو حاتم ما بحديثه بأس كان صدوقا وقال النسائي ليس به بأس وقال محمد بن سعد كان ثقة كثير الحديث
قلت: وقال البرقاني عن الدارقطني لم يلحق عمارة بن غزية أنسا وهو ثقة وكذا قال الترمذي لم يلق أنسا وذكره ابن حبان في الثقات في أتباع التابعين وقال العجلى انصاري ثقة وذكره العقيلي في الضعفاء فلم يورد شيئا يدل على وهنه وقال ابن حزم ضعيف


ابن حجر في التقريب - حرف العين - عبد الرحمن :
3874- عبد الرحمن ابن أبي سعيد الخدري سعد ابن مالك الأنصاري الخزرجي ثقة من الثالثة مات سنة اثنتي عشرة وله سبع وسبعون خت م 4







و كذلك ايضا الهيثمي في كتابه حقق السند و قال رجاله ثقات :
مجمع الزوائد - المجلد السابع 7 - ابواب في وقعتي الجمل وصفين
-باب في ما كان في الجمل وصفّين وغيرهما.
12027-وعن ابي سعيد - يعني الخدري - قال‏:‏ كنا عند بيت النبي صلى الله عليه وسلم في نفر من المهاجرين والانصار فقال‏:‏ ‏"‏الا اخبركم بخياركم‏؟‏‏"‏‏.‏ قالوا‏:‏ بلى قال‏:‏ ‏"‏خياركم الموفون المطيبون ان الله يحب الخفي التقي‏"‏‏.‏
قال‏:‏ ومر علي بن ابي طالب فقال‏:‏ ‏"‏الحق مع ذا الحق مع ذا‏"‏‏.‏
رواه ابو يعلى ورجاله ثقات‏.‏







الان نثبت تواتره :

المعجم الكبير
الطبراني ج 23
المعجم الكبير للحافظ أبي القاسم سليمان بن أحمد الطبراني 260 ه‍- 360 ه‍حققه وخرج احاديثه حمدي عبد المجيد السلفي
ص 330
حدثنا فضيل بن محمد الملطي ثنا أبو نعيم ثنا موسى بن قيس عن سلمة بن كهيل عن عياض بن عياض عن مالك بن جعونة قال سمعت أم سلمة تقول كان علي على الحق من اتبعه اتبع الحق ومن تركه ترك الحق عهدا معهودا قبل يومه هذا)




وقد قال الهيثمي في كتابه عن هذا الحديث :
مجمع الزوائد - المجلد التاسع - باب الحق مع علي ع
14768- وعن ام سلمة انها كانت تقول‏:‏ كان علي على الحق من اتبعه اتبع الحق ومن تركه ترك الحق عهد معهود قبل يومه هذا‏.‏
رواه الطبراني وفيه مالك بن جعوبة ولم اعرفه، وبقية احد الاسنادين ثقات‏.‏

ملاحظة : رجال الحديث الثاني مختلفون نهائيا عن رجال الحديث الاول و هذا يدل على اصله.





الان بطريق ثالث :
مجمع الزوائد - المجلد التاسع - باب الحق مع علي ع
12031-وعن محمد بن ابراهيم التيمي ان فلاناً دخل المدينة حاجاً فاتاه الناس يسلمون عليه فدخل سعد فسلم فقال‏:‏ وهذا لم يعنا على حقنا على باطل غيرنا قال‏:‏ فسكت عنه ‏[‏ساعة‏]‏ فقال‏:‏ ما لك لا تتكلم‏؟‏ فقال‏:‏ هاجت فتنة وظلمة فقال لبعيري‏:‏ اخ اخ فانخت حتى انجلت فقال رجل‏:‏ اني قرات كتاب الله من اوله الى اخره فلم ار فيه اخ اخ ‏[‏قال‏:‏ فغضب سعد‏]‏ فقال‏:‏ اما اذ قلت ذاك فاني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏
‏"‏علي مع الحق او الحق مع علي حيث كان‏"‏‏.‏
قال‏:‏ من سمع ذلك‏؟‏ قال‏:‏ قاله في بيت ام سلمة قال‏:‏ فارسل الى ام سلمة فسالها فقالت‏:‏ قد قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيتي فقال الرجل لسعد‏:‏ ما كنت عندي قط الوم منك الان فقال‏:‏ ولم‏؟‏ قال‏:‏ لو سمعت هذا من النبي صلى الله عليه وسلم لم ازل خادماً لعلي حتى اموت‏.‏
رواه البزار وفيه سعد بن شعيب ولم اعرفه،وبقية رجاله رجال الصحيح‏.‏






والان طريق رابع و رجاله مختلفون عن الطرق الاخرى و صححه الحاكم :
المستدرك على الصحيحين
أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري
دار المعرفة
سنة النشر: 1418هـ / 1998م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: خمسة أجزاء


المستدرك على الصحيحين » كتاب معرفة الصحابة رضي الله تعالى عنهم » علي مع القرآن والقرآن مع علي
ج4 - ص 94
4686 - أخبرنا أحمد بن كامل القاضي ، ثنا أبو قلابة ، ثنا أبو عتاب سهل بن حماد ، ثنا المختار بن نافع التميمي ، ثنا أبو حيان التيمي ، عن أبيه ، عن علي - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - : " رحم الله عليا اللهم أدر الحق معه حيث دار " .
هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه .




و كذلك يوجد طريق خامس :
المستدرك على الصحيحين » كتاب معرفة الصحابة رضي الله تعالى عنهم » علي مع القرآن والقرآن مع علي
1821 - علي مع القرآن والقرآن مع علي .
4685 - أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله الحفيد ، ثنا أحمد بن محمد بن نصر ، ثنا عمرو بن طلحة القناد ، الثقة المأمون ، ثنا علي بن هاشم بن البريد ، عن أبيه قال : حدثني أبو سعيد التيمي ، عن أبي ثابت ، مولى أبي ذر قال : كنت مع علي - رضي الله عنه - يوم الجمل ، فلما رأيت عائشة واقفة دخلني بعض ما يدخل الناس ، فكشف الله عني ذلك عند صلاة الظهر ، فقاتلت مع أمير المؤمنين ، فلما فرغ ذهبت إلى المدينة فأتيت أم سلمة فقلت : إني والله ما جئت أسأل طعاما ولا شرابا ولكني مولى لأبي ذر ، فقالت : مرحبا فقصصت عليها قصتي ، فقالت : أين كنت حين طارت القلوب مطائرها ؟ قلت : إلى حيث كشف الله ذلك عني عند زوال الشمس ، قال : أحسنت سمعت رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - يقول : " علي مع القرآن والقرآن مع علي لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض " .
هذا حديث صحيح الإسناد وأبو سعيد التيمي هو عقيصاء ثقة مأمون ، ولم يخرجاه .










مجمع الزوائد - ج7 - نفس الباب السابق

12032-وعن زيد بن وهب قال‏:‏ بينا نحن حول حذيفة إذ قال‏:‏ كيف أنتم وقد خرج أهل بيت نبيكم صلى الله عليه وسلم فرقتين يضرب بعضهم وجوه بعض بالسيف‏؟‏ فقلنا‏:‏ يا أبا عبد الله وإن ذلك لكائن‏؟‏ فقال بعض أصحابه‏:‏ يا أبا عبد الله فكيف نصنع إن أدركنا ذلك زمان‏؟‏ قال‏:‏ انظروا الفرقة التي تدعوا إلى أمر علي فالزموها فإنها على الهدى‏.‏

رواه البزار ورجاله ثقات‏.‏








مجمع الزوائد - ج7 - نفس الباب السابق

14769- وعن جري بن سمرة قال‏:‏ لما كان من أهل البصرة الذي كان بينهم وبين علي بن أبي طالب انطلقت حتى أتيت المدينة، فأتيت ميمونة بنت الحارث - وهي من بني هلال - فسلمت عليها فقالت‏:‏ ممن الرجل‏؟‏ قلت‏:‏ من أهل العراق، قالت‏:‏ من أي العراق‏؟‏ قلت‏:‏ من أهل الكوفة، قالت‏:‏ من أي أهل الكوفة‏؟‏ قلت‏:‏ من بني عامر، قالت‏:‏ مرحباً قرباً على قرب ورحباً على رحب فمجيء ما جاء بك‏؟‏ قلت‏:‏ كان بين علي وطلحة ‏[‏والزبير‏]‏ الذي كان، فأقبلت فبايعت علياً‏.‏ قالت‏:‏ فالحق به فوالله ما ضل ولا ضل به‏.‏ حتى قالتها ثلاثاً‏.‏

رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح غير حري بن سمرة وهو ثقة‏.‏