بسمه تعالى ,,,

اللهم صلى على محمد وآل محمد و عجل فرجهم

يقول الوهابي صاحب العقل الصغير أن الأمام علي (ع) هدم العصمه بنفسه !!!!

وهو ينقل هذا الكلام من كتاب شرح أصول الكافي للمولي محمد صالح المازندراني ج 12

((فإني لست في نفسي بفوق أن أخطأ))

رغم أنه من يقرء باقي الكلام لوجد أن هذا لا يتنافا مع عصمته (ع)

وقد رد سماحة السيد مرتضى جعفر العاملي و الف كتاب كامل أسمه (لست بفوق أن أخطئ من كلام علي (عليه السلام) و سنقل جزئيه صغيره لرد على هذه الشبهة )

فإنه (عليه السلام) قد نظر إلى نفسه الإنسانية بما لها من خصائص ومزايا ومواصفات اقتضتها الطبيعة البشرية، والتكوين الإنساني. فهو بهذه التركيبة، وبغض النظر عن اللطف والرعاية والعصمة الإلهية ليس بفوق أن يخطئ. ولذا قال: «فإنني لست في نفسي بفوق» فكلمة «في نفسي» تشير إلى أنه يتحدث عن نفسه بغض النظر عن اللطف الإلهي والعصمة الربانية.
فهو (عليه السلام) بشر كالنبي (صلى الله عليه وآله) وكيوسف، وإبراهيم ونوح وغيرهم، فلو أوكلهم الله إلى أنفسهم، وحجب عنهم رحمته وتسديده، وابتعدوا عن لطفه تعالى ورعايته وعصمته فإنهم ليسوا بفوق أن يخطئوا.

وهذا هو نفس ما أشار إليه النبي (صلى الله عليه وآله) في كلمته التي نقلها عنه المعتزلي الشافعي فيما سبق.