PHP Warning: ini_set() has been disabled for security reasons in ..../vb/vb.php on line 114
رواة روافض في الصحيحين .. وليمت التكفيريون بغيضهم
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: رواة روافض في الصحيحين .. وليمت التكفيريون بغيضهم

  1. #1

    افتراضي رواة روافض في الصحيحين .. وليمت التكفيريون بغيضهم

    سأذكر في هذا الموضوع ما وقعت عليه من الرواة الشيعة الذين روى لهم (البخاري ومسلم أو أحدهما)،من الذين نصوا على أنهم من (الروافض) صراحة

    ثم أثني بعد بذلك بذكر الرواة في الصحيحين من الذين نصوا على أنهم من(الغلاة) في التشيع أو من المفرطين او من كبار الشيعة أو شيعي جلد ونحو ذلك من التعابير..
    مع ذكر من وصف هؤلاء الرواة بذلك


    مع التأكد على أنني أذكر فقط من روى لهما البخاري ومسلم أو أحدهما سواء في الأصول أو المتابعات



    فنبدأ باسم الله


    .
    ــ عبد الملك بن أعين الكوفى ، مولى بنى شيبان ( أخو بلال و حمران و زرارة و عبد الأعلى بنى أعين )

    الطبقة : 6 : من الذين عاصروا صغارالتابعين
    روى له : البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وأبو داود وابن ماجة خ م د ت س ق
    مرتبته عند ابن حجر : صدوق شيعى
    مرتبته عند الذهبـي : صدوق شيعى

    أقوال العلماء : قال المزى فى "تهذيب الكمال" :
    و قال الحميدى ، عن سفيان : حدثنا عبد الملك بن أعين شيعى كان عندنا رافضى صاحب رأى .
    و قال محمد بن عباد المكى ، عن سفيان : حدثنا عبد الملك بن أعين و كان رافضيا .
    و قال أبو عبيد الآجرى ، عن أبى داود : حدثنا حامد ، قال : حدثنا سفيان ، قال : هم ثلاثة إخوة : عبد الملك بن أعين ، و زرارة بن أعين ، و حمران بن أعين ، روافض كلهم ، أخبثهم قولا : عبد الملك .
    و قال أبو حاتم : هو من عتق الشيعة ، محله الصدق ، صالح الحديث ، يكتب حديثه .
    و ذكره ابن حبان فى كتاب " الثقات " ، و قال : كان يتشيع .
    روى له الجماعة .

    أقول : روى له البخاري ومسلم مقروناً بغيره حديثاً واحداً

    =



    ــ عباد بن يعقوب الأسدى الرواجنى ، أبو سعيد الكوفى ، الشيعى

    الطبقة : 10 : كبارالآخذين عن تبع الأتباع
    الوفاة : 250 هـ
    روى له : البخاري والترمذي وابن ماجه خ ت ق
    مرتبته عند ابن حجر : صدوق رافضى
    مرتبته عند الذهبـي : وثقه أبو حاتم ، شيعى جلد

    أقوال العلماء : قال المزى فى "تهذيب الكمال" :
    و قال الحاكم أبو عبد الله : كان أبو بكر بن خزيمة يقول : حدثنا الثقة فى
    روايته ، المتهم فى دينه عباد بن يعقوب .
    و قال أبو أحمد بن عدى : سمعت عبدان يذكر عن أبى بكر بن أبى شيبة أو هناد بن السرى ، أنهما أو أحدهما فسقه و نسبه إلى أنه يشتم السلف ، قال ابن عدى : و عباد بن يعقوب ، معروف فى أهل الكوفة ، و فيه غلو فى التشيع ، و روى أحاديث أنكرت عليه فى فضائل أهل البيت ، و فى مثالب غيرهم .
    و قال على بن محمد المروزى : سئل صالح بن محمد ، عن عباد بن يعقوب الرواجنى ، فقال : كان يشتم عثمان .
    قال : و سمعت صالحا يقول : سمعت عباد بن يعقوب يقول : الله أعدل من أن يدخل طلحة و الزبير الجنة ، قلت : ويلك ، و لم ؟ قال : لأنهما قاتلا على بن أبى طالب بعد أن بايعاه .

    ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ
    قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 5/110 :
    و قال إبراهيم بن أبى بكر بن أبى شيبة : لولا رجلان من الشيعة ما صح لهم حديث : عباد بن يعقوب ، و إبراهيم بن محمد بن ميمون .
    و قال الدارقطنى : شيعى صدوق .
    و قال ابن حبان : كان رافضيا داعية ، و مع ذلك يروى المناكير عن المشاهير فاستحق الترك ، روى عن شريك ، عن عاصم ، عن زر ، عن عبد الله ـ مرفوعا ـ : إذا رأيتم معاوية على منبرى فاقتلوه . اهـ .
    ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ
    قال الحافظ فى "تقريب التهذيب" ص /291 :
    حديثه فى البخارى مقرون ، بالغ ابن حبان فقال : يستحق الترك . اهـ .

    أقول : روى له البخاري مقروناً بغيره

    =


    3
    ــ عوف بن أبى جميلة العبدى الهجرى ، أبو سهل البصرى ، المعروف بالأعرابى ( و لم يكن أعرابيا )

    روى له : البخاري ومسلم والستة خ م د ت س ق
    مرتبته عند ابن حجر : ثقة رمى بالقدر و بالتشيع
    مرتبته عند الذهبـي : قال النسائى : ثقة ثبت


    قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 8/167 :

    و حكى العقيلى عن ابن المبارك قال : ( والله ما رضى عوف ببدعة واحدة ) حتى كانت فيه بدعتان : قدرى شيعى .
    و قال الأنصارى : رأيت داود بن أبى هند يضرب عوفا و يقول : ويلك يا قدرى .
    و قال فى " الميزان " : قال بندار و هو يقرأ لهم حديث عوف : لقد كان قدريا رافضيا شيطانا .

    أقول : روى له البخاري ومسلم في الأصول

    =

    ــ فطر بن خليفة القرشى المخزومى ، أبو بكر الكوفى الحناط ، مولى عمرو بن حريث

    روى له : البخاري والترمذي وأبو داود والنسائي وابن ماجه خ د ت س ق
    مرتبته عند ابن حجر : صدوق رمى بالتشيع
    مرتبته عند الذهبـي : وثقه أحمد و ابن معين ، شيعى جلد



    قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 8/301 :

    و قال الساجى : صدوق ، ثقة ، ليس بمتقن ، كان أحمد بن حنبل يقول هو خشبى مفرط .
    و قال السعدى : زائغ ، غير ثقة .
    و قال الدارقطنى : فطر زائغ ، و لم يحتج به البخارى .
    و قال أبو بكر بن عياش : ما تركت الرواية عنه إلا لسوء مذهبه .
    و قال ابن أبى خيثمة : سمعت قطبة بن العلاء يقول : تركت فطرا لأنه يروى أحاديث فيها إزراء على عثمان .

    أقول : قول أحمد بن حنبل (خشبي) والخشبية فرقة من الرافضة معروفة
    روى له البخارى مقرونا بغيره ، و الباقون سوى مسلم

    =

    5

    ــ هارون بن سعد العجلى ، و يقال الجعفى ، الكوفى الأعور

    الطبقة : 7 : من كبار أتباع التابعين
    روى له : مسلم م
    مرتبته عند ابن حجر : صدوق ، رمى بالرفض ، و يقال : رجع عنه
    مرتبته عند الذهبـي : صدوق

    قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 11/6
    ( عقب قوله : ذكره ابن حبان فى " الثقات " ) :
    و ذكره أيضا فى " الضعفاء " ، فقال : كان غاليا فى الرفض ، لا تحل عنه الرواية بحال .
    و قال الدورى عن ابن معين : كان من غلاة الشيعة .
    و قال الساجى : كان يغلو فى الرفض .
    و حكى أبو العرب الصقلى عن ابن قتيبة أنه أنشد له شعرا يدل على نزوعه عن الرفض . اهـ .

    أقول : لا يثبت رجوعه ولذلك جاء كلام ابن حجر بصيغة التمريض
    وقد توفي ابن قتيبة سنة 276هـ بينما توفي أبو العرب سنة 506هـ
    كما إن ابن قتيبة ليس في طبقة تلامتذه الرواة عنه



    =


    6

    ــ سليمان بن قرم بن معاذ التميمى الضبى ، أبو داود البصرى النحوى ، ( و منهم من ينسبه إلى جده )


    روى له : البخاري تعليقاً ومسلم وأبو دود والترمذي والنسائي خت م د ت س
    مرتبته عند ابن حجر : سىء الحفظ يتشيع
    مرتبته عند الذهبـي : قال أبو زرعة و غيره : ليس بذاك

    أقوال العلماء : قال المزى فى "تهذيب الكمال" :

    و قال محمد بن عوف الطائى ، عن أحمد بن حنبل : لا أرى به بأسا لكنه كان يفرط فى التشيع .
    و روى له أبو أحمد بن عدى عدة أحاديث فى " فضائل أهل البيت " و غير ذلك ، و قال : له أحاديث حسان إفرادات و هو خير من سليمان بن أرقم بكثير ، و تدل صورة سليمان هذا على أنه مفرط فى التشيع .
    استشهد به البخارى ، و روى له الباقون سوى ابن ماجة . اهـ .
    ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ
    قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 4/214 :
    و قال ابن حبان : كان رافضيا غاليا فى الرفض ، و يقلب الأخبار مع ذلك .
    و قال فى " الثقات " : سليمان بن معاذ يروى عن سماك ، و عنه أبو داود .
    قال الآجرى ، عن أبى داود : كان يتشيع .
    و ذكره الحاكم فى باب من عيب على مسلم إخراج حديثهم ، و قال : غمزوه بالغلو فى التشيع ، و سوء الحفظ جميعا ـ أعنى سليمان بن قرم ـ ،



    =




    7

    ــ عمرو بن حماد بن طلحة القناد ، أبو محمد الكوفى ( و قد ينسب إلى جده )
    ـ
    روى له : البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجه في التفسير بخ م د س فق
    مرتبته عند ابن حجر : صدوق ، رمى بالرفض
    مرتبته عند الذهبـي : صدوق يترفض


    ل المزى فى "تهذيب الكمال" :
    و قال أبو عبيد الآجرى : سألت أبا داود عن عمرو بن حماد بن طلحة ، فقال : كان من الرافضة ; ذكر عثمان بشىء فطلبه السلطان .



    قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 8/23
    قال الساجى : يتهم فى عثمان ، و عنده مناكير .
    و فى " الزهرة " : روى عنه مسلم حديثين .




    =


    8

    ــ جعفر بن سليمان الضبعى ، أبو سليمان البصرى ، مولى بنى الحريش

    روى له : البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبو داود والترمدي والنسائي وابن ماجه بخ م د ت س ق
    مرتبته عند ابن حجر : صدوق زاهد لكنه كان يتشيع
    مرتبته عند الذهبـي : ثقة ، فيه شىء مع كثرة علومه ، قيل : كان أميا ، و هو من زهاد الشيعة

    أقوال العلماء : قال المزى فى "تهذيب الكمال" :
    قال أبو طالب أحمد بن حميد عن أحمد بن حنبل : لا بأس به ، قيل له : إن سليمان ابن حرب يقول : لا يكتب حديثه ؟ فقال : حماد بن زيد لم يكن ينهى عنه ، كان ينهى عن عبد الوارث و لا ينهى عن جعفر ، إنما كان يتشيع ، و كان يحدث بأحاديث فى فضل على ، و أهل البصرة يغلون فى على ، فقلت : عامة حديثه رقاق ؟ قال : نعم ، كان قد جمعها ، و قد روى عنه عبد الرحمن و غيره ، إلا أنى لم أسمع من يحيى عنه شيئا ، فلا أدرى سمع منه أم لا .
    و قال محمد بن سعد : كان ثقة ، و به ضعف ، و كان يتشيع .
    و قال جعفر بن محمد بن أبى عثمان الطيالسى عن يحيى بن معين : سمعت من عبد الرزاق كلاما يوما ، فاستدللت به على ما ذكر عنه من المذهب ، فقلت له : إن أستاذيك الذين أخذت عنهم ثقات ، كلهم أصحاب سنة : معمر ، و مالك بن أنس ، و ابن جريج ، و سفيان الثورى ، و الأوزاعى ، فعمن أخذت هذا المذهب ؟ فقال : قدم علينا جعفر بن سليمان الضبعى ، فرأيته فاضلا حسن الهدى ، فأخذت هذا عنه .
    و قال محمد بن أيوب بن الضريس الرازى : سألت محمد بن أبى بكر المقدمى عن حديث لجعفر بن سليمان ، فقلت : روى عنه عبد الرزاق ، فقال : فقدت عبد الرزاق ، ما أفسد جعفرا غيره ـ يعنى فى التشيع ـ .
    و قال الخضر بن محمد بن شجاع الجزرى : قيل لجعفر بن سليمان : بلغنا أنك تشتم أبا بكر و عمر ، فقال : أما الشتم فلا ، و لكن بغضا يالك !
    و حكى عنه وهب بن بقية نحو ذلك .
    و قال أبو أحمد بن عدى عن زكريا بن يحيى الساجى : و أما الحكاية التى حكيت عنه، فإنما عنى به جارين كانا له ، و قد تأذى بهما ، يكنى أحدهما أبو بكر ، و يسمى الآخر عمر ، فسئل عنهما ، فقال : أما السب فلا ، و لكن بغضا يالك ، و لم يعن به الشيخين ، أو كما قال .
    قال أبو أحمد : و لجعفر حديث صالح ، و روايات كثيرة ، و هو حسن الحديث ، و هو معروف بالتشيع ، و جمع الرقائق ، و جالس زهاد البصرة فحفظ عنهم الكلام الرقيق فى الزهد ، يروى ذلك عنه سيار بن حاتم و أرجو أنه لا بأس به ، و الذى ذكر فيه من التشيع و الروايات التى رواها التى يستدل بها على أنه شيعى ، فقد روى أيضا فى فضل الشيخين ، و أحاديثه ليست بالمنكرة ، و ما كان فيه منكر ، فلعل البلاء فيه من الراوى عنه ، و هو عندى ممن يجب أن يقبل حديثه .

    ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ
    قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 2/97 :
    و قال أبو الأشعث أحمد بن المقدام : كنا فى مجلس يزيد بن زريع ، فقال : من أتى جعفر بن سليمان و عبد الوارث فلا يقربنى . و كان عبد الوارث ينسب إلى الإعتزال و جعفر ينسب إلى الرفض .
    و قال ابن حبان فى كتاب " الثقات " : حدثنا الحسن بن سفيان حدثنا إسحاق بن أبى كامل حدثنا جرير بن يزيد بن هارون بين يدى أبيه قال : بعثنى أبى على جعفر ، فقلت : بلغنا أنك تسب أبا بكر و عمر . قال : أما السب فلا ، و لكن البغض ما شئت . فإذا هو رافضى مثل الحمار .
    قال ابن حبان : كان جعفر من الثقات فى الروايات غير أنه كان ينتحل الميل إلى أهل البيت ، و لم يكن بداعية إلى مذهبه ، و ليس بين أهل الحديث من أئمتنا خلاف أن الصدوق المتقن إذا كانت فيه بدعة ، و لم يكن يدعو إليه ، الاحتجاج بخبره جائز .
    و قال الأزدى : كان فيه تحامل على بعض السلف ، و كان لا يكذب فى الحديث ،
    و قال الدورى : كان جعفر إذا ذكر معاوية شتمه ، و إذا ذكر عليا قعد يبكى .
    و قال يزيد بن هارون : كان جعفر من الخائفين ، و كان يتشيع .
    و قال البزار : لم نسمع أحدا يطعن عليه فى الحديث ، و لا فى خطأ فيه ، إنما ذكرت عنه شيعيته ، و أما حديثه فمستقيم . اهـ .

    أقول : ما ذكره الساجي من أنه يقصد جاريه غير أبي بكر وعمر حكاية منقطعة متهالكة لا يمكن التعويل عليها ، فإن بينه وبين الضبعي انقطاعاً وفاصلاً زمنياً كبيراً فقد توفي الضبعي سنة 178 بينما توفي الساجي سنة 307 هـ .




    =



    ــ بكير بن عبد الله ، و يقال ابن أبى عبد الله الطائى الكوفى الطويل ، المعروف بالضخم

    روى له : مسلم وابن ماجه م ق
    مرتبته عند ابن حجر : مقبول
    رمى بالرفض
    مرتبته عند الذهبـي : لم يذكرها


    قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 1/493 :
    و هو عند مسلم فى المتابعات .
    و قال العقيلى : رافضى . اهـ .

    أقول : ذكرنا قول ابن حجر أن مسلماً روى له في المتابعات



    =


    10

    ــ عبد الله بن عبد القدوس التميمى السعدى ، أبو محمد ، و يقال أبو سعيد ، و يقال أبو صالح ، الرازى الكوفى

    روى له : البخاري تعليقاً والترمذي خت ت
    مرتبته عند ابن حجر : صدوق رمى بالرفض ، و كان أيضا يخطىء
    مرتبته عند الذهبـي : قال ابن معين : رافضى ، ليس بشىء


    قال المزى فى "تهذيب الكمال" :
    قال عبد الله بن أحمد بن حنبل : سألت يحيى بن معين عنه ، فقال : ليس بشىء ، رافضى خبيث .
    و قال أبو معمر : حدثنا عبد الله بن عبد القدوس و كان خشبيا .
    و قال أبو عبيد الآجرى ، عن أبى داود : ضعيف الحديث ، حدث بحديث القبر .

    و قال فى موضع آخر : كان يرمى بالرفض . قال : و بلغنى عن يحيى أنه قال : ليس بشىء .
    و قال أبو أحمد بن عدى : عامة ما يرويه فى فضائل أهل البيت .
    استشهد به البخارى ، و روى له الترمذى . اهـ

    أقول : يظهر أن البخاري روى له مقروناً بغيره في موضع واحد وإن كان المزي ذكر أن البخاري استشهد به




    =



    11

    ــ خالد بن مخلد القطوانى ، أبو الهيثم البجلى مولاهم الكوفى

    روى له : البخاري ومسلم وأبو داود في مسند مالك والترمذي والنسائي وابن ماجه خ م كد ت س ق
    مرتبته عند ابن حجر : صدوق يتشيع ، و له أفراد
    مرتبته عند الذهبـي : قال أبو داود : صدوق يتشيع ، و قال أحمد و غيره : له مناكير


    قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 3/117:

    و قال ابن سعد : كان متشيعا منكر الحديث ، فى التشيع مفرطا ، و كتبوا عنه للضرورة .
    و قال العجلى : ثقة فيه قليل تشيع ، و كان كثير الحديث.
    و قال صالح بن محمد جزرة : ثقة فى الحديث إلا أنه كان متهما بالغلو.
    و قال الجوزجانى : كان شتاما معلنا لسوء مذهبه.
    و قال الأعين : قلت له : عندك أحاديث فى مناقب الصحابة ؟ قال : قل فى المثالب أو المثاقب ـ يعنى بالمثلثة لا بالنون ـ.

    أقول : قولهم تشيع مفرط وغال وشتام .. هذه هي صفات من يسمونه بالرافضي عندهم


    ==


    12


    ــ عبيد الله بن موسى بن أبى المختار : باذام ، العبسى مولاهم ، أبو محمد الكوفى



    روى له : البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه خ م د ت س ق
    مرتبته عند ابن حجر : ثقة ، كان يتشيع
    مرتبته عند الذهبـي : ثقة ، أحد الأعلام على تشيعه و بدعته

    أقوال العلماء : قال المزى فى "تهذيب الكمال" :
    قال أبو الحسن الميمونى : و ذكر عنده ـ يعنى : عند أحمد بن حنبل ـ عبيد الله بن موسى ، فرأيته كالمنكر له ، قال : كان صاحب تخليط ، و حدث بأحاديث سوء ، أخرج تلك البلايا فحدث بها . قيل له : فابن فضيل ؟ قال : لم يكن مثله ، كان أستر منه، و أما هو فأخرج تلك الأحاديث الردية .

    و قال أبو عبيد الآجرى ، عن أبى داود : كان محترقا شيعيا ، جاز حديثه .

    روى له الجماعة .
    ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ
    قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 7/52 :
    و قال ابن سعد : قرأ على عيسى بن عمر ، و على على بن صالح ، و كان ثقة صدوقا إن شاء الله تعالى ، كثير الحديث ، حسن الهيئة ، و كان يتشيع ، و يروى أحاديث فى التشيع منكرة ، و ضُعفَ بذلك عند كثير من الناس ، و كان صاحب قرآن .

    و ذكره ابن حبان فى " الثقات " ، و قال : كان يتشيع .
    و قال يعقوب بن سفيان : شيعى ، و إن قال قائل : رافضى ، لم أنكر عليه ، و هو منكر الحديث .

    و قال الجوزجانى : و عبيد بن موسى أغلى ، و أسوء مذهبا ، و أروى للعجائب .

    و قال ابن قانع : كوفى صالح ، يتشيع .
    و قال الساجى : صدوق ، كان يفرط فى التشيع .

    و فى " الزهرة " : روى عنه البخارى سبعة و عشرين حديثا ، و روى فى مواضع غير واحد عنه . اهـ .


    وفي سير أعلام النبلاء للذهبي ج9
    قال ابن مندة : كان أحمد بن حنبل يدل الناس على عبيد الله وكان معروفاً بالرفض لم يدع أحداً اسمه معاوية يدخل داره، فقيل دخل عليه معاوية بن صالح الأشعري، فقال : ما اسمك؟ قال معاوية . قال والله لا حدثتك ، ولا حدثت قوماً أنت فيهم.



    ===


    13

    ــ أبان بن تغلب الربعى ، أبو سعد الكوفى القارى
    روى له : مسلم أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه م د ت س ق
    مرتبته عند ابن حجر : ثقة تكلم فيه للتشيع
    مرتبته عند الذهبـي : ثقة شيعى


    قال المزى فى "تهذيب الكمال" :
    و قال إبراهيم بن يعقوب السعدى الجوزجانى : زائغ ، مذموم المذهب ، مجاهر .
    و قال أبو أحمد بن عدى : له أحاديث و نسخ ، و عامتها مستقيمة إذا روى عنه ثقة ، و هو من أهل الصدق فى الروايات ، و إن كان مذهبه مذهب الشيعة ، و هو معروف فى الكوفيين ، و قد روى نحوا من مئة حديث ، و هو فى الرواية صالح لا بأس به .
    ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ
    قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 1/93 :
    و قال ابن عجلان : حدثنا أبان بن تغلب ـ رجل من أهل العراق من النساك ، ثقة ـ .
    و لما خرج الحاكم حديث أبان فى " مستدركه " قال : كان قاص الشيعة ، و هو ثقة . و مدحه ابن عيينة بالفصاحة و البيان .
    و قال العقيلى : سمعت أبا عبد الله يذكر عنه عقلا و أدبا و صحة حديث إلا أنه
    كان غاليا فى التشيع .
    و قال الأزدى : كان غاليا فى التشيع و ما أعلم به فى الحديث بأسا . اهـ .


    ===



    14

    ــ عدى بن ثابت الأنصارى الكوفى ( ابن بنت عبد الله بن يزيد الخطمى )
    ـ

    روى له : البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه خ م د ت س ق
    مرتبته عند ابن حجر : ثقة رمى بالتشيع
    مرتبته عند الذهبـي : ثقة ، لكنه قاص الشيعة و إمام مسجدهم بالكوفة


    قال المزى فى "تهذيب الكمال" :
    و قال أبو حاتم : صدوق ، و كان إمام مسجد الشيعة و قاصهم .

    قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 7/165 :
    و قال ابن معين : شيعى مفرط .

    و قال الجوزجانى : مائل عن القصد .
    و قال السلمى : قلت للدارقطنى : فعدى بن ثابت ، قال : ثقة إلا أنه كان غاليا
    ـ يعنى فى التشيع .
    و قال ابن شاهين فى " الثقات " : قال أحمد : ثقة إلا أنه كان يتشيع . اهـ .



    ====


    15

    ــ محمد بن فضيل بن غزوان بن جرير الضبى مولاهم ، أبو عبد الرحمن الكوفى

    روى له : البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه خ م د ت س ق
    مرتبته عند ابن حجر : صدوق عارف رمى بالتشيع
    مرتبته عند الذهبـي : ثقة شيعى


    قال المزى فى "تهذيب الكمال" :

    قال حرب بن إسماعيل عن أحمد بن حنبل : كان يتشيع ، و كان حسن الحديث .
    و قال أبو داود : كان شيعيا محترقا .
    و ذكره ابن حبان فى كتاب " الثقات " ، و قال : كان يغلو فى التشيع .
    قال محمد بن سعد ، و أبو داود : توفى سنة أربع و تسعين و مئة .




    ==


    16



    ــ إسماعيل بن عبد الرحمن بن أبى كريمة السدى ، أبو محمد القرشى الكوفى الأعور مولى زينب بنت قيس بن مخرمة و قيل مولى بنى هاشم



    روى له : مسلم أبو داود الترمذي النسائي ابن ماجه م د ت س ق
    مرتبته عند ابن حجر : صدوق يهم ورمى بالتشيع
    مرتبته عند الذهبـي : حسن الحديث ، قال أبو حاتم : لا يحتج به

    قال المزى فى "تهذيب الكمال" :

    و قال أبو أحمد بن عدى : سمعت ابن حماد يقول : قال السعدى : هو كذاب شتام ـيعنى السدى ـ .


    قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 1/314 :
    و قال حسين بن واقد : سمعت من السدى فأقمت حتى سمعته يتناول أبا بكر و عمر فلم أعد إليه .
    و قال العقيلى : ضعيف ، و كان يتناول الشيخين .



    أقول : ما الرفض عندهم ألا عدم الرضا عن أبي بكر وعمر فكيف بمن يتناولهما ويشتمهما

    ===

    17

    ــ على بن الجعد بن عبيد الجوهرى ، أبو الحسن البغدادى ، مولى بنى هاشم ـ



    روى له : البخاري وأبو داود خ د
    مرتبته عند ابن حجر : ثقة ثبت ، رمى بالتشيع
    مرتبته عند الذهبـي : الحافظ ، أعرض عنه مسلم لكونه قال : من قال : القرآن مخلوق لم أعنفه

    قال المزى فى "تهذيب الكمال" :

    و قال إبراهيم بن يعقوب الجوزجانى : على بن الجعد متشبث بغير بدعة ، زائغ عن الحق .

    و قال أبو يحيى الناقد : سمعت أبا غسان الدورى يقول : كنت عند على بن الجعد ، فذكروا حديث ابن عمر : كنا نفاضل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فنقول : خير هذه الأمة بعد النبى صلى الله عليه وسلم أبو بكر و عمر و عثمان ، فيبلغ النبى صلى الله عليه وسلم ، فلا ينكر ، فقال على : انظروا إلى هذا الصبى هو لم يحسن أن يطلق امرأته يقول : كنا نفاضل .
    و قال أيضا : كنت عند على بن الجعد ، فذكروا حديث النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال للحسن : إن ابنى هذا سيد . قال : ما جعله سيدا ؟!
    و قال أحمد بن إبراهيم الدورقى : قلت لعلى بن الجعد : بلغنى أنك قلت : ابن عمرذاك الصبى ، قال : لم أقل ، و لكن معاوية ما أكره أن يعذبه الله .
    و قال هارون بن سفيان المستملى : كنت عند على بن الجعد ، فذكر عثمان بن عفان ، فقال : أخذ من بيت المال مئة ألف درهم بغير حق . فقلت : لا والله ما أخذها ،و لئن كان أخذها ما أخذها إلا بحق . قال : لا ، والله ما أخذها إلا بغير حق ،قال : قلت : لا والله ما أخذها إلا بحق .
    و قال أبو عبيد الآجرى : قلت لأبى داود : أيما أعلى عندك : على بن الجعد
    أو عمرو بن مرزوق ؟ قال : عمرو أعلى عندنا ، على بن الجعد وسم بميسم سوء ، قال : ما يسوءنى أن يعذب الله معاوية .
    و قال أبو جعفر العقيلى : قلت لعبد الله بن أحمد بن حنبل : لم لم تكتب عن على
    ابن الجعد ؟ فقال : نهانى أبى أن أذهب إليه ، و كان يبلغه عنه أنه يتناول أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    و قال يحيى بن زكريا النيسابورى : سمعت زياد بن أيوب يقول : سأل رجل أحمد بن حنبل عن على بن الجعد ، فقال الهيثم : و مثله يسأل عنه ؟ فقال أحمد : أمسك أبا عبد الله فذكره رجل بشر . و قال أحمد : و يقع فى أصحاب النبى صلى الله عليه وسلم ، فقال زياد بن أيوب : كنت عند على بن الجعد ، فسألوه عن القرآن ، فقال : القرآن كلام الله ، و من قال مخلوق لم أعنفه . قال : فذكرت ذلك لأحمد بن حنبل ،فقال : ما بلغنى عنه أشد من هذا .
    و قال أبو زرعة : كان أحمد بن حنبل لا يرى الكتابة عن على بن الجعد و لا سعيد ابن سليمان ، و رأيته فى كتابه مضروبا عليهما .



    قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب " 7/292

    و قال ابن عدى : ما أرى بحديثه بأسا ، و لم أر فى رواياته إذا حدث عن ثقة حديثا منكرا . و البخارى مع شدة استقصائه يروى عنه فى صحاحه .
    و فى هامش الزهرة بخط ابن الطاهر : روى عنه البخارى ثلاثة عشر حديثا . اهـ .
    أقول : و كذلك عده ابن قتيبة من رجال الشيعة في كتابه المعارف


    =====



    18

    ــ سعيد بن عمرو بن أشوع الهمدانى الكوفى القاضى

    ـ

    المولد :
    الطبقة : 6 : من الذين عاصروا صغار التابعين
    الوفاة : 120 هـ تقريبا
    روى له : البخاري ومسلم والترمذي خ م ت
    مرتبته عند ابن حجر : ثقة رمى بالتشيع
    مرتبته عند الذهبـي : ثقة


    قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 4/67 :
    قال الجوزجانى : غال زائغ ـ يعنى فى التشيع ـ . اهـ .




    =========









  2. #2

    افتراضي

    موضوع قيم جدا بوركت ياطيب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-06-2010, 06:07 AM
  2. هل تعلم ؟ هؤلاء من رواة البخاري ومسلم !
    بواسطة التلميذ في المنتدى علم الرجال والحديث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-25-2010, 10:29 AM
  3. مائة وخمسون من رواة البخاري ومسلم في الميزان
    بواسطة التلميذ في المنتدى علم الرجال والحديث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-24-2010, 01:40 PM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-19-2010, 06:37 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •