المصنف في الحديث والآثارلابن أبي شيبة


حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ ، عَنْ فِطْرٍ ، عَنْ أَبِي الطُّفَيْلِ ، عَنْ رَجُلٍ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ ( قَالَ : لَقَدْ جَاءَ فِي عَلِيٍّ مِنْ الْمَنَاقِبِ مَا لَوْ أَنَّ مَنْقَبًا مِنْهَا قُسِمَ بَيْنَ النَّاسِ لاَوْسَعَهُمْ خَيْرًا)

الحديث صحيح رجاله ثقات وأبو الطفيل صحابي ولا يضر جهالة الصحابي الذي روى عنه

وهذا توثيق لرواة هذا الحديث :
1.على بن مسهر القرشى ، أبو الحسن الكوفى ( قاضى الموصل ، أخو عبد الرحمن بن مسهر قاضى جبل )

الطبقة : 8 : من الوسطى من أتباع التابعين

الوفاة : 189 هـ

روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )

رتبته عند ابن حجر : ثقة له غرائب بعد أن أضر

رتبته عند الذهبي : ثقة




2.

فطر بن خليفة القرشى المخزومى ، أبو بكر الكوفى الحناط ، مولى عمرو بن حريث

الطبقة : 5 : من صغار التابعين

الوفاة : بعد 150 هـ

روى له : خ د ت س ق ( البخاري - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )

رتبته عند ابن حجر : صدوق رمى بالتشيع

رتبته عند الذهبي : وثقه أحمد و ابن معين ، شيعى جلد




3.

عامر بن واثلة بن عبد الله بن عمرو بن جحش الليثى ، أبو الطفيل ، و يقال اسمه عمرو ( و الأول أصح )

الطبقة : 1 : صحابى

الوفاة : 110 هـ
________


مشاركة ناصر الحسين

لنثبت ذلك إذن بما أن الأمر قد يشكل على بعض الأخوة الكرام ... أو قد يتشبث به وهابي أحمق





أولا : سماع فطر من أبي الطفيل :.


روى أحمد في مسنده ج3-ص471 :

( حدثنا يحيى، عن فطر، حدثنا أبو الطفيل، قال: قلت لابن عباس: إن قومك يزعمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد رمل بالبيت، وأنها سنة، قال: " صدقوا وكذبوا "، قلت: كيف صدقوا وكذبوا ؟ قال: " قد رمل رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبيت، وليس بسنة، قد رمل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، والمشركون على جبل قعيقعان، فبلغه أنهم يتحدثون أن بهم هزلا، فأمرهم أن يرملوا ليريهم أن بهم قوة " )

قال الأرنؤوط : إسناده صحيح





وروى الطحاوي في المشكل ج2-ص285 :

( حدثنا فهد، حدثنا أبو نعيم، حدثنا فطر بن خليفة، حدثنا أبو الطفيل قال: " دعا علي الناس إلى البيعة، فجاء عبد الرحمن بن ملجم فرده مرتين , ثم قال: ما يحبس أشقاها ليخضبن أو ليضعن هذا منهذه للحيته من رأسه , ثم تمثل بهذين البيتين:[البحر الهزج] -[286]- اشدد حيازيمك للمو ... ت فإن الموت آتيكا )







-----------------------------







ثانيا : معاصرة علي بن مسهر لفطر بن خليفة .:



روى البخاري في صحيحه :

( حدثنا إسماعيل بن خليل حدثنا علي بن مسهر حدثنا أبو إسحاق وهو الشيباني عن أبي بردة عن أبيه قال لما أصيب عمر رضي الله عنه جعل صهيب يقول وا أخاه فقال عمر أما علمت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الميت ليعذب ببكاء الحي )




أقول : أبو إسحاق الشيباني الذي سمع منه علي بن مسهر .. قالوا في سنة وفاته كما نقل المزي في تهذيبه ..

( قال عمرو بن على ، و أبو عيسى الترمذى : مات سنة ثمان و ثلاثين و مئة . و قال أبو معاوية ، و محمد بن عبد الله بن نمير : مات سنة تسع و ثلاثين و مئة . و قال البخارى : مات سنة إحدى أو اثنتين و أربعين و مئة )




فعلى ذلك يكون علي بن مسهر قد عاصر فطر بن خليفة الذي توفي سنة 155 ..


كما أن فطر كوفي .. وعلي بن مسهر كوفي .. وغالب من يروي عن فطر هم أهل الكوفة