بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم


الوهابية دوما يطبلون ويحتجون علينا بالمرويات الضعيفة ولكن ....جهد العاجز !


شبهة رضاعة النبي (صلى الله عليه وآله) من ثدي ابوطالب (عليه السلام):



- محمد بن يحيى ، عن سعد بن عبدالله عن إبراهيم بن محمد الثقفي ، عن علي بن المعلى ، عن أخيه محمد ، عن درست بن أبي منصور ، عن علي بن أبي حمزة ، عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله (ع) قال : لما ولد النبي (ص) مكث أياماًً ليس له لبن ، فألقاه أبوطالب على ثدي نفسه ، فأنزل الله فيه لبناً فرضع منه أياماًً حتى وقع أبوطالب على حليمة السعدية فدفعه إليها.



سبب ضعف الرواية : علي بن أبى حمزة سالم البطائنى.




--------------------------------------------------------------------------------



المجلسي - بحار الأنوار - الجزء : ( 3 ، 15 ) - رقم الصفحة : ( 340 ، 301 )



- والحديث لا يخلو عن غرابة ، وفي إسناده جماعة لا يحتج بحديثهم.



- هو : البطائني الواقفى الضعيف ، وقد ورد أحاديث كثير في ذمه.




--------------------------------------------------------------------------------



السيد الخوئي - كتاب الطهارة - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 271 )



- الظاهر أن علياًً الواقع في آخر السند هو علي بن أبي حمزة البطائني المتهم الكذاب على ما ذكره إبن فضال.




--------------------------------------------------------------------------------



الشهيد الثاني - شرح اللمعة - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 96 )



- ( علي بن أبي حمزة البطائني ) وهو من الكذابين الذين لا يخافون الله تعالى ، وقد ذمه أئمة الحديث ونقده الرجال ، فالحديث باطل من أصله ، فعليك بمراجعة ( كتاب الغيبة ) في حالات هذا الرجل.




--------------------------------------------------------------------------------



المحققالأردبيلي - مجمع الفائدة - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 169 )



- وأجاب ، عن الأخبار بضعف السند لعلي بن أبي حمزة ، كأنه فهم أنه البطائني الضعيف الواقفى .




--------------------------------------------------------------------------------



السيد محمد العاملي - مدارك الأحكام - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 143 )



- ( 4 ) الظاهر أن وجه الضعف هو وقوع علي بن أبي حمزة البطائني في طريقها وهو واقفي - راجع رجال النجاشي : 249 / 456 ، ورجال الطوسي : 353 ، والفهرست : 96 / 408.




--------------------------------------------------------------------------------



المحقق البحراني - الحدائقالناضرة - الجزء : ( 10 ) - رقم الصفحة : ( 392 )



- أبو بصير بين الثقة والضعيف ، بل الظاهر إنه الضعيف الضرير بقرينة أن الراوى عنه قائده وهو على بى أبي حمزة البطائني ، وقال النجاشي إنه كان أحد عمد الواقفية.




--------------------------------------------------------------------------------



الشيخ حسين آل عصفور - تتمة الحدائقالناضرة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 278 )



- وطعن فيها بعد ضعف السند بعلي بن أبي حمزة البطائني بحصره الإهداء في الحصر الإضافي نظراً إلى الفرد الكامل.




--------------------------------------------------------------------------------



السيد علي الطباطبائي - رياض المسائل - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 553 )



- فيقيد به إطلاق الصحيحين ، ويذب ، عن النص الصريح بضعفه بمحمد بن أسلم الجبلي وعلي بن أبي حمزة البطائني.




--------------------------------------------------------------------------------



الميرزا القمي - غنائم الأيام - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 616 )



- وهي ضعيفة بعلي بن أبي حمزة البطائني فإنه من عمد الوافقة.




--------------------------------------------------------------------------------



الشيخ الجواهري - جواهر الكلام - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 440 )



- أن في سنده علي بن أبي حمزة البطائني الكذاب المتهم الذي هو وأصحابه أشباه الحمير ، وأجلس في قبره فضرب بمرزبة من حديد إمتلأ منها قبره ناراًً.




--------------------------------------------------------------------------------



الشيخ الأنصاري - كتاب المكاسب - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 306 )



- وأما رواية أبي بصير - مع ضعفها سنداً بعلي بن أبي حمزة البطائني.




--------------------------------------------------------------------------------



السيد محسن الحكيم - مستمسك العروة - الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 299 )



- إلاّ رواية الحلي - ونسبها إلى علي بن أبي حمزة البطائني - ورواية أبي بصير ، وطعن في الأولى : بأن البطائني واقفي.




--------------------------------------------------------------------------------



السيد محمد باقر الصدر - شرح العروة الوثقى - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 33 )



- وأن أبدي إحتمال إنطباقه على أبي حمزة سالم البطائني الذي لم يثبت توثيقه حصل نحو تهافت في السند.




--------------------------------------------------------------------------------



السيد الخوانساري - جامع المدارك - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 16 )



- عن أبي بصير ، عن صالح بن ميثم ، عن أبيه بأدنى إختلاف في اللفظ والخبر بسنديه ضعيف لوجود البطائني.




--------------------------------------------------------------------------------



الشيخ المرتضى الحائري - خلل الصلاة وأحكامها - رقم الصفحة : ( 640 )



- من جهة البطائني الملعون بحسب ما ورد الكاشف ، عن عدم ثبوت ملكة العدالة من أول الأمر.




--------------------------------------------------------------------------------



الشيخ مرتضى الحائري - الخمس - رقم الصفحة : ( 317 )



- وأما البطائني فهو غير متهم بالجعل وإن إنحرف ، عن الحق في آخر عمره حرصاً على الدنيا ، والقول بأنه لا يطمئن حينئذ بشخص منحرف ، عن الحق في آخر عمره.




--------------------------------------------------------------------------------



السيد الخميني - كتاب الطهارة - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 250 )



- وعن علي بن أبي حمزة البطائني الذي قال : فيه أبو الحسن علي بن الحسن بن الفضال على المحكي علي بن أبي حمزة كذّاب متهم معلون.




--------------------------------------------------------------------------------



السيد الخميني - كتاب البيع - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 471 )



- وليس في سندها من يناقش فيه إلاّ علي بن أبي حمزة البطائني ، وهو ضعيف على المعروف.




--------------------------------------------------------------------------------



السيد الخوئي - كتاب الطهارة - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 271 )



- الظاهر أن علياًً الواقع في آخر السند هو علي بن أبي حمزة البطائني المتهم الكذاب على ما ذكره إبن فضال.




--------------------------------------------------------------------------------



السيد الخوئي - معجم رجال الحديث - الجزء : ( 12 ) - رقم الصفحة : ( 131 ، 245 )



- ومنهم علي بن أبي حمزة البطائني ، وزياد بن مروان القندي ، وعثمان بن عيسى الرواسي ، كلهم كانوا وكلاء لأبي الحسن موسى (ع) وكان عندهم أموال جزيلة ، فلما مضى أبو الحسن موسى (ع) وقفوا طمعاً في الأموال ، ودفعوا إمامة الرضا (ع) وجحدوه ! ( إنتهى ).



- ( 1 ) من حرف العين ، من القسم الأول : ليس هو علي بن أبي حمزة البطائني ، لأن إبن أبي حمزة البطائني ضعيف جداًً ، وقد مر ، عن الكشي ، عن إبن مسعود ، عن علي إبن الحسن بن فضال أنه كذّاب متهم ، روى أصحابنا .... إلخ.




--------------------------------------------------------------------------------



السيد الخوئي - كتاب الصلاة - الجزء : ( 2 ، 4 ، 6 ) - رقم الصفحة : ( 189 ، 289 ، 238 ، 311 )



- لكن الأولى ضعيفة السند بعلي بن أبي حمزة البطائني قائد أبي بصير فإنه كما ورد فيه كان كذاباًً متهماً ملعوناً.



- علي بن أبي حمزة الراوي ، عن أبي بصير فإنه البطائني المعروف بالكذب كما مر غير مرة.



- لكنها ضعيفة السند بعلي إبن أبي حمزة البطائني فإنه لم يوثق فلا يعتمد عليها.



- فإن الظاهر أن علي بن أبي حمزة الذي يروي عنه القاسم بن محمد الجوهري هو البطائني ولم يوثق ، بل قد ضعفه العلامة صريحاًً وقال إبن فضال : إنه كذّاب متهم.




--------------------------------------------------------------------------------



السيد محمد صادقالروحاني - فقه الصادق - الجزء : ( 26 ) - رقم الصفحة : ( 197 )



- والثانية ضعيفة بالإرسال ، والثالثة بوجود علي في سندها وهو البطائني الضعيف.




--------------------------------------------------------------------------------



السيد كاظم الحائري - القضاء في الفقه الإسلامي - رقم الصفحة : ( 569 )



- وسند الأخيرة فيه علي بن أبي حمزة البطائني الذي وثقة الشيخ في العدة وروى عنه الثلاثة ، ألا إن الكشي ينقل عن إبن مسعود ، عن علي بن الحسن بن فضال أنه كذّاب متهم.




--------------------------------------------------------------------------------



المحققالداماد الآملي - كتاب الصلاة - رقم الصفحة : ( 270 )



- وأما رواية علي بن أبي حمزة ففيها الإضطراب المار سابقاً ، مع إشتمال سندها على البطائني الواقف على الكاظم (ع) المنكر لإمامة الرضا (ع).




--------------------------------------------------------------------------------



السيد المصطفوي - مئة قاعدة فقهية - رقم الصفحة : ( 66 )



- ولكن السند ضعيف ، لأن علي بن أبي حمزة البطائني من الضعاف المشهورين.




--------------------------------------------------------------------------------



الشيخ ناصر مكارم - القواعد الفقهية - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 160 )



- ولكن سند الرواية ضعيف بعلي بن أبي حمزة البطائني.




--------------------------------------------------------------------------------



الشيخ الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 448 )



- ( هامش ) * ( 1 ) علي بن أبي حمزة سالم البطائني كذّاب متهم ملعون ، روى الكشى في ذمه أخباراًً كثيره.




--------------------------------------------------------------------------------



الشيخ الصدوق - من لا يحضره الفقيه - الجزء : ( 1 ، 2 ) - رقم الصفحة : ( 245 ، 350 ، 159 ، 323 ، 366 ، 458 )



- .... هو أبو بصير والطريق إليه ضعيف بعلي بن أبى حمزة البطائني.

- مشترك بين البطائني الواقفى الضعيف والثمالي الفاضل الثقة والمظنون البطائني.

- السند ضعيف لأنه البطائني تحقيقاً.

- طريق المؤلف إلى أبى بصير ضعيف بعلي بن أبى حمزة البطائني.

- الظاهر أنه البطائني الواقفى وهو ضعيف.

- علي بن أبى حمزة هو البطائني الضعيف قائد أبى بصير يحيى بن ( أبى ) القاسم الحذاء المكفوف وراويه.




--------------------------------------------------------------------------------



الحر العاملي - وسائل الشيعه - الجزء : ( 30 ) - رقم الصفحة : ( 422 )



- علي بن أبي حمزة البطائني : واقفي ، مضعف.




--------------------------------------------------------------------------------



الشيخ الطوسي - الغيبة - رقم الصفحة : ( 67 )



- عن أبي داود قال : كنت أنا وعيينة بياع القصب عند علي بن أبي حمزة البطائني - وكان رئيس الواقفة - فسمعته يقول : قال لي أبو إبراهيم (ع) : إنما أنت وأصحابك يا علي أشباه الحمير.




--------------------------------------------------------------------------------



علي أكبر غفاري - دراسات في علم الدراية - رقم الصفحة : ( 113 )



- إنا قد وجدناهم يروون ، عن الضعفاء أيضاًً كعلي بن أبي حمزة البطائني الضعيف على المشهور.




--------------------------------------------------------------------------------



محمد بن مسعود العياشي - تفسير العياشي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 372 )



- هو : علي بن أبي حمزة سالم البطائني واقفى المذهب ، وهو أول من أظهر الإعتقاد بالوقف في إمامة علي بن موسى الرضا (ع) بعد موت أبيه أبى الحسن الكاظم (ع) طمعاً للمال الذى كان عنده ، وقيل كان عند علي بن أبي حمزة ثلثون الف دينار ، وقد ورد في ذمه روايات كثيرة راجع تنقيح المقال وغيره.




--------------------------------------------------------------------------------



آقا ضياء العراقي - نهاية الأفكار - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 135 )



- الفطحية وغيرها كعبد الله بن بكير وسماعة بن مهران وعلي بن أبي حمزة البطائني اللعين الشقى.




--------------------------------------------------------------------------------



النجاشي - رجال النجاشي - رقم الصفحة : ( 249 )



- وإسم أبي حمزة سالم - البطائني أبو الحسن مولى الأنصار ، كوفي ، وكان قائد أبي بصير يحيى بن القاسم ، وله أخ يسمى جعفر بن أبي حمزة روى ، عن أبي الحسن موسى (ع) وروى ، عن أبي عبد الله (ع) ثم وقف ، وهو أحد عمد الواقفة.




--------------------------------------------------------------------------------



الشيخ الطوسي - إختيار معرفة الرجال - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 397 )



- نعم علي بن أبي حمزة البطائني الذي يروي عنه أكثر يا واقفي ضعيف فليعلم.




--------------------------------------------------------------------------------



العلامة الحلي - خلاصة الأقوال - رقم الصفحة : ( 181 ، 362 ، 421 )



- علي بن أبي حمزة الثمالي ، وليس هو علي بن أبي حمزة البطائني ، لأن إبن أبي حمزة البطائني ضعيف جداًً ، وهذا إبن أبي حمزة الثمالي.



- وقال أبو الحسن علي بن الحسن بن فضال : علي بن أبي حمزة كذّاب.



- إبن السراج ، وإبن أبي سعيد المكاري ، وعلي بن أبي حمزة البطائني ، كانوا من أهل الضلال.




--------------------------------------------------------------------------------



إبن داود الحلي - رجال إبن داود - رقم الصفحة : ( 259 )



325 - علي بن أبي حمزة البطائني قائد أبي بصير يحيى بن أبي القاسم ق ، م ( جخ ، ست ) واقفي ( كش ) قال له أبو الحسن (ع) : أنت وأصحابك أشباه الحمير.




--------------------------------------------------------------------------------



الشيخ حسن صاحب المعالم - التحرير الطاووسي - رقم الصفحة : ( 230 )



- وأما علي بن أبي حمزة البطائني فإنه واقفي ، ومما قيل فيه من طريق صاحب الكتاب : قال أبو الحسن علي بن الحسن بن فضال : علي بن أبي حمزة كذّاب ، متهم ، قال إبن مسعود : سمعت علي بن الحسن يقول : إبن أبي حمزة كذّاب ، ملعون.




--------------------------------------------------------------------------------



التفرشي - نقد الرجال - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 169 ، 220 ، 221 )



- ولعل ما ذكره الكشي هو علي بن أبي حمزة البطائني الضعيف كما لا يخفى.



- علي بن أبي حمزة : وإسم أبي حمزة : سالم البطائني ، أبو الحسن ، مولى الأنصار ، كوفي ، وكان قائد أبي بصير يحيى بن القاسم ، وله أخ يسمى جعفر بن أبي حمزة ، روى ، عن أبي الحسن موسى (ع) وروى ، عن أبي عبد الله (ع) ثم وقف ، وهو أحد عمد الواقفة ، وصنف كتباً ، روى عنه : محمد بن زياد وإبن أبي عمير وأحمد بن الحسن الميثمي ، رجال النجاشي ، واقفي المذهب ، له أصل ، روى عنه : إبن أبي عمير وصفوان بن يحيى ، الفهرست ، واقفي ، من أصحاب الصادق والكاظم (ع) رجال الشيخ ، لعنه الله ، أصل الوقف ، وأشد الخلق عداوة للولي : من بعد أبي.



- وقال العلامة في الخلاصة : ليس هو علي بن أبي حمزة البطائني ، لأن علي بن أبي حمزة البطائني ضعيف جداًً.




--------------------------------------------------------------------------------



محمد علي إلأردبيلي - جامع الرواة - الجزء : ( 1 ، 2 ) - رقم الصفحة : ( 551 ، 433 )



- قال العلامة في ( صه ) : ليس هو علي بن أبي حمزة - البطائني لأن علي بن أبي حمزة البطائني ضعيف جداًً.



- وعلي بن أبي حمزة البطائني كانوا من أهل الضلال.




--------------------------------------------------------------------------------



السيد بحر العلوم - الفوائد الرجالية - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 261 )



- علي بن أبي حمزة سالم البطائني ، ضعفه ارباب المعاجم الرجالية وقد عده الشيخ الطوسي - رحمه الله - في كتاب رجاله : تارة - من أصحاب الصادق (ع) وأخرى - من أصحاب الكاظم (ع) وقال : إنه واقفي المذهب ، له أصل ، وترجم له النجاشي في كتاب رجاله قائلاً : علي بن أبي حمزة وإسم أبي حمزة : سالم البطائني أبو الحسن مولى الأنصار ، كوفي ، وكان قائد أبي بصير يحيى بن القاسم ، وله أخ يسمى جعفر بن أبي حمزة ، روى ، عن أبي الحسن موسى (ع) وعن أبي عبد الله (ع) ثم وقف ، وهو أحد عمد الواقفة ، وصنف كتباً عدة ثم عدد كتبه.




--------------------------------------------------------------------------------



السيد علي البروجردي - طرائقالمقال : - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 388 ، 528 )



3028 - إبن السراج ، وإبن أبي سعيد ، وعلي بن أبي حمزة البطائني ، كانوا من أهل الضلال.



4908 - علي بن أبي حمزة سالم البطائني أبو الحسن مولى الأنصار ، وكان قائد أبي بصير يحيى ، وله أخ يسمى جعفر روى ، عن ( ق و ظم ) وهو أحد عمد الواقفة متهم كذّاب ملعون.




--------------------------------------------------------------------------------



الشيخ علي الخاقاني - رجال الخاقاني - رقم الصفحة : ( 79 )



- وجدنا هؤلاء الثلاثة يروون ، عن علي بن أبي حمزة البطائني والإجماع على خبثه وإنه من عمد الواقفية ، وقد قال : فيه علي بن الحسن بن فضال : إنه متهم كذّاب ولذلك إشتهر عد حديثه في الضعاف.




--------------------------------------------------------------------------------



أبوآلهدى الكلباسي - سماء المقال : في علم الرجال - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 13 ، 160 )



- مع أنه حكى في الخلاصة في علي بن أبي حمزة البطائني أنه ذكر في حقه : لعنه الله ، أصل الوقف ، وأشد الخلق عداوة للولي : من بعد أبي إبراهيم (ع) ، ومع هذا التضعيف الشديد ، ما له فيه ، ذكر رأساً.



- مع أنا لم نجد أحداً من الأصحاب ، وثق البطائني ، أو يعمل بروايته ، إذا إنفرد بها ، لأنه خبيث ، واقفي ، كذّاب ، مذموم.




--------------------------------------------------------------------------------



السيد محمد علي الأبطحي - تهذيب المقال : - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 14 ، 15 )



- قلت : ذكر الكشي أيضاًً حديث إبن فضال في علي بن أبي حمزة البطائني ( ص 255 ) قال : قال إبن مسعود : سمعت علي بن الحسن يقول : إبن أبي حمزة كذّاب ، ملعون ، قد رويت عنه أحاديث كثيرة.



- قلت : إن في سند الحديث : محمد بن علي الصيرفى الذي روى فيه ( 338 ) : إنه من الكذابين المشهورين ، وأيضا علي بن أبي حمزة البطائني الذي روى فيه أنه كذّاب .




--------------------------------------------------------------------------------



الشيخ السبحاني - كليات في علم الرجال - رقم الصفحة : ( 101 ، 235 ، 236 )



- ومثله : علي بن أبي حمزة البطائني الذي ضعفه أهل الرجال.



- نقض القاعدة بالنقل عن الضعاف ذكر صاحب معجم الرجال من مشايخه الضعاف أربعة شيوخ يعني بهم : 1 - علي بن أبي حمزة البطائني ، - 2 يونس بن ظبيان - 3 علي بن حديد - 4 الحسين بن أحمد المنقري.



- أقول : إن علي بن أبي حمزة البطائني من الواقفة ، وهو ضعيف المذهب ، وليس ضعيفاًًً في الحديث علي الأقوى ( 2 ) وهو مطعون لأجل وقفه في موسى بن جعفر (ع) وعدم إعتقاده بإمامة الرضا (ع) وليس مطعوناً من جانب النقل والرواية.




--------------------------------------------------------------------------------



محمد هادي اليوسفي - موسوعة التاريخ الإسلامي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 262 )



- وقد روى الكشي في رجاله في ذم علي بن أبي حمزة البطائني أخباراًً كثيرة ، تتهمه بالكذب وتلعنه ، فلعنة الله عليه ، غفر الله للكليني وإبن شهر آشوب والمجلسي إذ رووا هذا الكذب ، ورحم الله الشيخ الرباني الشيرازي محققالبحار ( 15 ) إذ علق على هذا الكذب بقوله : الحديث لا يخلو عن غرابة ، وفي إسناده جماعة لا يحتج بحديثهم.