بسمه تعالى ،،،


طرق الحديث :
1. الأدب المفرد للبخاري (3/440-441) :
*** باب ما يقول الرجل إذا خدرت رجله ***

1001 - حدثنا أبو نعيم قال : حدثنا سفيان ، عن أبي إسحاق ، عن عبد الرحمن بن سعد قال : خدرت رجل ابن عمر ، فقال له رجل : اذكر أحب الناس إليك ، فقال : يا محمد


2. عمل اليوم والليلة لابن السني ح167 :
*** باب ما يقول إذا خدرت رجله ***
167 - حدثني محمد بن إبراهيم الأنماطي ، وعمرو بن الجنيد بن عيسى ، قالا : ثنا محمد بن خداش ، ثنا أبو بكر بن عياش ، ثنا أبو إسحاق السبيعي ، عن أبي شعبة ، قال : كنت أمشي مع ابن عمر رضي الله عنهما ، فخدرت رجله ، فجلس ، فقال له رجل : اذكر أحب الناس إليك . فقال : « يا محمداه فقام فمشى »


3. غريب الحديث لإبراهيم الحربي (3/15) ح756 :
- حدثنا عفان ، حدثنا شعبة ، عن أبي إسحاق ، عمن سمع ابن عمر ، قال : « خدرت رجله » ، فقيل : اذكر أحب الناس ، قال : « يا محمد »

وفي نفس الصفحة :

757 - حدثنا أحمد بن يونس ، حدثنا زهير ، عن أبي إسحاق ، عن عبد الرحمن بن سعد : جئت ابن عمر فخدرت رجله ، فقلت : مالرجلك ؟ قال : « اجتمع عصبها » ، قلت : ادع أحب الناس إليك ، قال : « يا محمد » : فبسطها


4. تاريخ دمشق لابن عساكر (31/177) :
أخبرنا أبو عبد الله محمد بن طلحة بن علي الرازي وأبو القاسم إسماعيل بن أحمد قالا أنا أبو محمد الصريفيني أنا أبو القاسم بن حبابة نا أبو القاسم البغوي نا علي بن الجعد انا زهير عن ابن إسحاق عن عبد الرحمن بن سعد قال كنت عند عبد الله بن عمر فخدرت رجله فقلت له يا أبا عبد الرحمن ما لرجلك قال اجتمع عصبها من ها هنا قال قلت ادع أحب الناس إليك فقال يا محمد فانبسطت


5. الطبقات الكبرى لابن سعد (4/154) :
قال: أخبرنا الفضل بن دكين قال: حدثنا سفيان وزهير بن معاوية عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن سعد قال: كنت عند ابن عمر فخدرت رجله فقلت: يا أبا عبد الرحمن ما لرجلك؟ قال: اجتمع عصبها من هاهنا، هذا في حديث زهير وحده، قال قلت: ادع أحب الناس إليك، قال: يا محمد، فبسطها.

6. مسند ابن الجعد (5/361) :
2117 - وبه عن أبي إسحاق ، عن عبد الرحمن بن سعد قال : كنت عند عبد الله بن عمر فخدرت رجله فقلت له : يا أبا عبد الرحمن ، ما لرجلك ؟ قال : « اجتمع عصبها من هاهنا ، قلت : ادع أحب الناس إليك ، قال : يا محمد ، فانبسطت »


7. تهذيب الكمال للمزي (17/142) :
أخبرنا به أبو الحسن بن البخاري وزينب بنت مكي قالا أخبرنا أبو حفص بن طبرزذ قال أخبرنا الحافظ أبو البركات الأنماطي قال أخبرنا أبو محمد الصريفيني قال أخبرنا أبو القاسم بن حبابة قال أخبرنا عبد الله بن محمد البغوي قال حدثنا علي بن الجعد قال أخبرنا زهير عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن سعد قال كنت عند عبد الله بن عمر فخدرت رجله فقلت له يا أبا عبد الرحمن ما لرجلك قال اجتمع عصبها من ها هنا قال قلت ادع أحب الناس إليك فقال يا محمد فانبسطت


8. عمل اليوم والليلة لابن السني : ص56 ح170 :
حدثنا محمد بن خالد بن محمد البرذعي ، ثنا حاجب بن سليمان ، ثنا محمد بن مصعب ، ثنا إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن الهيثم بن حنش ، قال : كنا عند عبد الله بن عمررضي الله عنهما ، فخدرت رجله ، فقال له رجل اذكر أحب الناس إليك . فقال : يا محمد صلى الله عليه وسلم . قال : فقام فكأنما نشط من عقال.


ماذا قال علمائهم حول هذا الاثر :
1. ذكره ابن تيمية في كتابه الكلم الطيب و هو ما يدل على قبوله هذا اللفظ و اعتباره من الكلام الطيب (الكلم الطيب ح237)
2. ذكره النووي في كتابه الأذكار مما يجعله ذكرا يتعبد به و يتقرب الا الله به ( الاذكار ج1/ص305)
3. ذكره ابن السني في كتابه أعمال اليوم و الليلة و جعلها من اعمال اليوم والليلة (المصر ذكرناه اعلاه)
4. ذكره ابن القيم في كتابه الوابل الصيب من الكلم الطيب و لم يعلق عليها مما يعني قبولها مع ان المحقق ضعف الاثر ولكن ذكرنا طرقه (الوابل الصيب ص 181)
5. ذكره الشوكاني في كتابه تحفة الذاكرين و لم يعلق عليها بل يحتج بها بجعلها الاذكار وذكر شواهد لها (تحفة الذاكرين ص308)