باسمه تعالى ،،

ما يظهر لنا أن القوم منزعجين من ( غيرة التيوس ) بين علمائهم حتى حذفوها من كتبهم ، فإن ابن حزم قد جهّل الترمذي رغم شهرة كتابه واطلاع المقربين من ابن حزم على كتب الترمذي ، والظاهر أن هذا من تحامله عليه ، وقد جهّله بكتابه ( المحلى ) كما نقل ابن كثير ولكن هذا النص مختفي تماماً .

قال ابن كثير في كتابه ( البداية والنهاية ، ج 14 ، ص 647 -748 ، ط التركي )
( وجهالة ابن حزم لأبي عيسى حيث قال في " محلاه " : ومن محمد بن عيسى بن سورة ؟ لا تضره في دينه ودنياه .... إلخ )

الوثائق :










لماذا يخفون تجهيل ابن حزم للترمذي ؟



_
اشارة:

باسمه تعالى ،،

على فرض كون النص موجود بكتاب الايصال المفقود أصلاً ، ما المانع من تكراره في كتاب المحلى بشكل آخر .

ومن يتتبع نص المحلى يجده مختلف عن النص المنسوب لكتاب الايصال وبهذا يقوى احتمال تكرار ابن حزم لنص تجهيل الترمذي .

نص المحلى ..قال ابن حزم بالحرف : ومن محمد بن عيسى بن سورة ؟

أما نص الايصال : محمد بن عيسى بن سورة مجهول .