هم ( ع ) أئمة الهدى.

( 1 ) - حدثنا أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن عبد الله بن غالب ( ثقة ثقه ) عن جابر عن أبي عبد الله قال : لما نزلت هذه الآية يوم ندعو كل أناس بإمامهم قال فقال المسلمون يا رسول الله (ص) الست إمام الناس كلهم أجمعين فقال أنا رسول الله (ص) إلى الناس أجمعين ولكن سيكون بعدي أئمة على الناس من الله من أهل بيتي يقومون في الناس فيكذبون ويظلمهم أئمة الكفر والضلال وأشياعهم الا ومن والاهم واتبعهم وصدقهم فهو منى ومعي وسيلقاني الا ومن ظلمهم وأعان على ظلمهم وكذبهم فليس منى ولا معي وانا منه برئ - ( الصفار - بصائر الدرجات - الصفحة ( 53 ).