بسمه تعالى ,,,

يقول محمد رشيد رضا في كتابه الخلافة [ نشر الزهراء للاعلام العربي - مصر / القاهرة]

باب دار العدل ودار الجور والتغلب ص/53

ولذلك نجد في المصريين وغيرهم من المنتمين إلى مذاهب السنة - وعلى غلو دهمائهم في تعظيم آل البيت - من هو ناصبي يفضل بني أمية على العلويين ويزعم أنهم أعزوا الإسلام وأقاموا الدين , والتحقيق أن فتح الإسلام لكثير من البلاد في أيامهم الذي هو حسنتهم العظيمة كان أمرا اقتضته طبيعة الإسلام والإصلاح الذي جاء به لإنقاذ البشر .