النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: طبقاً لقاعدة أحمد بن حنبل : أيهما صحيح؟ كتاب الله وعترتي أو كتاب الله وسنتي؟ (وثائق)

  1. #1

    افتراضي طبقاً لقاعدة أحمد بن حنبل : أيهما صحيح؟ كتاب الله وعترتي أو كتاب الله وسنتي؟ (وثائق)

    بسم الله الرحمن الرحيم



    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطاهرين


    كثر الاختلاف بين الشيعة والوهابية في صحة حديث الثقلين بلفظ (كتاب الله وعترتي أهل بيتي) أو (كتاب الله وسنتي)، ونلاحظ في أغلب الحوارات أن الوهابية يجهدون في تضعيف حديث (كتاب الله وعترتي أهل بيتي) بينما نرى الشيعة في المقابل يصرون على تضعيف حديث (كتاب الله وسنتي).


    أريد في هذا الموضوع أن أبيِّن قاعدةً ذكرها الإمام أحمد بن حنبل - ولا تخفى منزلته عند الوهابية -، ثم نطبِّق القاعدة التي ذكرها على هذين الحديثين، لنعرف أي الحديثين صحيح وأيهما غير صحيح حسب هذه القاعدة.


    قال الإمام أحمد بن حنبل عن مسنده : "إن هذا الكتابَ قد جمعتُه وانتقيتُه من أكثر من سبع مئة وخمسين ألفاً، فما اخْتَلف المسلمون فيه من حديثِ رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فارجعوا إليه؛ فإنْ كان فيه، وإلا فليس بحجة".


    هذا القول المنسوب للإمام أحمد بن حنبل صحَّحه الألباني في كتابه (الذب الأحمد عن مسند الإمام أحمد ص12) حيث قال عنه : "فهو ثابت صحيح".

    ومفاد عبارة الإمام أحمد بن حنبل : أنَّ ما اختلف المسلمون فيه من حديث رسول الله صلى الله عليه وآله فليرجعوا فيه إلى المسند، فإن كان الحديث موجوداً في المسند فهو حجةٌ، وإن لم يكن الحديث في المسند فهو ليس بحجة.

    والشيعة والوهابية مختلفون في هذين الحديثين، فالشيعة يقولون أنَّ حديث (كتاب الله وعترتي أهل بيتي) هو الصحيح، والوهابية يقولون أنَّ حديث (كتاب الله وسنتي) هو الصحيح، فلنرجع إلى مسند أحمد بن حنبل لنرى أي الحديثين مرويٌّ في المسند.



    تصحيح الألباني لقول الإمام أحمد بن حنبل













    وسأعتمد في عرض الأحاديث من مسند أحمد بن حنبل على الطبعة التي صدرت حديثاً بإشراف ورعاية العلامة الدكتور أحمد معبد عبد الكريم، وهي أفضل طبعات مسند أحمد من حيث ضبط النص، وقد استدرك القائمون عليها الكثير من الأحاديث على جميع الطبعات ومنها طبعة الرسالة بتحقيق شعيب الأرنؤوط ورفاقه، وهذه بعض المعلومات عن الطبعة
















    وهذا هو حديث الثقلين في مسند الإمام أحمد بن حنبل





































    ختاماً أقول : هذا ما وجدناه في مسند الإمام أحمد بن حنبل، فقد أخرج حديث الثقلين بلفظ (كتاب الله وعترتي) أو (كتاب الله وأهل بيتي) في 6 مواضع من مسنده، وقد عبَّر عنهما في أربعة مواضع بالثقلين، وعبَّر عنهما في موردين بالخليفتين، بينما لم يُخرج حديث (كتاب الله وسنتي) في أي موضع.


    النتيجة : حديث كتاب الله وعترتي أهل بيتي صحيح وحجة، وحديث كتاب الله وسنتي ليس بحجة.
    التعديل الأخير تم بواسطة الكراجكي ; 06-18-2011 الساعة 04:21 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-09-2011, 08:46 PM
  2. تحريف في كتاب ( السنة ) لعبد الله بن أحمد بن حنبل
    بواسطة حفيد القدس في المنتدى علم الرجال والحديث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-27-2010, 08:49 AM
  3. المصيدة (25) - كتاب الله وسنتي
    بواسطة التلميذ في المنتدى علم الرجال والحديث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-25-2010, 10:18 AM
  4. إثبات صحة حديث الثقلين بلفظ ( كتاب الله وعترتي ) وضعفه بلفظ ( كتاب الله وسنتي )
    بواسطة التلميذ في المنتدى أهـــــل الــــبــــيــــت ع
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-24-2010, 03:02 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-24-2010, 01:49 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •