يقول السلفي:


1. و رد في الروضة من الكافي أن لله يد و النص من الروضة هو :


56 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن جميل بن دراج، عن زرارة، عن أحدهما (ع) قال: إن الله عزوجل خلق الارض ثم أرسل عليها الماء المالح أربعين صباحا والماء العذب أربعين صباحا حتى إذا التقت واختلطت أخذ بيده قبضة فعركها عركا شديدا جميعا ثم فرقها فرقتين، فخرج من كل واحدة منهما عنق مثل(4) عنق الذر فأخذ عنق إلى الجنة وعنق إلى النار.

الكافي ج8 ص 77

فقوله أخذ بيده قبضة لا يمكن تأويلها بالقدرة .

ننقل لكم اكثر من جواب من المؤمنين حفظهم الله



1. جواب الاخ قاسم

يعني لازم نبحث في الكافي لنثبت لله اليد؟؟؟

القرآن قد أثبتها، قال تعالى: {قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ} (75) سورة ص

لكن ليست يدا جسمانية لأن الله سبحانه وتعالى ليس بجسم...

وأتعجب من إنكاركم التجسيم مع اثباتكم الجارحة لله، سبحانه وتعالى عما تقولون...


ما أبعدكم عن التوحيد يا شيخ الاسلام!!!

2. جواب الاخ شريف المرتضى

قال العلامة المجلسي رضي الله عنه في مرآة العقول (25/202): قوله عليه السلام "أخذه بيده" أي بيد من أمره من الملائكة أو بقدرته.


صحيح أنك حشوي يا شيخ